الأخبار النتائج المباشرة
كأس العالم - المونديال

كأس العالم| ظهور خجول للكبار والركلات الثابتة كلمة السر في أبرز ملاحظات الجولة الأولى لدور المجموعات

11:30 م غرينتش+2 19‏/6‏/2018
Cristiano Ronaldo Portugal World Cup 2018
مونديال حافل بالأحداث في أيامه الأولى

هيثم محمد    فيسبوك      تويتر

مرت الستة أيام الأولى من مونديال روسيا بسرعة البرق، أيام لعب فيها الجولة الأولى من دور المجموعات وكانت الظهور الأول للإثنين وثلاثين فريق المشارك.

وشهدت الجولة الأولى عدة نتائج مفاجأة، كما رأينا فيها تألق نجوم وخفوت نجم آخرين بعد 16 لقاء لعبوا بالملاعب المختلفة.

ونستعرض في هذا التقرير أبرز الأحداث والملاحظات على المرحلة الأولى من دور المجموعات لكأس العالم 2018 بروسيا.

  • Steven Zuber Switzerland Brazil World Cup 2018

    #1 تحفظ من الكبار وتألق فرق الصف الثاني

     شهدت الجولة الأولى بداية خافتة من كبار القوم، فمنهم من فاز بشق الأنفس ودون إقناع مثل فرنسا وإنجلترا، بينما اكتفت البرازيل والأرجنتين بالتعادل، وكانت المفاجأة بخسارة حامل اللقب ألمانيا، وفنيا كان منتخبا إسبانيا والبرتغال الأفضل ولكن تعادلا معا في اللقاء الأفضل في البطولة.

    على الجانب الآخر، قدمت منتخبات الصف الثاني أداء قوي تكتيكيا، خصوصا على الصعيد الدفاعي ونجحت في الخروج بنتائج إيجابية مثل تعادل سويسرا مع السامبا، وآيسلندا مع التانجو، والنتيجة الأبرز بفوز المكسيك على ألمانيا.

    وبعد نهاية الجولة الأولى تجد معظم الفرق الكبرى نفسها أمام بداية بطيئة تضعها في وضع غير مريح قبل خوض غمار الجولة الثانية مما يفتح باب المفاجآت مع نهاية الدور الأول.

  • kolarov serbia

    #2 الكرات الثابتة سم قاتل

    من 38 هدف تم تسجيلها  في الجولة الأولى، أتى 17 منها عبر كرات ثابتة (ضربات جزاء - ركنيات - ركلة حرة)، أي ما يقارب من نصف أهداف المونديال جاء عبر هذا السلاح.

    وشهدت البطولة حتى الآن تسجيل سبعة أهداف عبر ركلات جزاء، بينما لعبت المهارة من الركلات الثابتة دورا حاسما في خطف نقاط بعض المباريات، فسجلت أربعة أهداف من مهارات اللاعبين في الكرات الثابتة مثلما حدث في لقاء صربيا وكوستاريكا عبر أليكساندر كولاروف، أو نقطة تعادل البرتغال أمام إسبانيا في الدقائق الأخيرة من كريستيانو رونالدو.

  • Aziz Bouhaddouz Morocco

    #3 العرب وأهداف الدقائق الأخيرة

    خسرت المنتخبات العربية الأربعة في اللقاء الافتتاحي وانهزم ثلاثة منهم في الدقائق الأخيرة من المباراة بسيناريو مشابه وهو هدف يأتي عبر كرة عرضية تسكن شباك الفريق، كما تلقى المنتخب السعودي هدفين من الخماسية الروسية في الخمس الدقائق الأخيرة، لتدق ناقوس الخطر لتلك الفرق فيما يخص التركيز حتى نهاية المباراة والتعامل مع العرضيات واللياقة البدنية التي تتراجع في نهاية اللقاءات.
  • Lionel Messi Argentina

    #4 غياب النجوم

    باستثناء كريستيانو رونالدو الذي سجل هاتريك، فشلت باقي الاسماء العالمية في التألق في الظهور الأول في روسيا. عانى ليونيل ميسي مع الأرجنتين وأضاع ضربة جزاء، وتفرغ نيمار للاستعراض والشكوى للحكم مع البرازيل، بينما ظهر نجوم ألمانيا أمام المكسيك دون المستوى، إذ بدا الإجهاد على توني كروس بعد موسم شاق مع ريال مدريد، وبدا أن أزمة مسعود أوزيل السياسية شوشت على ذهنه قبل المونديال.

    وفشل الثنائي إيدسون كافاني ولويس سواريز في هز الشباك المصرية وكذلك راداميل فالكاو أمام اليابان، وأنطوان جريزمان مع فرنسا رغم تسجيله هدفا من ركلة جزاء.

    وعلى الجانب الآخر غيبت الإصابة آخرين مثل محمد صلاح وخاميس رودريجيز عن مساعدة فرقهم

  • Nigeria vs. Croatia - Luka Modric

    #5 صحوة يوجوسلافية

    ظهر الفريقان الكرواتي والصربي بشكل صلب في الظهور الأول وقدما عرضا فنيا وتكتيكيا مقنعا أمام كلا من نيجيريا وكوستاريكا.

    وأكدت كرواتيا جديتها في تصدر المجموعة بإزاحة المنتخب النيجيري بأقل مجهود وفوز يضعها في صدارة المجموعة قبل مواجهة الأرجنتين، ثم قرار جريء من المدرب زلاتكو داليتش باستبعاد مهاجمه نيكولا كاليتيتش بعد رفضه المشاركة كبديل.

    بينما أسكتت صربيا منتقديها، ولو مؤقتا، بعد فوز على كوستاريكا بهدف نظيف وأداء فني شهد تألق نجومها جميعا، وعلى رأسهم سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش، لاعب لاتسيو، الذي أكد أنه يستحق الاهتمام الذي يلقاه من كبار القوم في أوروبا.

  • VAR Serbia Costa Rica World Cup 2018

    #6 المونديال يدخل عصر التكنولوجيا

    شهدت الجولة الأولى استخدام مكثف للتقنية حكم الفيديو وتكنولوجيا خط المرمى، فاحتسبت أول ركلة جزاء عبر الرجوع إلى الفيديو في لقاء فرنسا وأستراليا واحتسب هدف كولومبيا في مرمى اليابان بعدما أطلقت الكرة صافرة تنبيهية للحكم تفيد بعبور الكرة خط المرمى.

    وفي المجمل ظهر التحكيم بمستوى إيجابي ولم تشهد المباريات حالات جدلية باستثناء مباراة آيسلندا مع الأرجنتين، ولقطة هدف سويسرا في مرمى البرازيل.

  • Mbaye Niang Senegal World Cup

    #7 السنغال تحفظ ماء وجه القارة السمراء

    من ضمن خمسة منتخبات أفريقية، نجحت فقط السنغال في الانتصار وتحقيق عرض مقنع يشرف وجه الكرة الأفريقية في روسيا.

    وواصلت المنتخبات الأفريقية تراجعها على الصعيد العالمي في بطولات كأس العالم في النسخ الماضية، ففشل المغرب أمام إيران رغم الآمال الكبيرة المعقودة عليه، وفشل الفراعنة في الصمود أمام الأوروجواي، وبدت نيجيريا وتونس خصوما في المتناول للكروات والإنجليز.

    وكسر السنغال بقيادة مدربه أليو سيسيه القاعدة بأداء وشخصية كبيرة أمام بولندا أعطت أمل في تكرار إنجاز 2002.