الدوري الفرنسي | باريس الممتع يقهر تولوز بسداسية، في ليلة العرض الساحر من نيمار
Getty Images
نيمار يبهر الحاضرين في ظهوره الأول بالبارك دي برانس ..

كتب | فاروق عصام | فايسبوك | تويتر


قدم أغلى لاعبي كرة القدم "نيمار دا سيلفا" عرضًا ساحرًا في ظهوره الأول بحديقة الأمراء وبالقميص الأساسي لباريس سان جيرمان وقاد الأخير للانتصار بستة أهداف مقابل هدفين على الضيف تولوز لحساب الجولة الثالثة من الدوري الفرنسي.

وصيف الموسم الماضي ظفر بالنقطة التاسعة وحقق العلامة الكاملة بعد أول ثلاث جولات، أما تولوز فخسر من موناكو والبي أس جي وربح مونبيليه ليحقق ثلاث نقاط من فوز يتيم.

الجماهير انتظرت أداءً ممتعًا من قبل باريس سان جيرمان، وبالفعل كان الفريق على الموعد وبدأ اللقاء بأداء أكثر من رائع تسبب في ضياع ثلاث محاولات محققة في أول ربع ساعة.

هجمات عوقب عليها الفريق العاصمي بهدف لتولوز سجل على غفلة من دفاع البي أس جي عن طريق الإيفواري "ماكس جراديل" الذي أطلق صاروخًا في مرمى أريولا.

ولكن سرعان ما عاد البي أس جي بهدف التعادل بأقدام الوافد الجديد "نيمار دا سيلفا" الذي تابع تصويبة من دي ماريا ارتدت من الحارس بتصويبة في الشباك الخالية.

وقبل نهاية الشوط الأول بعشر دقائق استطاع لاعب الوسط النشيط "أدريان رابيو" تدوين ثاني أهداف الفريق الباريسي من تصويبة زاحفة قوية سكنت يسار حارس مرمى تولوز.

مع بداية الشوط الثاني هبط مستوى باريس، إلى أن جاء الدور على نيمار ليقدم عرضًا فرديًا ساحرًا بإشارة من رئيس النادي "ناصر الخليفي" المتواجد في المقصورة.

Neymar PSG TFC Ligue 1 20082017

بدأ نيمار عرضه بالحصول على ركلة جزاء على إثر توغل واختراق مميز، انبرى لركلة الجزاء في الدقيقة 63 بنجاح الأوروجوياني "إدينسون كافاني" الذي سجل للمباراة الثالثة على التوالي.

ومع حلول الدقيقة 73 عكر الإيطالي "ماركو فيراتي" صفو أداء باريس حيث تم إقصائه من اللقاء نتيجة البطاقة الحمراء، بطاقة أعقبها هدف تقليص الفارق من تولوز برأسية مباغتة قبل ربع ساعة من النهاية.

ولكن البديل باستوري أبى إلا أن يحسم اللقاء بهدف رابع سجله من تصويبة مقوسة من على حدود منطقة الجزاء أنهت تمامًا على آمال الضيوف.

ثم جاء الدور على نيمار ليظهر مجددًا في آخر 10 دقائق، حيث سجل هدفًا وصنع آخر، بداية توهج لاعب برشلونة السابق جاءت من عرضية ممتازة للمدافع المتوغل كورزاوا الذي حولها بطريقة مقصية رائعة في الشباك.

وقبل النهاية بدقائق معدودة شن نيمار هجمة فردية راوغ فيها ثلاثة لاعبين بطريقة ممتازة ثم أعقب مجهوده بتسديدة زاحفة سكنت الشباك، وحملت معها تصفيق كل الحضور في البارك دي برانس.
 

التعليقات ()