الهلال يسحق السد ويضع قدمًا ونصف في نهائي دوري أبطال آسيا
بافيتيمبي جوميس مهاجم الهلال يحتفل أمام السد في دوري أبطال آسيا
الهلال سحق مستضيفه السد في قطر بأربعة أهداف مقابل هدف واحد ليضع قدمًا ونصف في نهائي دوري أبطال آسيا

كتب | تامر أبو سيدو | فيس بوك | تويتر

حقق الهلال السعودي نتيجة مذهلة في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال آسيا أمام مستضيفه السد القطري على استاد جاسم بن حمد بالدوحة، إذ سحقه بأربعة أهداف مقابل هدف واحد.

وامتلك السد زمام المبادرة في الدقائق الأولى من المباراة، وبعد أنصاف فرص من بغداد بونجاح نجح الفريق في الوصول للهدف الأول بعد جهد من حسن الهيدوس في الجانب الأيمن أنهاه بتمريرة عرضية أخطأ بافيتيمبي جوميس مهاجم الهلال التعامل معها ليُسددها إلى مرماه عند الدقيقة الـ16.

البطاقات الصفراء تُهدد 8 لاعبين من الهلال والسد بالغياب عن موقعة الإياب

وبعد دقائق أخرى من سيطرة السد وضغطه القوي على منافسه في نصف ملعبه، بدأ الهلال يعود تدريجيًا في المباراة ويُبادل السد الضغط القوي والمحاولات الهجومية، وبعدما أفسد خورخي بوعلام فرصتين جيدتين، نجح جوميس في إدراك التعادل مستغلًا تمريرة سيباستيان جيوفينكو العرضية الممتازة عند الدقيقة الـ34 من اللقاء.

ولم يكد بطل قطر يفيق من صدمة هدف التعادل إلا وعاجله الحكم أحمد الكاف بصدمة أخرى حين طرد مدافعه عبد الكريم حسن لاعتراضه العنيف ضده بعد دقيقتين فقط من هدف جوميس.

تبادل الطرفان المحاولات الهجومية والفرص الجيدة خلال الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، وكان أخطرها تسديدة أكرم عفيف المتقنة والتي تصدى لها القائم الأيسر لعبد الله المعيوف وتسديدة جوميس من مواجهة فردية كاملة مع سعد الشيب لكن الأخير تألق وتصدى للكرة.

بافيتيمبي جوميس مهاجم الهلال يحتفل أمام السد في دوري أبطال آسيا

وفيما كان الجميع يتأهب للخروج من الملعب بالتعادل 1-1، نجح الهلال في إحراز الهدف الثاني بمتابعة محمد آل بليهي لتمريرة جيوفينكو العرضية من ركلة ركنية عند الدقيقة الـ44، وقد كانت بداية الهجمة بخطأ ساذج في التمرير من طارق سلمان الظهير الأيمن للسد.

الهلال واصل أفضليته على المباراة مع انطلاق الشوط الثاني وقد أهدر جيوفينكو فرصة جيدة جدًا لتعزيز النتيجة قبل أن يُغادر الملعب لصالح دخول محمد الشلهوب.

بدأ السد يعود في المباراة ويُحاول الوصول لهدف التعادل، فيما لجأ الهلال للهجمات المرتدة السريعة والتي منحته الهدف الثالث عند الدقيقة الـ60 بعد انطلاقة جيدة من ياسر الشهراني توجها بتمريرة عرضية تابعها بنجاح جوميس بتدخل من مدافع السد سالم الهاجري.

انهار السد بعد الهدف الثالث وبدا عاجزًا عن مواجهة الهلال دفاعيًا وتهديد مرماه هجوميًا، والنتيجة كانت ضياع أكثر من فرصة هلالية قبل أن يضع الشلهوب اسمه ضمن قائمة الهدافين بتسديدة متقنة من داخل منطقة الجزاء أسفرت عن الهدف الرابع عند الدقيقة الـ66.

وشهدت الدقائق الـ20 الأخيرة من المباراة بعض المحاولات الهجومية للسد والكثير من الفرص الخطيرة للهلال لكن رعونة مهاجمي الفريق السعودي حالت دون زيادة غلتهم من الأهداف لينتهي اللقاء بانتصار زعيم السعودية بأربعة أهداف مقابل هدف مما قد يجعل مباراة الإياب في الـ22 من أكتوبر الجاري مجرد لقاء هامشي احتفالي بتأهل الهلال لنهائي دوري أبطال آسيا.