ستة مرشحون للقب الأفضل في إنجلترا - فمن يستحق جائزة لاعب الموسم؟

التعليقات()
Goal
منافسة شرسة على لقب الأفضل في إنجلترا لموسم 2018/2017.

محمود ضياء    فيسبوك      تويتر

يُقام اليوم حفل رابطة اللاعبين المحترفين الإنجليزية للإعلان عن أفضل لاعب لموسم 2018/2017 بعدما تم كشف الستار عن القائمة في وقت سابق.

 القائمة ضمت كلاً من محمد صلاح وهاري كين وديفيد دي خيا وكيفن دي بروين وليروي ساني وديفيد سيلفا.

لكل لاعب منهم ما يميزه عن الآخر ولكن من الأحق بالفوز بهذه الجائزة.

.نستعرض معاً ما قدمه الستة مرشحين حتى الن في الموسم، وما الذي كان سيحدث لو غابوا عن فرقهم؟

  1. Getty

    #1 هاري كين

    25 هدفاً لمهاجم إنجلترا في البريميرليج للموسم الثالث على التوالي ليكون ثالث لاعب يصل لهذا الإنجاز بعد آلان شيرار وتييري هنري.

    يواصل كين إثبات أنه مهاجم من الطراز الأول لتتزايد أخبار خروجه إلى ريال مدريد الصيف المقبل بعد كأس العالم.

    كين ورغم تعرضه للإصابة إلا أنه نجح في الوصول لعدد كبير من الأهداف ساعد به توتنهام على الوجود في المركز الرابع والدور نصف النهائي من كأس الاتحاد الإنجليزي.

    25 هدفاً وتمريرتين حاسمتين، فماذا لو لم يكن حاضراً؟

    15 نقطة كان سيخسرها توتنهام في غياب هاري كين كانت ستعيده للمركز السابع.

    3 نقاط أمام ويستهام سجل هدفين وانتهت 2/3
    نقطة أمام ليفربول سجل هدفين وصنع آخر وانتهت المباراة 1/4 
    نقطة أمام ويست بروم سجل هدف وانتهت 1/1
    نقطتان أمام بيرنلي سجل هاتريك وانتهت 0/3
    نقطتان أمام ساوثامبتون سجل هاتريك وانتهت 2/5
    نقطة أمام ساوثامبتون سجل هدف وانتهت 1/1
    نقطة أمام ليفربول سجل الهدف الثاني وانتهت 2/2
    نقطتان أمام آرسنال سجل هدف وانتهت 0/1 
    نقطتان أمام ستوك سيتي سجل الهدف الثاني وانتهت 1/2

    نستعرض معاً أرقام هاري كين في البريميرليج هذا الموسم

    المباريات 33
    دقائق اللعب 2723
    الأهداف 26
    التمريرات الحاسمة 2
    التسديدات 125
    التسديدات على المرمى 70
    دقة التسديد 57.7%
    صناعة الفرص 30
    المراوغات الناجحة  45
    دقة التمرير 70.8%

     

  2. getty

    #2 ديفيد سيلفا

    الشريك المثالي في وسط الملعب مع كيفن دي بروين، لاعب ذكي وخبير ويجيد التحرك في ثغرات دفاع المنافس.

    رغم معاناته لفترة طويلة بسبب مرض ابنته إلا أنه كان حاسماً بشكل كبير في عديد المباريات خصوصاً في الفترة التي تراجع فيها أداء مانشستر سيتي خلال ديسمبر وكان مهدداً بفقد عدد كبير من النقاط.

    ثمانية أهداف و 11 تمريرة حاسمة، فماذا لو لم يكن حاضراً؟

    10 نقاط كاملة كانت ستضيع من مانشستر سيتي وكفيلة لإشعال المنافسة على لقب الدوري.

