برشلونة يضرب أحلام فياريال في مقتل ويواصل ضغطه
Getty
صدمة للغواصات...

سحق برشلونة ضيفه فياريال في الجولة الـ 36 من الليجا برباعية لهدف، مساء اليوم السبت، ليواصل ضغطه على ريال مدريد، بالانفراد بصدارة جدول الترتيب برصيد 84 نقطة بفارق ثلاث نقاط عن النادي الملكي الذي تنتظره مباراة في وقت لاحق اليوم أمام غرناطة فضلاً عن مباراة مؤجلة منتصف هذا الشهر أمام سيلتا فيجو.

وتراجعت حظوظ فياريال في الترشح إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، أكثر من أي وقت مضى، حيث تجمد رصيده عند 63 نقطة في المركز الخامس بفارق 6 نقاط عن إشبيلية الرابع، قبل نهاية الموسم بجولتين فقط!.

وأمام نادي أثلتيك بيلباو فرصة للانقضاض على المركز الخامس إذا ما تمكن من هزيمة ديبورتيفو آلافيس يوم غد الأحد، حيث يحتل المركز السادس حاليًا بنفس رصيد ريال سوسيداد “62 نقطة”.

وقدم برشلونة واحدة من أجمل مبارياته هذا الموسم، فيما يخص مُحاصرة الخصم بالتمريرات القصيرة والتحركات القطرية من دون كرة.

وتمكن النجم الأول للمباراة «نيمار جونيور» من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 21 باستغلال ناجح لتمريرة عرضية من ليونيل ميسي داخل منطقة الجزاء ارتطمت في قدم أحد مدافعي فياريال.

لكن فياريال نجح في مُعادلة النتيجة بعد 11 دقيقة فقط بفضل انطلاقة سريعة من مهاجم الكونجو الديمقراطية «سيدريك باكامبو» من الجهة اليمنى بعد تسلمه تمريرة أرضية بينية جاءته من روبرتو سولدادو ضربت خط الدفاع الكتالوني.

وانكمش فياريال بجميع خطوطه في المناطق الخلفية لمحاولة الخروج بهذا التعادل الإيجابي من كامب نو، غير أن المهارة الفردية لعبت دورها مع البرسا لتخرجه من هذا الشوط الصعب متقدمًا بهدفين.

وتلقى ليونيل ميسي تمريرة أرضية من بوسكيتس في عمق دفاع فياريال، ليبدأ البرغوث مزاولة هوايته المفضلة بمراوغة هيرنانديز كاسكانتي في البداية قبل التلاعب باثنين من الدفاع ثم التسديد بوجه قدمه اليسرى كرة صعبة غيرت اتجاهها في غابة من السيقان لتبتعد عن متناول الحارس آندريس فيرنانديز الذي وجدها في الزاوية اليسرى أثناء محاولة غلق الزاوية اليمنى.

وتسبب ذلك الهدف في انهيار معنويات لاعبي فياريال قبل الذهاب إلى غرفة خلع الملابس بين الشوطين، ولم يستطع مدرب الفريق اخراجهم من هذه الحالة، لتتضاعف مشاكل الفريق في الشوط الثاني.

وتلقى فياريال هدف ثالث في الدقيقة 69 حمل توقيع الأوروجوياني «لويس سواريز» بعد مراوغة جميلة داخل منطقة الجزاء ثم التسديد من أسفل القدم بعد تسلمه تمريرة من سيرجي روبرتو.

وكان روبرتو سولدادو قد أهدر فرصة مُحققة للتسجيل على فياريال بوضع الكرة برأسه فوق المقص الأيسر لتير شتيجن رغم انعدام الرقابة الدفاعية عليه!.

وارتفع نسق الجهة اليسرى في برشلونة بفضل مشاركة جوردي ألبا بدلاً من لوكاس دين ليصنع نيمار ركلة جزاء من بفضل حركة فنية مُبهرة من تلك الجهة، ترجمها ميسي لهدف رابع في الدقيقة 82.

 

التعليقات ()