هل يتحول باريس سان جيرمان إلى "سوبر ماركت" في سوق الانتقالات؟

التعليقات()
Getty Images
نيمار وفيراتي ورابيو وكافاني والبقية قد يرحلون عن صفوف سان جيرمان


بقلم    مصعب صلاح      تابعوه على تويتر


تبخر حلم الفوز بدوري أبطال أوروبا للموسم الجاري .. ملاحقات من قانون اللعب النظيف .. مشاكل داخل الفريق وعدد من اللاعبين يرغبون في الرحيل.

هل هذه النهاية؟

باريس سان جيرمان يحاول تعزيز صفوفه وضم صفقات كبيرة خلال السنوات الأخيرة أبرزها نيمار دا سيلفا بغية تحقيق هدف واحد فقط بالتتويج بدوري أبطال أوروبا.

وبعد الخسارة من ريال مدريد - ذهابًا وإيابًا - وظهورهم بمستوى متواضع أمام الملكي كشف عوارات سان جيرمان وأثبت صعوبة تحقيق التشامبيونزليج مما دفع عدد من اللاعبين للمطالبة بالرحيل.

فكيف سيكون شكل النادي الباريسي الموسم المقبل؟ وهل يتحول إلى "سوبر ماركت" لباقي الأندية لتفكيك النجوم؟

  1. PIERRE-PHILIPPE MARCOU

    انهيار الحلم

    كان سان جيرمان قريبًا من تجاوز دور الـ 16 في دوري أبطال أوروبا موسم 2016/2017 بعد فوزه على برشلونة في ملعبه برباعية نظيفة، ولكن الحلم تحول كبوسًا في الإياب بالهزيمة 6-1 ليتجه لسوق الانتقالات.

    باريس ضم نيمار مقابل 222 مليون يورو وجلب كيليان مبابي على سبيل الإعارة مع إجبار دفع 180 مليون يورو في الصيف المقبل والمحصلة خروج آخر من دور الـ 16 في دوري أبطال أوروبا وهذه المرة على يد ريال مدريد.

    جمهور الفريق تصور أنّه أخيرًا قادر على المضي قدمًا في دوري الأبطال وتحقيق البطولة، إذ كان أفضل دور وصلوا له هو ربع النهائي، ولكن الفريق ما زال مستمرًا في إخفاقه.

    كسرة الفشل دفعت الكثير من اللاعبين لفقدان الأمل ومحاولة إيجاد فريق آخر يحققوا معه حلم دوري الأبطال.

  2. Gettyimages

    ظل نيمار

    لا يخفى على أحد أنّ نيمار يحظى بمعاملة خاصة في باريس سان جيرمان ولديه امتيازات مثل عدم السماح بأي تدخل عنيف ضد اللاعب خلال التدريبات، وأعفائه من الواجبات الدفاعية خلال المباريات، بالإضافة إلى تواجد أخصائيين علاج طبيعى شخصيين لمساعدته على التعافي بعد المباريات وغيرها من الأمور.

    هذه الامتيازات دفعت عددًا من اللاعبين إلى الاستياء وعلى رأسهم إيدنسون كافاني والذي قد يرحل عن صفوف الفريق.

    وبجانب كافاني، فإن مينو رايولا، وكيل أعمال ماركو فيراتي، ألمح إلى إمكانية رحيل الإيطالي عن سان جيرمان، كما رفض أدريان رابيو تجديد عقده.

    هذه الربكة صنعها نيمار بعدما صار العنصر الأهم والأكثر اهتمامًا داخل حديقة الأمراء.

  3. Getty

    ضعف المنافسة

    مع فارق المستويات بين باريس سان جيرمان وباقي الأندية، صارت المنافسة شبه منعدمة والفريق قادر على الفوز بسهولة بأرقام فلكية مثل تخطي ديجون بثمانية نظيفة.

    باريس سان جيرمان متصدر ترتيب الدوري الفرنسي بفارق 17 نقطة عن الثاني ووصل إلى نهائي كأس الرابطة ونصف نهائي كأس الاتحاد.

    ضعف المنافسة المحلية جعلت الفريق الباريسي فاقد لروح التحدي وصار لديه رفاهية خسارة النقاط، مما جعله يفشل دائمًا مع أول مواجهة صعبة في الأبطال.

    والسبب ذاته قد يدفع نيمار إلى الرحيل عن الفريق والتوجه لريال مدريد الإسباني.

  4. Getty

    قانون اللعب النظيف

    اضطرار سان جيرمان لدفع 180 مليون يورو لضم مبابي نهائيًا من موناكو ومن قبله دفع 222 مليون يورو لضم نيمار سبّب أزمة لنادي العاصمة من الناحية المالية.

    الفريق مضطر لبيع عدد من اللاعبين حتى لا يواجه أزمة مع قانون اللعب النظيف، ولن يتمكن من استقدام صفقات جديدة سوى بعد بيع آخرين، وأبرز الراحلين هم أنخيل دي ماريا وخافيير باستوري ويوليان دراكسلر وغيرهم.

    باقي الفرق الأوربية تفهم جليًا هذا الأمر، مما قد يجعل سان جيرمان الطرف الأضعف في أي مفاوضات وقد يتم بيع هؤلاء بمبالغ أقل من سعر شرائهم.

    ومثال على ذلك، بيع ماتويدي ولوكاس مورا وسيرج أورييه بأقل من 30 مليون يورو لكل لاعب.

  5. Getty

    تجديد الثقة في إيمري

    يبدو أن إدارة باريس سان جيرمان تميل لاستمرار أوناي إيمري لإدارة الفريق فنيًا في الموسم المقبل أيضًا.

    لو لم يكن إيمري أول تغييرات ناصر الخليفي في الصيف المقبل فقد يؤدي ذلك لزيادة حالة اليأس عند بعض اللاعبين من قدرتهم على رفع ذات الأذنين، مما قد يتسبب في رغبتهم الرحيل عن العاصمة الفرنسية.

    من الضروري أن يكون بديل إيمري شخص قادر على قيادة الفريق وإقناع اللاعبين بالاستمرار ومنحهم أملًا جديدًا لتطور الفريق.