    -نقطتان أمام بورنموث، صنع الهدف الثاني وانتهت المباراة 1/2

    -نقطتان أمام مانشستر يونايتد، صنع الهدف الثاني وانتهت 1/2 

    -نقطتان أمام ويستهام، سجل هدف وانتهت 1/2 

    -نقطتان أمام تشيلسي، صنع هدف المباراة الوحيد

    -نقطتان أمام ستوك سيتي، سجل هدفين وانتهت 0/2 

    المباريات 27
    دقائق اللعب 2252
    الأهداف 8
    التمريرات الحاسمة 11
    التسديدات 42
    التسديدات على المرمى 18
    دقة التسديد 42.8%
    صناعة الفرص 48
    المراوغات الناجحة  36
    دقة التمرير 88.9%

     

  3. Getty Images

    #3 ديفيد دي خيا

    الحارس الأبرز في إنجلترا والعالم أجمع واصل تقديم موسم رائع مع مانشستر يوانيتد وساعد الفريق كثيراً في الفوز بعديد المباريات أو الحفاظ على نظافة الشباك.

    رغم أخطاء دفاع مانشستر يونايتد الكارثية إلا أن دي خيا ظهر كثيراً في ثوب المنقذ وحافظ على نظافة شباكه في 16 مبارا,ة.

    تصديات دي خيا أمنت لمانشستر يونايتد 12 نقطة كاملة كانت ستؤدي لتراجع يونايتد للمركز الرابع.

    المباريات 34
    دقائق اللعب 3060
    أهداف مستقبلة 26
    شباك نظيفة 17
    تصديات ناجحة 108
    التقاط الكرة 11
    لكم الكرة 6
    دقة التمرير 55.9%

     

  4. Laurence Griffiths

    #4 محمد صلاح

    ظهور ثاني لهداف البريميرليج الحالي في الدوري الأقوى في العالم، بعد فترة مخيبة في تشيلسي عاد ليبهر الجميع بما يقدمه حتى الآن.

    رغم كونه يلعب دور الجناح إلا أن معدل أهدافه أكبر من هدافين بحجم كين وأجويرو ولكاكو، توقيت الأهداف وأهميتها صنعت منه النجم الاول لمدينة ليفربول الآن.

    تطور خرافي من محمد صلاح عن الموسم الماضي مع روما أو أي فترة لعب لها في أي نادي، هذا العدد من الأهداف وحتى شخصية االلاعب نفسه لم تكن بهذا القدر من القوة قبل فترة ليفربول.

    31 هدفاً وعشر تمريرات حاسمة فماذا لو لك يكن حاضراً؟

    -21 نقطة كاملة في الدوري كانت ستذهب بليفربول للمركز السابع.

    واتفورد 3/3 هدف وتمريرة حاسمة
    بيرنلي 1/1 هدف ليفربول الوحيد
    ليستر 2/3  سجل صلاح هدف ليفربول الأول
    تشيلسي 1/1 هدف ليفربول الوحيد
    إيفرتون 1/1 هدف ليفربول الوحيد
    آرسنال 3/3 هدف
    ليستر 1/2 هدف وتمريرة حاسمة
    مانشستر سيتي 3/4  هدف وتمريرة حاسمة للنجم المصري
    توتنهام 2/2 سجل صلاح هدفي ليفربول
    ساوثامبتون 0/2 سجل صلاح هدفاً وصنع آخر
    واتفورد 1/5 أربعة أهداف وتمريرة حاسمة لصلاح
    كريستال بالاس 1/2 سجل صلاح هدف الفوز في المباراة
    ويست بروميتش 2/2 سجل الهدف الثاني لليفربول

    عدد كبير من الأهداف وتأثير واضح مع الفريق في موسم أول والأهم من ذلك هو حساسية هذه الأهداف وكونها حاسمة بدرجة كبيرة، كل هذه عوامل تزيد من فرص الجناح المصري

    بداية أسطورية لمحمد صلاح مع ليفربول في موسمه الأول، الفوز بلقب الهداف قد يعزز فرصه في الفوز بلقب الأفضل، والصعود على حساب مانشستر سيتي سيرفع أسمهم في المقرنة المستمرة.

