11 رقمًا يحتاج ليفربول لتحطيمها لتحويل موسمه من استثنائي لتاريخي

التعليقات()
PAUL ELLIS/AFP/Getty
العديد من الأرقام والهدف واحد هو العودة لمنصات التتويج

إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

يسعى نادي ليفربول لإنهاء سنواته العجاف، بتحقيق لقب الدوري الإنجليزي، بعد 29 عامًا، وكذلك لقب لأول مرة منذ 2011-12.

ويأمل جماهير الريدز في تحقيق الإنجاز الغائب عن الفريق، خاصة مع ابتعاده عن أقرب منافسيه بفارق 7 نقاط، قبل مواجهة مانشستر سيتي منافسه المباشر، مساء غد.

دوري اللاهزيمة وتكرار إنجاز أرسنال، والاقتراب من المنافس التاريخي في عدد الألقاب، مانشستر يونايتد، وتقليص الفارق للقب وحيد، مع الحصول على اللقب الأول بتاريخه في عهد البريميرليج، تعد من أبرز ما يسعى خلفه الريدز.

جول يستعرض معكم أرقام قياسية يسعى ليفربول لتحطيمها في الموسم الحالي بالدوري الإنجليزي.

  1. Getty

    #1 أكثر نقاطًا بملعبه

    55 نقطة هي الرقم المشترك، بين تشيلسي 2005-06، مانشستر يونايتد 2010-11، مانشستر سيتي 2011-12، بالحصول عليها على أرضية ملعبهم.

    الريدز يستمدون قوتهم الموسم الحالي من ملعب أنفليد، بتحقيق 9 انتصارات من أصل 10، والوصول إلى 28 نقطة، ولديه 9 مباريات متبقية على أرضية أنفليد، يستطيع تحقيق 27 نقطة، ومعادلة الرقم القياسي على الأقل.

  2. Getty Images

    #2 أكثر نقاطًا خارج ملعبه

    50 نقطة، حققها مانشستر سيتي الموسم الماضي خارج قواعده، كأكثر فريق تحقيقًا للنقاط خارج ملعبه.

    ليفربول حقق الفوز في 8 من أصل 10 مباريات ليحصد 26 نقطة، ولديه فرصة تحقيق 27 نقطة في المباريات التسعة المقبلة، ليتفوق على رصيد السيتيزين، برصيد 53 نقطة، أو على الأقل التعادل في مباراة وحيدة، ليصبح في رصيده 51 نقطة.

  3. Getty Images

    #3 أكثر نقاطًا بالتاريخ

    100 نقطة الرقم القياسي الذي حققه مانشستر سيتي الموسم الماضي، ليزين به أرقامه القياسية، في موسم استثنائي.

    ليفربول يمتلك أفضل عدد من النقاط مع نهاية الدور الأول، وفي جبعته بعد 20 جولة، 54 نقطة من أصل 60 متاحين، 18 جولة تساوي 54 نقطة، قد يتخطى بهم الرقم القياسي وينضم لنادي الـ100 نقطة في إنجلترا وأوروبا.

    فيحتاج الريدز على الأقل خسارة 7 نقاط لكنه سيظل الأول برصيد 101 نقطة متخطيًا رقم مانشستر سيتي.

  4. Getty Images

    #4 أكثر انتصارات

    موسم مانشستر سيتي الماضي، كسر العديد من الأرقام القياسية، فحقق الفريق في 32 مباراة من أصل 38، كأكبر عدد من الانتصارات في موسم وحيد.

    الريدز حققوا الفوز في 17 مباراة من أصل 20، ولديهم 18 مباراة ليصل رصيدهم حال تحقيق الفوز في جميعهم ليصل إلى 35 مباراة، على الأقل يحتاج للتعادل أو الخسارة في مباراتين فقط في ما تبقى من الموسم ليكسر الرقم القياسي.

  5. Getty Images

    #5 أكثر انتصارات على ملعبه

    الرقم القياسي مسجل باسم تشيلسي ومانشستر يونايتد ومانشستر سيتي، برصيد 18 فوزًا من أصل 19 مباراة خاضوها على أرضية ميدانهم.

    ليفربول يحتاج للفوز في جميع مبارياته من أجل معادلة الرقم القياسي، بعدما حقق 9 انتصارات من أصل 10 سابقًا.

  6. Getty

    #6 أكثر انتصارات خارج ملعبه

    16 فوزًا للسيتي الموسم الماضي من أصل 19 خارج قواعده، ويمتلك الريدز الفرصة بالتفوق على الرقم بعد تحقيقه تعادلين فقط من أصل 10، أي أنه يحتاج للفوز خارج ملعبه في المباريات الـ9 المقبلة، ليصبح الأكثر تحقيقًا للانتصارات خارج ملعبه في 17 مباراة.

  7. Getty Images

    #7 أطول سلسلة انتصارات

    18 مباراة على التوالي حقق فيها مانشستر سيتي الفوز، في الدوري الموسم الماضي، ليفربول حقق حتى الآن منذ التعادل مع أرسنال 9 مباريات ولديه 18 مباراة إذا حقق الفوز في 10 مباريات على التوالي المقبلة من الجولة الـ21 وحتى 31 سيكسر الرقم القياسي، ويقترب أكثر من دوري اللاهزيمة الذي حققه أرسنال موسم 2003-04.

  8. Getty Images

    #8 أقل عدد أهداف مستقبله

    استقبلت شباك ليفربول 8 أهداف حتى الآن في 20 مباراة، في حين الرقم الأفضل باسم تشيلسي موسم 2004-05 برصيد 15 هدفًا في 38 مباراة.

    أي أن ليفربول عليه أن يستقبل 6 أهداف فقط فيما تبقى من الموسم من أجل تحطيم الرقم القياسي.

  9. Getty Images

    #9 أفضل فارق أهداف

    نجح مانشستر سيتي الموسم الماضي في تسجيل 106 هدفًا، وخرج بفارق أهداف وصل إلى 79 هدفًا.

    ليفربول بفضل دفاعه وهجومه، حقق فارق أهداف 40 هدفًا، بعد مرور 20 جولة.

  10. PAUL ELLIS/AFP/Getty

    #10 أفضل عدد أهداف خارج الأرض

    48 هدفًا سجلها لاعبو ليفربول خلال موسم 2013-14، خارج قواعدهم كأفضل فريق يسجل أهدافًا خارج قواعده.

    حتى الآن الريدز سجلوا 28 هدفًا خارج قواعدهم، ولديهم 9 مباريات وإمكانية تسجيل أكثر من 20 هدفًا في المتبقي من الموسم.

  11. getty

    #11 محمد صلاح

    المصري لديه الفرصة لتحقيق لقب الهداف الموسم الحالي، والتي ستكون للموسم الثاني على التوالي، معادلاً كل من هاري كين، روبن فان بيرسي، ويتقرب أكثر من رقم آلان شيرر وتيري هنري القياسي برصيد 3 مرات متتالية، كما سيعادل رقم ديديه دروجبا كأفضل هداف أفريقي برصيد مرتين.