5 عوامل قد ترجح كفة يوفنتوس على ريال مدريد

التعليقات()
Getty Images
ويسعي يوفنتوس من الثأر من ريال مدريد الذي فاز في نهائي كارديف برباعية مقابل هدف.

بقلم    {محمد جبر}      تابعه على تويتر

يستضيف يوفنتوس، منافسه ريال مدريد، في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، على ملعب أليانز ستاديوم، اليوم الثلاثاء، وجماهير اليوفي، تفكر كيف يمكن للفريق الفوز على الملكي، في ظل قوته المعتادة بدوري أبطال أوروبا.

ويستعرض جول، الحلول قد تكون مثالية ليوفنتوس في القوة الهجومية ووسط الملعب.

  1. Getty Images

    #1 تقوية الطرفين

    في المباراة الماضية التي فاز فيها ريال مدريد على يوفنتوس برباعية مقابل هدف، في نهائي كارديف، بدى واضحًا أن الفريق الإيطالي يعاني من ضعف كبير، في الجابين في ظل قوة مارسيللو وداني كارفخال، ولتفادي ذلك على يوفنتوس أن يلعب بظهير أمامه جناح، فبعد عودة خوان كوادرادو يمكن، اللعب بساندرو، أمامه كوستا، للضغط على كارفخال، وفي الجبهو الأخرى يجب الضغط على مارسيللو، بدي تشيلو ومن أمامه كوادرادو.

    سرعة ومهارة كوستا وكوادرادو، يمكن أن تكون حل سحري، للتخلص من القوة طرفي الملكي، والضغط عليهما في عدم التقدم.

  2. #2 الضغط العالي

    يوفنتوس في النسخة الماضية، حينما حقق الفوز على برشلونة، الذي يملك ميسي ونيمار وسواريز، فاز بسبب الضغط العالي، على دفاع برشلونة، الذي كان يخطئ ولم يستطع بناء الهجمة، ريال مدريد، لديه مثل آفة برشلونة في العام الماضي، وهي أخطاء المدافعين، على جونزالو هيجواين وباولو ديبالا، إلى جانب كوادرادو وكوستا الضغط بقوة على الدفاع للفوز بالكرة.

     

  3. Getty Images

    #3 تسجيل أكبر عدد من الأهداف

    دائمًا ما يسجل ريال مدريد، أهداف خارج الديار، وهذه هي نقطة، القوة على يوفنتوس، أن يستغل استفاقة الثنائي باولو ديبالا وهيجواين، الذين، يقدما واحدة من أفضل الثنائيات في أوروبا، يسجلا عددًا من الأهداف لأن المهمة ستكون صعبة جدًا امام الريال في سانتياجو برنابيو.

  4. Getty Images

    #4 ماذا تفعل مع رونالدو؟

    رونالدو يتحرك كثيرًا إلى الأطراف، وفي العمق، يفضل أن يلعب أحد مدافعين مع رجل برجل، ومحاولة إخراجه من منطقة الجزاء، غلق مساحات التصويب، إذا سجل يوفنتوس أولًا لا مانع من البقاء في الخلف مع التركيز على الهجمات المرتدة التي لطالما أرقت زيدان في الدوري هذا الموسم.

  5. #5 التوازن بين الدفاع والهجوم

    اليوفي في العام الماضي، كان يمكنه ركن الأتوبيس لأكثر من ساعة ونصف، ولا يدخل في مرماه هدف واحد، كان ذلك بسبب وجود بونوتشي وكيليني، لكن الآن بسبب عدم وجود بونوتشي، وتراجع مستوى كيليني، فيجب أن يوازن الفريق بين الضغط العالي والمتوسط والميل إلى الدفاع، لآن ترك الكرة إلى ريال مدريد، الذي يمتلك وسط ملعب به كاسيميرو وكروس ومودريتش، وفي الأمام رونالدو يعني أنك ستلقى أهداف لا محالة.