كأس ملك إسبانيا | برشلونة يسقط أمام إشبيلية ويقترب من مغادرة البطولة
Koundé Sevilla Barcelona 10022021 Copa del Rey
Getty
كيف جرت مباراة برشلونة وإشبيلية في كأس الملك؟

خسر برشلونة في ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا أمام إشبيلية بثنائية نظيفة ليقترب من توديع بطولته المفضلة.

المباراة بدأت هادئة مع سيطرة من جانب برشلونة لكن دون تشكيل خطورة حقيقية مع تناقل الكرة بين اللاعبين.

ولكن استطاع البلوجرانا خلق فرصة خطيرة في الدقيقة 11 بعد تمريرة من ديمبيلي إلى جريزمان الذي لعبها طولية على قدم ليونيل ميسي المنفرد لكن ياسين بونو أبدع وأنقذها بقدمه.

إشبيلية انتظر حتى الدقيقة 18 ليشن أول هجماته والتي جاءت بعد كرة عرضية وصلت إلى كوندي الذي سددها ببراعة لكن مرت بجانب المرمى.

هجمة أخرى من جانب برشلونة في الدقيقة 21 وصلت إلى ميسي الذي سدد على حدود منطقة الجزاء لكن مرت بعيدة عن المرمى.

كوندي استمر في إبداعه وظهر في الدقيقة 25 بعد مراوغة عدد من اللاعبين وانفرد بالمرمى ليسدد على يمين تير شتيجن ليفتتح التسجيل لصالح إشبيلية.

المباراة هدأت بشكل كبير بعد هدف إشبيلية ولم يحاول برشلونة تعديل النتيجة سريعًا بل تم إجهاض الهجمات بشكل مبكر.

ولم تظهر الخطورة سوى في آخر دقيقة من المباراة بفضل أليخاندرو جوميز الذي كان أن يسجل الثاني من تسديدة قوية لولا تألق تير شتيجن.

الشوط الثاني بدأ بمحاولة من جانب إشبيلية للتسجيل لكن تسديدة راكيتيش ضربت في الدفاع، ثم بعدها حاول برشلونة ووصلت الكرة إلى دي يونج في منطقة الجزاء لكن كوندي تمكن من تحويلها لركنية.

مرتدة سريعة وصلت إلى النصيري في الدقيقة 52 راوغ أوسكار لكن أومتيتي كان في الموعد واستعاد الكرة وحرم المغربي من التسجيل.

مرتدة أخرى من برشلونة في الدقيقة 55 راوغ ميسي أكثر من لاعب ومررها إلى دي يونج ثم عادت له ليسددها ببراعة لكن بونو كان في الموعد.

هجمات برشلونة استمرت لعدة دقائق ولكن في كل مرة كان الدفاع يتواجد لإنقاذ الكرة وحرمان النادي الكتالوني من التعادل.

إشبيلية لم يترك الضيوف يلعبوا بأريحية وقرر الهجوم بدوره ووصل بالفعل إلى مرمى تير شتيجن لكن دفاعات كتالونيا كانت حاضرة لوأد الهجمات وإيقاف الخطورة.

برشلونة تولى زمام المبادرة وكاد أن يسجل من عدة محاولات أبرزها كرة من ميسي وصلت إلى ديمبيلي ليعيدها إلى وسط الملعب ثم إلى ميسي لكن لعبها خارج الإطار.

وفي الدقائق الأخير أصبحت السيطرة كاملة لبرشلونة، وهنا استغل إشبيلية الوضع ليلعب مرتدة في الدقيقة 85 وصلت إلى راكيتيش الذي انطلق مسرعًا نحو المرمى وسجل الهدف الثاني.

برشلونة حاول أن يسجل هدفًا لتسهيل مهمته في رحلة العودة وتحصل ميسي على ركلة حرة لعبها في المرمى لكن بونو كان في الموعد كالعادة.

ورغم محاولات برشلونة لكن فشل الفريق في إحراز أي هدف لتنتهي المباراة بالخسارة بثنائية ويجد البلوجرانا صعوبة في الوصول لنهائي كأس الملك.

وتُقام مباراة الإياب يوم 3 مارس المقبل في ملعب "كامب نو" ويحتاج برشلونة لتكرار ريمونتادا 2019 للوصول إلى المباراة النهائية.