الأخبار النتائج المباشرة
تصفيات كأس أمم افريقيا

مصر إلى هولندا - 10 منتخبات تستفيد من التوقف الدولي الحالي

11:00 ص غرينتش+2 20‏/3‏/2019
Mohamed Salah Egypt Niger AFCON qualifying 2018
منتخبات تسعى للاستفادة من التوقف الدولي الجاري بأفضل طريقة ممكنة

إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

تبدأ المنتخبات حول العالم، الاستعداد للمعترك الكروي المقبل، في الصيف الجاري أو العام القادم، في التوقف الدولي الحالي.

فرصة كبيرة قبل الدخول في مرحلة الجد، للاختبار والتجربة، والتأقلم مع الأسماء الجديدة سواءً كانت لاعبين أو مدربين.

كوبا أمريكا وكأس الأمم الأفريقية والكأس الذهبية، في الصيف، وكذلك تصفيات يورو 2020 تجعل الجميع يستعد في التوقف قبل الأخير في الموسم الجاري.

نستعرض معكم عددًا من المنتخبات تسعى للاستفادة من التوقف الدولي الجاري بأفضل طريقة ممكنة.

  • Italy Portugal Nations League 11172018

    #1 إيطاليا

    يواصل المدير الفني الإيطالي روبرتو مانشيني، استدعاء الأسماء الشابة، لإكسابها الثقة وكذلك تدعيم المنتخب باسماء صغيرة تكون قادرة على إعادة المنتخب لمكانته بعد غيابه عن كأس العالم الأخيرة.

    دوري الأمم الأوروبية كانت فرصة لعددًا من اللاعبين، لكن في التوقف الدولي الجاري أصبحت الأسماء الشابة أكثر مع الاعتماد على مجموعة من المخضرمين مثل كوالياريلا وكيليني وبونوتشي.

  • Wesley Sneijder Memphis Depay Netherlands

    #2 هولندا

    رونالدو كومان يواصل البناء بطريقة رائعة، بعد التأهل لنصف نهائي دوري الأمم على حساب فرنسا وألمانيا، وبأداء رائع أعاد الطواحين لمكانتها.

    أسماء شابة ومواصلة الأداء وستكون مواجهة ألمانيا في التصفيات المؤهلة ليورو 2020، هي تأكيد أن تفوق هولندا لم يكن مجرد صدفة بجيل أغلبه من الشباب، بعد تراجع كبير بالسنوات الأربعة الأخيرة.

  • Mats Hummels Thomas Muller Jerome Boateng Germany

    #3 ألمانيا

    قرارات يواخيم لوف باستبعاد هوملز وبواتينج ومولر من قائمة الناسيونال مانشافت تمامًا في الفترة المقبلة واستدعاء أسماء تقدم كرة جديدة مغايرة عن ما حدث في 2018.

    خروج مبكر بكأس العالم وكذلك دوري الأمم الأوروبية، المعدل العمري أصبح أقل، أسماء جديدة والهدف إعادة منتخب ألمانيا للوجهة مرة أخرى.

  • Spain Russia World Cup 2018

    #4 إسبانيا

    يواصل المدير الفني لويس أنريكي، الاعتماد على اللاعبين المتألقين في الفترة الأخيرة، بعد تجربة رائعة في البداية تراجعت مع الوقت، غابت بعض الأسماء وعادت أخرى، ولكن المنتخب الإسباني يسعى لتأهل سهل لليورو.

  • Brazil Cameroon Friendly 20112018

    #5 البرازيل

    المنتخب البرازيلي، يواصل سياسته مع تيتي باستقطاب الأسماء الشابة التي تألقت كلما تسنح الفرصة من أجل جيل جديد، يستطيع إعادة السامبا لمنصات التتويج.

    أسماء جديدة مع أصحاب الخبرات في مباريات ودية والهدف العودة للفوز بكوبا أمريكا التي تستضيفها البرازيل في الصيف المقبل.

  • Lionel Messi Argentina 2018

    #6 الأرجنتين

    مع عودة ميسي، تختلف الأمور في الأرجنتين، أسماء شابة عديدة ارتدت قميص التانجو في الأشهر الأخيرة، الهدف تحقيق الألقاب، بعد إخفاقات السنوات الأخيرة سواء في النهائيات أو بكأس العالم الأخيرة.

    العمل يتواصل من أجل تحقيق المنتخب اللقب المنشود بقيادة ميسي، خاصة أنها بكافة المراكز.

  • James Rodriguez Colombia USA 11102018

    #7 كولومبيا

    بعد حقبة بيكرمان، يتواجد مدرب بأفكار مختلفة وهو كارلوس كيروش، الذي يقود كولومبيا في التوقف الدولي الجاري لأول مرة.

    اعتماد على نفس الأسماء مع عددًا من اللاعبين الشباب، لكن يظل انتظار كوبا أمريكا الأمر المهم، خاصة مع ضيق الوقت.

  • Cameroon Africa Cup of Nations 2017

    #8 الكاميرون

    منذ تولي كلارنس سيدورف مهمة أبطال أفريقيا، وتذبذب النتائج في البداية وتراجعه عن قراره بعدم ضم لاعبين من دوريات ضعيفة، والكل ينتظر ما سيقدمه الهولندي.

    بعد سحب تنظيم أمم أفريقيا من الكاميرون وإسنادها لمصر والكل ينتظر الوجه الحقيقي لأسود القارة من أجل تقديم أداء ونتائج مغايرة، وتلك فرصة مهمة.

  • Mohamed Salah - Egypt vs. Tunisia

    #9 مصر

    المنتخب المصري يواصل عملية الإحلال والتجديد، واستغل خافيير أجيري إراحة أغلب الأسماء للمحترفين، من أجل أن يضم عددًا من الوجوه الجديدة للبناء عليها.

    بعد التأهل لأمم أفريقيا، فأصبح الشغل الشاغل للمكسيكي، هو ترشيح الأسماء الجديدة للمنتخب وإعطاءها بعض الدقائق لإيجاد الأفضل للمنتخب.

  • Saudi Arabia

    #10 السعودية

    sمنذ رحيل خوان أنطونيو بيتزي، ولم يتول أي مدرب تدريب المنتخب السعودي، فمن الممكن أن يستغل كافة العوامل في المباريات الودية المقبلة.

    الفشل في تحقيق نتائج إيجابية بكأس آسيا وكذلك استكمال ما قام به الجيل الحالي بل وتطويره بشكل أكبر من أجل العودة للسيطرة على الكرة الآسيوية.