كأس إنجلترا | آرسنال يمتع وينهي أسوأ مواسم فينجر متوجًا على حساب تشيلسي
Getty
مباراة العمر من الجانرز...

توج آرسنال بكأس الاتحاد الإنجليزي بعدما تعملق أمام بطل البريميرليج تشيلسي بـ 2-1 وبأداء في غاية الإمتاع وذلك في المباراة المثيرة التي أقيمت على أرضية ميدان "ويملبي"

ويأتي هذا اللقب ليعوض الجماهير قليلاً عن خيبة أمل الدوري، إذ فشل الفريق في التأهل لدوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ سنوات مديدة واكتفى بالمركز الخامس المؤهل للدوري الأوروبي.

واستهل آرسنال المباراة مهاجمًا وعازمًا على افتتاح النتيجة مبكرًا، الأمر الذي تمكن بالفعل من الوصول له وذلك حين استغل "سانشيز" ارتداد إحدى الكرات من الدفاع ليتقدم بها مندفعًا بمهارة نحو منطقة الجزاء ثم سدد منفردًا دون أن يفلت الشباك.

Alexis Sanchez Aaron Ramsey Arsenal Chelsea FA Cup final

واستمر توهج المدفعجية في الدقائق القادمة بمداورة الكرة بشكل رائع على مشارف منطقة جزاء البلوز مع خلق بعض الفرص والتي كان أبرزها في الدقيقة ال14، فقد جرب التشيلي "سانشيز" حظه بتسديدة نفاثة على أعتاب منطقة الجزاء، إذ باغتت الدفاع وجعلته مندهشًا، لكنها افتقدت لشيء من الدقة واعتلت العارضة ببعض السنتمترات.

ولم ينقذ تشيلسي من تلقي الهدف الثاني سوى الاستماتة الرائعة للقائد "جاري كاهيل" لإخراج تسديدة أوزيل من على خط المرمى في الدقيقة ال16، قبل أن قف القائم الأيمن بجانب "كورتوا" لحرمان "ويلبيك" و"رامسي" من زيارة الشباك على مرتين.

رد أبطال البريميرليج الحقيق تأخر حتى الدقيقة ال28، إذ انسل "دييجو كوشتا" في العمق مستقبلاً بينية "بيدرو" الذكية ثم صوب مباشرة نحو المرمى، غير أن الحارس "أوسبينا" كان يقظًا وتصدى لها ببراعة.

وعاد الجانرز بعد ذلك ليضغطوا في مناطق الخصم بتسديدات متتالية وانفرادات مميزة لم يمنعها من هز الشباك سوى براعة "تيبو كورتوا" والذي أضاع رفاقه فرصة العمر في الدقيقة ال39، فقد أرسل "هازارد" تمريرة حريرية رائعة ضرب بها الدفاع جاعلاً "بيدرو" لوحده أمام المرمى، لكن هذا الأخير تهور وسدد بدون أي تركيز يذكر.

وحاول تشيلسي العودة مع بداية الشوط الثاني، إذ رمى بكل ثقله في الهجوم وحاول بشتى الوسائل والطرقن فتارة كان يعتمد على التسديد من بعيد والذ توهج فيه "كانتي" في الدقيقة ال49 بتسديدة قوية تصدى لها "أوسبينا" بصعوبة وتارة الكرات الموجهة نحو العمق وبالضبط نحو "دييجو كوشتا" و"بيدرو" الذي استقبل في الدقيقة ال59 تمريرة "موزيس" ثم أرسل قذيفة صاروخية، لكن بدون دقة كافية لتمر بذلك الكرة بمحاذاة القائم الأيمن.

ونهض آرسنال من هذه التهديدات المتتالية وكاد أن يوجه لكتيبة "كونتي" الضربة القاضية، فقد أرسل "ويلبيك" تمريرة جانبية رائعة، انقض عليها "بييرين" من على أعتب منطقة الجزاء بتسديدة عكسية، عانى "كورتوا" الأمرين من أجل التصدي لها.

وتلقى البلوز ضربة موجعة بعدها بـ 3 دقائق، حيث توغل "موزيس" في الجهة المينى لمنطقة الجزاء ثم سقط مطالبًا بضربة جزاء، غير أن الحكم وجه له البطاقة الصفراء الثانية متهمًا إياه بمحاولة التحايل، تاركًا بذلك فريقه يكمل اللقاء بـ 10 لاعبين.

ورغم هذه المتاعب، لم يستسلم البلوز وظلوا يقاتلون حتى تمكن "دييجو كوشتا"  في الدقيقة ال76 من تعديل النتيجة وذلك بعدمما تمركز بذكاء في العمق وروض عرضية "ويليان" بمهارة ثم سددها على الطاير مشعلاً المدرجات.

لكن سرعان ما عاد الجانرز ليترجموا تفوقهم في الأداء بهدف ثاني، فقد أبدع البديل "أوليفييه جيرو" في الجهة اليسرى مقدمًا عرضية مقوسة، انقض عليها "رامسي" الخالي من الرقابة برأسية دقيقة لم يفلت بها الشباك.

وشهدت الدقائق الأخيرة هيجان من أبنا "فينجر" والذين كادوا أن يضيفوا التوقيع الثالث في مناسبات عديدة وخاصة في الدقيقة ال87 التي توغل فيها أوزيل وسدد ببراعة من العمق، إلا أن القائم الأيسر حرمه من تتويج مجهوده، فيما ظل زملاؤه يدافعون في الوقت المبدد متوجين في نهاية المطاف باللقب.

 

التعليقات ()