    المباريات 33
    دقائق اللعب 2657
    الأهداف 31
    التمريرات الحاسمة 9
    التسديدات 104
    التسديدات على المرمى 64
    دقة التسديد 62.7%
    صناعة الفرص 48
    المراوغات الناجحة  76
    دقة التمرير 83.7%
  5. Getty

    #5 كيفن دي بروين

    كل فرصة خطيرة لمانشستر سيتي ستجد السبب فيها إما كيفن دي بروين أو ديفيد سيلفا، ثنائي متفاهم بدرجة كبيرة ولديه قدرة على  قراءة اللعب وانتظار خطأ الخصم في جزء من الثانية لتحويله لفرصة خطيرة.

    بصمة دي بروين واضحة بالتأكيد في أكثر من 75% من إجمالي أهداف مانشستر سيتي في جميع المسابقات، قدرة على صناعة اللعب والخروج من مواقف دفاعية مقعدة.

    تطور دي بروين هذا الموسم أيضًا أكبر من أي موسم مضى، صحيح أن صناعة اللعب والفرص موجودة من الأساس، ولكنها تطورت بشكل كبير.

    سبعة أهداف و 15 تمريرة حاسمة في الدوري هذا الموسم، فماذا لو لم يكن حاضراً؟

    -سبع نقاط ضائعة في الدوري، نقطتين أمام تشيلسي بتسجيل هدف المباراة الوحيد ومثلها أمام نيوكاسل بصناعة الهدف الوحيد

    - ثلاث نقاط أمام ساوثامبتون بعد تسجيل هدف وصناعة آخر في اللقاء الذي انتهى بفوز سيتي بهدفين مقابل هدف.

    المباريات 33
    دقائق اللعب 2771
    الأهداف 7
    التمريرات الحاسمة 15
    التسديدات 59
    التسديدات على المرمى 34
    دقة التسديد 58.6%
    صناعة الفرص 88
    المراوغات الناجحة  58
    دقة التمرير 83.7%


    قيادة الفريق وإنهاء المواقف الصعبة كلها أمور معنوية أيضًا ترفع من أسهم دي بروين إلى جانب صناعة الفرص والأهداف.

    يفصل دي بروين خمس تمريرات حاسمة عن معادلة رقم هنري كأفضل صانع للأهداف خلال موسم واحد طوال تاريخ البريميرليج.

    تأثير كبير لكيفن دي بروين مع مانشستر سيتي إلى جانب فوزه بكأس الرابطة واقتراب حسم لقب البريميرليج أيضًا، كل هذه عوامل ترجح كفته في الفوز بلقب الأفضل في البريميرليج أو حتى حسم المنافسة كلياً في باقي البطولات بصورة معنوية.

  6. Getty Images

    #6 ليروي ساني

    اللاعب الشاب قدم موسماً مميزاً مع سيتي بعد أن نح في حجز مكانه أساسياً في تشكيل جوارديولا بعد البداية من على مقاعد البدلاءء.

    ساني مرشح أيضاً لجائزة أفضل لاعب شاب، حيث يراه الكثير الجناح الأيسر الأفضل في البريميرليج.

    تسعة أهداف و12 تمريرة حاسمة، فماذا لو لم يكن حاضراً؟

    ثلاث نقاط كان سيخسرها مانشسرت سيتي في غياب ساني أمام ويست بروم بعد أن سجل هدفاً وصنع آخر وانتهت المباراة بفوز سيتي 2/3.

     

    المباريات 28
    دقائق اللعب 2062
    الأهداف 9
    التمريرات الحاسمة 12
    التسديدات 40
    التسديدات على المرمى 18
    دقة التسديد 45.4%
    صناعة الفرص 36
    المراوغات الناجحة  70
    دقة التمرير 83.8%