في ليلة تألق رونالدو – التعادل يحسم قمة إسبانيا والبرتغال
Getty
أكثر مباريات المونديال إثارة حتى الآن انتهت بثلاثة أهداف لكل منتخب

بلال محمد    فيسبوك      تويتر

انتهت أكثر مباريات المونديال إثارة حتى الآن، بين إسبانيا والبرتغال بالتعادل بثلاثة أهداف لكل منتخب، في إطار المجموعة الثانية للجولة الأولي من كأس العالم.

المباراة بدأت سريعاً من جانب المنتخب البرتغالي، وحصل رونالدو على ركلة جزاء في الدقيقة الثانية، ليسجل بها أسرع أهداف البطولة حتى الآن.

حاول المنتخب الإسباني بعدها الدخول إلى أجواء اللقاء، واستمر اللعب في منطقة وسط الملعب، مع بعض الهجمات على استحياء من الجانب الإسباني.

وفي الدقيقة 23 ترجم دييجو كوستا هجمات المنتخب الإسباني، إلى هدف التعادل بعد مجهود فردي أنهاه بتسديدة أرضية سكنت شباك البرتغال.

وسريعاً واصل المنتخب الإسباني تهديداته، بهجمة خطيرة عن طريق دافيد سيلفا الذي سدد وارتطمت كرته بالقائم، حاول كوستا متابعتها ولكن الحكم يشير إلى وجود تسلل.

وقبل نهاية الشوط الأول دقيقتين، أعلن رونالدو عن الهدف الثاني لصالح منتخب بلاده بعد خطأ كبير من دي خيا حارس إسبانيا، الذي فشل في التصدي للكرة.

بدأ لاعبو إسبانيا الشوط الثاني، بسيطرة من أجل إدراك هدف التعادل، حتى ترجم كوستا هذه السيطرة إلى هدف ثان في الدقيقة 54.

هدف كوستا جاء بعد كرة عرضية داخل منطقة الجزاء البرتغال، لتجد الكرة كوستا في طريقها ويسددها في الشباك.

وبعد ثلاث دقائق، سجل ناتشو هدف إسبانيا الهدف الثالث لمنتخب بلاده بتسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء.

اتجهت المباراة إلى التعادل، مع بعض الهجمات الخطرة من الجانبين، حتى جاءت الدقيقة 88.

ركلة حرة على مشارف منطقة الجزاء، تقدم لها رونالدو وضعها ببراعة في شباك إسبانيا، معلنا عن هدف التعادل، ليقود منتخب بلاده إلى نقطة ثمينة.

 

التعليقات ()