أبطال أفريقيا – الأهلي يقترب من معانقة الاميرة السمراء بثلاثية في شباك الترجي
آخر تحديث
social media
الأهلي يحسم ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا لصالحه بثلاثة أهداف لهدف


بلال محمد    فيسبوك      تويتر

حسم الأهلي ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا، لصالحه بثلاثة أهداف مقابل هدف في شباك الترجي التونسي، في المباراة التي جمعت بينهما على ستاد برج العرب بالإسكندرية.

الأهلي تمكن من إنهاء الشوط الأول لصالحه، متقدما بهدف نظيف، وبعد أول ربع ساعة من اللقاء حصل شمس الدين الذوادي على بطاقة صفراء، ليتأكد غيابه عن مباراة النهائي.

استحوذ الأهلي على مجريات الشوط ولكن دون تهديد حقيقي حتى الدقيقة 30، بعد تمريرة سحرية من أحمد حمودي إلى وليد أزارو، الذي راوغ معز بن شريفيه حارس الترجي، وسقط المهاجم المغربي أرضاً بعد ذلك.

وفي اول تطبيق لتقنية الفيديو احتسب الحكم ركلة جزاء، ليقوم وليد سليمان بتنفيذها ببراعة في الشباك معلناً عن الهدف الأول.

وقبل أربع دقائق من نهاية الوقت الأصلي للشوط الأول، أهدر حمودي فرصة الهدف الثاني لفريقه، بعد تألق بن شريفيه في الحفاظ على مرماه، من لمسة حمودي.

وبهجمة مرتدة سريعة، كاد الترجي أن يشكل أول خطورة على مرمى الأهلي، لولا تدخل الشناوي في الوقت المناسب ليحافظ على نظافة مرماه.

وقبل دقيقة من نهاية الوقت بدل الضائع للشوط الأول، أرسل غيلان الشعلالي تصويبة صاروخية على مرمى الأهلي، ولكنها تصطدم في العارضة.

شوط المباراة الثاني كان اكثر إثارة من الأول، وكان التهديد الأول في الشوط بعد مرور ربع ساعة من بدايته، وكانت الهدف الثاني للقلعة الحمراء.

عرضية من وليد سليمان من الجانب الأيمن، وصلت إلى عمرو السولية داخل منطقة الجزاء، مستغلاً الارتباك الدفاعي للضيوف ليضع الكرة في الشباك معلناً عن الهدف الثاني.

وسريعاً وبعد ست دقائق من هدف السولية، وبخطأ من الحارس محمد الشناوي، يحتسب الحكم ركلة جزاء لصالح الترجي يضعها يوسف البلايلي في المرمى ببراعة ليقلص الفارق لصالح فريقه.

وقبل ربع ساعة من نهاية اللقاء، يلجأ الحكم الجزائري، إلى تقنية الفيديو من جديد، ويحتسب ركلة جزاء ثانية للأهلي، بعد تدخل على وليد أزارو بدون كرة في منقطة الجزاء.

وبالتخصص وليد سليمان يتدخل لتنفيذ الكرة، معلناً عن الهدف الثالث لفريقه.

ويتجدد اللقاء من جديد بين الفريقين، في مباراة الإياب مساء الجمعة 9 نوفمبر، على الملعب الأوليمبي في رادس.

التعليقات ()