الأخبار النتائج المباشرة

تقرير مباراة إشبيلية v ريال مدريد، 9‏/5‏/2018

ن م
3 - 2
SEV
RMA
وسام بن يدر (26)
ميجيل لايون (45)
سيرخيو راموس (84 og)
بورخا مايورال (87)
سيرخيو راموس (90+5 pen)
استاد رامون سانشيز بيزخوان
الدوري الإسباني – إشبيلية يهزم ريال مدريد ويبعده عن منافسة الوصافة
11:25 م غرينتش+2 9‏/5‏/2018
Lucas Vazquez Real Madrid Sevilla LaLiga
الفريق الأندلسي قدم مباراة رائعة ويقترب من أحد مقاعد الدوري الأوروبي.

شادي نبيل    فيسبوك      تويتر

كشر إشبيلية عن أنيابه في مواجهة ريال مدريد وتغلب عليه بثلاثة اهداف مقابل هدفين في الجولة 34 بالدوري الإسباني، والمؤجلة بسبب خوض الفريق نهائي الكأس أمام برشلونة والتي أقيمت على رامون سانشيز بيزخوان.

وتقدم الفريق الأندلسي بثلاثة اهداف عن طريق وسام بت يدر و ميجيل لايون و جابرييل ميركادو في الدقائق 25 و44 و83 قبل ان يسجل بورخا مايورال هدف مدريد الأول بالدقيقة 86.

وأضاع راموس ركلة جزاء في الدقيقة 56 قبل ان يسجل الهدف الثاني من ركلة جزاء أخرى بالدقيقة الخامسة من الوقت بدلاً من الضائع.

وتجمد رصيد ميرنجي عند 72 نقطة في المركز الثالث ويفشل في معادلة رصيد أتلتيكو مدريد صاحب 75 نقطة في الوصافة ويقترب إشبيلية من حجز مقعداً بالدوري الأوروبي بعد رفع رصيده إلى 54 نقطة بالمركز السابع.

وخاض زيدان مواجهة الليلة بتشكيلة شهدت بعض التغييرات بغياب نافاس ورونالدو وبيل وكارفخال وتواجد الرباعي ناتشو وراموس وفاييخو وثيو هيرنانديز في الخط الخلفي.

بداية المباراة جاءت حماسية من الفريقين ولم يستطع أي منهما فرض سيطرته حتى الدقيقة 12 والتي شهدت الخطورة الأولى لأصحاب الأرض عن طريق فرانكو فاسكيز لكن كرته تصطدم بقدم فاييخو وتخرج ركلة جانبية.

ويأتي الهدف الأول عن طريق بت يدر بعد ان تلقى تمريرة طولية يسيطر عليها ويدخل منطقة الجزاء ويضعها على يسار كاسيا خارس ميرنجي.

ويسيطر لاعبي مدريد على مجريات اللقاء بهدف التعادل لكن دون خطورة ويستمر إشبيلية في الدفاع المنظم على امل أن يخطف الفريق هدفاً ثانياً وهو ما تحقق قبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الأول عن طريق لايون بعد تسديدة من داخل المنطقة في الشباك العلوية.

ويضغط ريال مدريد منذ بداية الشوط الثاني وينجح الفريق في الحصول على ركلة جزاء من عرقلة فاسكيز ويتصدى لها راموس قائد الملكي الذي يسددها قوية ترتد من القائم لداخل الملعب.

وتسير المباراة سجال بين الفريقين خلال الربع ساعة الأخيرة حتى يقتل ميركادو أحلام زيدان ولاعبيه في العودة بالهدف الثالث بعد اصطدام كرته بقدم راموس وتتجه لداخل المرمى.

ويقلص مايورال النتيجة بالهدف الأول للملكي عند الدقيقة 86 ويضيف راموس الهدف الثاني مع الثواني الأخيرة من المباراة بعد ان أحتسب الحكم ركلة جزاء ثانية يحولها داخل الشباك.