الليجا | البرسا يدك شباك إسبانيول بثلاثية ويتشبت بحلم اللقب
Luis Suárez Lionel Messi Espanyol Barcelona LaLiga 29042017
Getty
البلاوجرانا يستغلون الأخطاء الفادحة لجارهم ويضربون بقوة...

واصل برشلونة تشبته بالصدارة وحلم الفوز بالدوري الإسباني بدك شباك جاره العدو إسبانيول بثلاثية نظيفة من توقيع "سواريز" و""راكتيتش" وذلك في المباراة الرائعة المقامة على أرضية ميدان "باور 8" لحساب الجولة ال35 من الدوري الإسباني,

وبات عملاق كتالونيا يملك بهذه النتيجة 81 نقطة مثله مثل الغريم ريال مدريد، غير أن هذا الأخير يملك مباراة ناقصة أمام سيلتافيجو ولذلك هو ينتظر تعثره بفارغ الصبر للانقضاض على اللقب.

ودخل إسبانيول عازمًا على مباغتة برشلونة مبكرًا وكاد أن ينجح في ذلك منذ الدقيقة ال5، فقد انسل "خورادو" في العمق مستقبلاً تمريرة مميزة من زميله "كايسيدو" ثم سدد  بقوة غير أن عكسه للكرة كان مبالغًا فيه نوعًا ما وجعل الكرة تمر محاذية للقائم.

وكان رد الضيوف سريعًا، فقد ضغط بقوة من الأطراف وخاصة من جهة العائد من الإيقاف "نيمار"، حيث توغل في الدقيقة ال12 بسرعة ومهارة عاليتين متوجهًا نحو منطقة الجزاء ثم سدد بشكل مقوس رائع، لكن الحارس دافيد لوبيز" استبسل في التصدي لها.

وجرب متوسط الميدان الكرواتي "إيفان راكتيتش" هو الآخر حظه بعد دقيقتين، إذ سدد من على بعد 30 مترًا بقوة، إلا أن أحد المدافعين استمات محولاً اتجاه الكرة في الوهلة الأخيرة وذلك وسط  دهشة من الحارس.

وانخفض نسق اللقاء بعد ذلك بشكل رهيب، إذ غلبت الحيطة والحذر على أداء الطرفين مع عنف كبير في وسط الميدان، ما جعل الفرص شحيحة وبجون خطورة كبيرة حتى الدقيقة ال39 وذلك حين انقض "سيرجي روبيرتو" في الجهة المينى برأسية مميزة على عرضية "نيمار" الرائعة، لكنه افتقد لقليل من الدقة لوضع الكرة في الشباك.

وقبل دقيقة من نهاية الشوط الأول، قاد الأوروجواياني "لويس سواريز" هجمة مرتدة من الجهة اليمنى متوغلاً بسرعة ثم قدم تمريرة مميزة لنيمار المنفرد في العمق، لكنه لم يكن مركزًا هو الآخر في تسديدته، حيث كانت بعيدة عن المرمى واتجه على وقعها اللاعبون نحو غرف تغيير الملابس بنتيجة البياض.

ومع بداية الفترة الثانية،  استغل "لويس سواريز" التمريرة القصيرة من "خورادو" نحو حارسه ليخطف الكرة من على مشارف منطقة الجزاء ويتقدم مسددًا بمهارة مسكنًا الكرة على يمين "دييجو لوبيز"

ودفع هذا الهدف برشلونة للضغط بشكل أكبر من أجل إضافة أهداف أخرى، فقد أبدع نيمار بمهاراته في الجهة اليسرى مهددًا مرمى الحارس في مناسبات عديدة، كان أبرها في الدقيقة ال60 وذلك حين تناغم مع ميسي مستقبلاً تمريرته الرائعة في معترك العمليات ليسدد بشكل عكسي رائع، لكن "دييجو لوبيز" تعملق مبعدًا الكرة نحو ضربة ركنية، لم تسفر عن أي جديد.

وكاد إسبانيول أن يعدل النتيجة في الدقيقة ال70، فقد ارتمى "هيرنان بيريز" على إحدى العرضيات بضربة أكروباتية مميزة، لكنها لم تكن بالقوة الكافية لمغالطة "تير شتيجن" 

وفي الدقيقة ال76 توغل "ميسي" في العمق بمهارة ثم قدم تمريرة في الجهة اليسرى لراكتيتش الذي سدد بقوة دون أن يفلت الشباك وذلك وسط فرحة كبيرة  من المدرب "لويس إنريكي".

واستمرت هجمات البلاوجرانا في الدقائق القادمة بتنوع كبير، فتارة كان يعتمد على الأطراف والتمريرات الجانبية وتارة على العمق، لكن الهدف الثالث أتى من هفوة "فادحة" للمدافع "آرون مارتين" في الدقيقة ال86، فقد فشل في إبعاد عرضية "ميسي" بسذاجة كبيرة، ليخطف منه "سواريز" الكرة ويزور الشباك جاعلاً النتيجة عريضة.