فيديو - إهدار فرص عديدة ورباعية تصعد بالأهلي إلى مجموعات أفريقيا
حسين الشحات
الشياطين الحمر يكررون فوزهم على الفريق الغيني الإستوائي بعد الفوز ذهابًا بثنائية
زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

حسم الأهلي المصري صعوده إلى دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا بعدما تغلب على كانو سبورت الغيني الإستوائي برباعية نظيفة، على ملعب برج العرب بالإسكندرية، بإياب دور الـ32.

كما كان الوضع في لقاء الذهاب، سيطر الشياطين الحمر على مجريات اللقاء، وطالبوا باحتساب ضربة جزاء لصالحهم في الدقيقة الخامسة، بعد تدخل عنيف على حسين الشحات، إلا أن الحكم أشار باستمرار اللعب.

وفي الدقيقة الثامنة من الشوط، استغل الأحمر ضربة ركنية سجل منها هدفه الأول، حيث أرسل الشحات عرضية داخل منطقة الجزاء وبعد تمريرتين من عمرو السولية ووليد سليمان، وصلت الكرة إلى أحمد الشيخ، الذي سددها قوية لكنها اصطدمت بالمدافع، لترتد إلى الأنجولي أليو ديانج وقام بتسديدها في الشباك بنجاح.

وتألق ماركوس أندو؛ حارس مرمى الفريق الغيني الإستوائي، لهجمة بورحين في الدقيقة 11، بعدما أرسل أحمد فتحي عرضية إلى داخل المنطقة، سددها السولية وتصدى لها الحارس، لكنها ارتدت إلى الشيخ، الذي سددها مرة أخرى إلا أن أندو منع الكرة من الوصول لمرماه مرة أخرى.

وظهر كانو للمرة الأولى في اللقاء بالدقيقة 20 بعد تمريرات بين سليسوينو وبنجامين ديونج، حتى سدد الأخير كرة في اتجاه المرمى، لكن محمد الشناوي؛ حارس مرمى الأحمر، أمسك الكرة بثبات.

أجايي

وأهدر الشحات بتباطئه فرصة هدف محقق آخر للشياطين الحمر في الدقيقة 24، حيث استلم بينية رائعة من ديانج، ضرب بها دفاع كانو، ثم راوغ حارس المرمى، ليرسل بعدها عرضية أرضية، لكنها قبل أن تصل إلى جونيور أجايي، رجع الحارس وأبعدها بقدمه إلى خارج الملعب.

وفي اللحظات الأخيرة من الشوط الأول، استمر مسلسل إهدار الفرص، وسدد أجايي المنفرد تمامًا بالمرمى كرة أعلى العارضة بغرابة شديدة.

مع بداية الشوط الثاني، أضاف أجايي الهدف الثاني للمارد الأحمر بعدما تسلم عرضية رائعة من محمود وحيد، حولها برأسية في شباك.

ثالث الأهداف جاء في الدقيقة 54 من عمر المباراة، بعد تمريرة عرضية أرضية من أحمد فتحي، وصلت إلى الشحات، الذي راوغ دفاع كانو، ثم سددها قوية في الشباك.

وفي الدقيقة 71، أهدر البديل صلاح محسن هدفًا محققًا بعدما راوغ حارس كانو ثم سدد الكرة برعونة في اتجاه المرمى الخالي، لكنها اصطدم بالقائم وخرجت إلى ضربة مرمى.

واختتم التهديف في المباراة صلاح محسن، بهجمة بدأت ببينية من ديانج وصلت إلى البديل وليد أزارو، الذي أرسلها عرضية إلى الشحات، ليقوم الأخير بدوره في تهيأت الكرة أمام المرمى إلى محسن ويضعها في الشباك بأريحية.

بهذا الفوز، صعد الشياطين الحمر إلى مجموعات البطولة القارية بفوزهم وسداسية نظيفة، في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

 

التعليقات ()