من الكالتشيو إلى البريميرليج - الأساطير لا تصنعها الأموال

التعليقات()
Getty
صفقات عديدة بين الدوري الإيطالي والإنجليزي انتهت بظهور أساطير في البريميرليج جاءت لانجلترا بمبالغ ضئيلة

بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر

لوكاس توريرا وأليسون بيكر.. قصة جديدة يرسمها الثنائي القادم من الدوري الإيطالي إلى نظيره الإنجليزي.

عكس أليسون المنضم لليفربول في صفقة تاريخية، فتوريرا انضم لأرسنال بـ26 مليون جنيه إسترليني فقط قادماً من سامبدوريا.

النجم الأوروجوياني خطف الأضواء من الجميع، ولكنه ليس أول القادمين من الكالتشيو للبريميرليج بمبالغ قليلة مع مستقبل مبشر لا يعكس قيمة الانتقال.

  1. Getty Images

    مارسيل ديسايي

    النجم الفرنسي كان أول لاعب يفوز بلقبي دوري أبطال أوروبا مع فريقين مختلفين، ويعتبر من أبرز المدافعين في تاريخ الديوك.

    رحل ديسايي عن ميلان بعد قيادة فرنسا للفوز بكأس العالم 1998، متجهاً إلى تشيلسي مقابل 4.6 مليون جنيه إسترليني.

    الفرنسي قضى 6 مواسم مع تشيلسي قبل عصره الذهبي مع رومان أبراموفيتش، ورغم قلة الموارد إلا أنه حصل على كأس الاتحاد الإنجليزي مع الفريق.

    لم يكن مدافعاً مميزاً فقط ولكن أيضاً ساعد على بناء أسطورة أخرى وهو جون تيري الذي تعلم منه الكثير.

  2. Getty Images

    فان دير سار

    أول حارس غير إيطالي يحمي عرين يوفنتوس، ولكن فتراته الأفضل كانت بالدوري الإنجليزي مع فولهام ومانشستر يونايتد.

    قرر الهولندي الانتقال للبريميرليج من بوابة فولهام بـ7 مليون جنيه إسترليني، بعد مجيء الحارس الأسطوري جيانلويجي بوفون ليوفنتوس.

    لعب أربع أعوام مع فولهام وأصبح من ألمع الأسماء في انجلترا، ليحظى باحترام السير أليكس فيرجسون الذي جلبه لمانشستر في 2005.

    فان دير سار فاز بعشر بطولات مع الشياطين الحمر وواحداً من أبرز الحراس على مدار تاريخه.

  3. Getty Images

    روبرتو دي ماتيو

    المدرب الوحيد الذي جلب لتشيلسي دوري أبطال أوروبا، سبق وأن لعب للبلوز عندما انتقل للفريق قادماً من لاتسيو في 1996.

    الصفقة تكلفت 4.95 مليون جنيه إسترليني فقط، لاعب الوسط الإيطالي أصبح من أساطير البلوز، حيث ساعد الفريق على حصد العديد من الألقاء.

    شارك دي ماتيو في فوز الفريق بست بطولات منها كأس الاتحاد الإنجليزي وكأس أوروبا والسوبر الأوروبي، قبل أن يحصل على دوري الأبطال كمدرب في 2012.

  4. Getty

    كوتينيو

    الجميع كان يتبنأ للبرازيلي فيليب كوتينيو بمستقبل مبهر مع إنتر في إيطاليا، لكنه لم يستطع لتحقيق أهدافه في الكالتشيو.

    انضم كوتينيو إلى ليفربول في 2013 مقابل مبلغ 8.5 مليون جنيه إسترليني فقط.

    لم يفز بأي بطولة مع الريدز ولكنه كان النجم الأوحد لهم بعد رحيل لويس سواريز وقبل قدوم محمد صلاح.

    ليفربول استفاد من كوتينيو فنياً، وأيضاً مالياً بعدما باعه إلى برشلونة بـ142 مليون جنيه إسترليني في يناير الماضي.

  5. Getty

    فييرا

    انضم فييرا إلى أرسنال قادماً من ميلان في 1996، في صفقة رآها الكثيرون غريبة جداً، حيث جلبه فينجر قبل أن يصبح رسمياً مدرباً للمدفعجية.

    أرسنال دفع 3.5 مليون جنيه فقط في واحد من أبرز لاعبي خط الوسط في تاريخ إنجلترا وأوروبا بشكل عام.

    قاد جيل اللاهزيمة بصحبة تييري هنري ودينيس بيركامب، وحصل على 3 بطولات دوري ومثلهم للدرع الخيرية وكأس الاتحاد الإنجليزي.

    بعد الفوز بلقب 2003/2004 مع أرسنال بدون أي هزيمة، رحل عن المدفعجية في 2005 ليظهر تأثيره الشديد على الفريق، حيث لم يفز بأي بطولة دوري بعدها.

  6. Getty Images

    بيركامب

    نجم آخر من أفضل اللاعبين في تاريخ أرسنال، حيث انضم للفريق بـ7.5 مليون جنيه إسترليني فقط قادماً من إنتر.

    كان وقتها هو الصفقة الأغلى في تاريخ أرسنال، ورغم البداية السيئة الا أن بيركامب شق طريقه سريعاً نحو لقب الأسطورة.

    اشتهر الهولندي بالذكاء الشديد والرؤية والتحكم في الكرة، كما اعتبره الكثيرون واحد من أكثر الأسماء التي لم تحصل على حقها في انجلترا.

    لعب 11 موسم مع أرسنال، وسجل 120 هدف بجميع البطولات وصنع وساهم في العديد من الأمجاد ولديه تمثالاً بملعب الإمارات.

  7. Getty

    زولا

    قام الهولندي رود خولييت بالاستعانة بجيانفرانكو زولا بفريقه في 1996 حيث ضمه قادماً من بارما الإيطالي بصحبة جيانلوكا فيالي ودي ماتيا.

    لم يعلم أحد الكثير عن زولا ولكن هذا الفتى القصير أبهر الجميع بمهاراته ولمسته الساحرة على الكرة.

    قاد تشيلسي للفوز بست بطولات في 7 مواسم فقط، منها لقبين كأس اتحاد إنجليزي وكأس أوروبا.

    وفي 2003 تم التصويت له كأفضل لاعب في تاريخ تشيلسي عن طريق الجماهير، والآن يعمل مساعداً لمواطنه ماوريسيو ساري مدرب البلوز الحالي.

  8. Getty

    هنري

    بعد تجربة فاشلة في يوفنتوس كافح هنري كثيراً في بداية مسيرته الكروية، لينتقل إلى أرسنال بـ11 مليون جنيه إسترليني.

    عمل مرة أخرى مع أرسن فينجر الذي أشرف على تدريبه في موناكو، طامحاً في استعادة بريقه كأحد ألمع المواهب الفرنسي.

    الموسم الأول لم يكن جيداً في البداية، قبل أن ينفجر هنري بنهايته وينجح في تسجيل 26 هدفاً بجميع البطولات.

    بدأت أسطورة هنري تتكون مع الوقت، وكان ضمن جيل اللاهزيمة، كما أصبح الهداف التاريخي لأرسنال بـ228 هدف.

    ما هو متفق عليه الآن أن هنري هو النجم الأبرز في تاريخ أرسنال، لمساهمته في العصر الذهبي للمدفعجية، وكما هو الحال مع بيركامب .. الفرنسي لديه تمثالاً على أبواب ملعب الإمارات.