نجوم جيل روما 2000-2001 - أين هم الآن؟

التعليقات()
Getty Images
أين ذهب الجيل الذهبي لذئاب العاصمة؟

هيثم محمد    فيسبوك      تويتر

شهدت بداية الألفية الجديدة حدثا مميزا في العاصمة الإيطالية بتتويج روما بلقب الدوري الإيطالي الثالث له في تاريخه وقتها بعد طول غياب.

ونجح فابيو كابيلو في تكوين كتيبة مميزة في صفوف ذئاب العاصمة الإيطالية قضت على زعامة القطب العاصمي الثاني وكسرت نزاعه مع يوفنتوس على السكوديتو.

ونستعرض في هذا التقرير ما حل بأفراد الجيل الذهبي بقيادة ملك روما فرانشيسكو توتي وأين ذهب كلا منها في الوقت الراهن.

  1. Getty

    #1 فرانشيسكو أنتونيولي

    الحارس الأساسي للفريق في ذلك الوقت، رحل عن روما في 2003 ومر بعدة تجارب قصيرة في عدة أندية واعتزل في 2002 وتوارب عن الأنظار.
  2. Getty Images

    #2 والتر صامويل

    الصخرة رحل من روما بعد التتويج إلى ريال مدريد ومنه مرة أخرى لإيطاليا من بوابة إنتر حيث توج بعدة ألقاب دوري وثلاثية تاريخية في 2010، وحاليا انضم للجهاز الفني للمنتخب الأرجنتيني.
  3. Getty

    #3 كافو

    رحل كافو من روما إلى ميلان حيث تألق مع الروسونيري وساعده للتتويج مرتين بدوري الأبطال ومن ثم اعتزل اللعب في 2007 ويشارك في التحليل بالبرازيل.
  4. Getty

    #4 ألداير

    من القلائل الذين حُجب رقمهم في روما، ، رحل عن الفريق في 2003 بعد مشوار دام لثلاثة عشر عاما، وتنقل في عدة أندية مغمورة آخرها مغامرة في سان مارينو، ثم اعتزل اللعب في 2010. ظهر مؤخرا في مدرجات "الأوليمبيكو" برفقة فرانشيسكو توتي.
  5. Getty

    #5 جوناثان زيبينا

    تلميذ فابيو كابيلو الوفي، لم يحظى بشعبية كبيرة وسط جماهير الفريق، وازداد الأمر بعد رحيله مع كابيلو صوب يوفنتوس حيث بقى لست أعوام، ثم تنقل بين عدة أندية في إيطاليا وفرنسا واعتزل في 2014.
  6. Getty Images

    #6 فينسين كانديلا

    لم ينجح كانديلا في مشواره كلاعب كثيرا بعد روما واعتزل في 2007، ليتحول للمجال الإعلامي وظهر في عدة أفلام وبرامج استعراضية إيطالية، آخرها برنامج "الرقص مع النجوم" الشهير.
  7. Getty

    #7 هيديتوشي ناكاتا

    النجم الياباني اعتزل في 2006 وتحول للمجال الإعلامي وعروض الأزياء، كما يملك مطعما في هونج كونج يقوم بطهي الطعام بنفسه فيه لرواده، كما أبدى اهتماما خاصا بمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة والترويج للأوليمبياد الخاصة بهم.
  8. Getty Images

    #8 داميانو توماسي

    نجم خط الوسط الشهير بلحيته وشعره الأشعث ترك ملاعب كرة القدم وتحول نحو الجانب الإداري منها، وكان أحد المرشحين لرئاسة اتحاد كرة القدم الإيطالي بعد فضيحة الغياب عن المونديال الأخير.
  9. Getty

    #9 إيمرسون

    رجل آخر من كتيبة كابيلو تبعه في يوفنتوس ومن بعدها في ريال مدريد، ثم عاد لإيطاليا من بوابة ميلان ولكن دون نجاح كبير، ليرحل إلى سانتوس، وأخيرا يحط الرحال في الولايات المتحدة ويعتزل العام الماضي بعد مشوار حافل.
  10. Ivan Storti/Santos FC

    #10 أسونساو

    بعد عاميين في روما، خاص أسونساو مشوارا كرحالة متنقلا في الخليج العربي وبلاده البرازيل حتى اعتزل في 2016.
  11. Getty

    #11 يوزيبيو دي فرانشيسكو

    شغل مركز الجناح تحت قيادة كابيلو،  في أبرز محطاته كلاعب، ليعتزل ويتحول للتدريب الذي نجح فيه أكثر وتألق في قيادة ساسولو للدرجة الأولى للمرة الأولى في تاريخه، وحاليا يدرب ذئاب العاصمة.
  12. Getty Images

    #12 جايتانو دي أجوستينو

    كان لاعبا شابا في تشكيلة الفريق وقتها، ولكن تمتع بمسيرة مميزة في عدة أندية بعد ذلك أبرزها فيورينتينا، قبل أن يتحول لمجال التدريب هو الآخر ويتولى قيادة أليساندريا بالوقت الراهن.
  13. Getty Images

    #13 جابرييل باتيستوتا

    رحل بعد روما إلى إنتر ثم قطر، ثم اعتزل واتجه إلى رياضة الجولف والتحليل للقنوات المحلية في الأرجنتين.
  14. Getty Images

    #14 فرانشيسكو توتي

    ملك روما وقائدها المتوج اعتزل فقط قبل موسمين بعد بلوغه الأربعين في لقطات مؤثرة بالملعب الأوليمبي، وتحول الآن للإدارة ليشغل منصب المدير الإداري للفريق.
  15. Getty Images

    #15 فيتشينزو مونتيلا

    خاض عدة تجارب على صعيد اللعب مع سامبدوريا وفولهام، قبل أن يعتزل ويبدأ مشواره التدريبي مبكرا، والذي شهد توليه تدريب روما شخصيا وكاتانيا وميلان وفيورينتنيا، وأخيرا مع إشبيلية في إسبانيا.
  16. Getty

    #16 ماركو ديلفيكيو

    رحل عن روما في 2005 وبعدها لم يوفق كثيرا في مشواره، ليعتزل في 2009 ويتحول للإعلام وشارك مثل كانديلا في برنامج "الرقص مع النجوم".
  17. Getty

    #17 أبيل بالبو

    رحل عن روما إلى تجارب مع بارما وفيورينتينا، قبل أن يعود لفترة ثانية استمرت ثلاثة لقاءات فقط رحل بعدها إلى بلاده مع بوكا، ثم اعتزل في 2002 وتحول للموسيقى والتدريب معا، فعمل مدربا لأريتزو حتى 2012، ثم تركه واتجه للتحليل في إيطاليا.