الأخبار النتائج المباشرة
كأس العالم

غراب والخطيب والتائب وبن مبارك - أبرز 15 أسطورة عربية لم تشارك في كأس العالم

4:08 م غرينتش+2 7‏/6‏/2018
سعيد غراب - الخطيب
مع كل بداية لنسخة جديدة من كأس العالم تعود إلى أذهان جماهير الكرة العربية أساطير لم يشاركوا في كأس العالم..

زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

يبقى الحدث الأهم الذي ينتظره كافة لاعبي كرة القدم في العالم طوال مسيرتهم الكروية، كأس العالم والمشاركة في أكبر بطولة كروية في العالم، حتى ينال شرف اللعب بين الكبار والوصول إلى أعلى المستويات في الملاعب.

حظوظ المنتخبات العربية مع المونديال قليلة للغاية، لم تتح الفرصة للعديد من أساطير ونجوم العرب أن يسطروا أسمائهم ضمن سجلات المونديال، ليختتموا مسيرتهم في الملاعب وشغف المشاركة في الحدث الأكبر لا يزال يجري في عروقهم.

موقع GOAL يستعرض في التقرير التالي أبرز 15 أسطورة عربية اختتمت مسيرتها في الملاعب ولم يحالفها الحظ للظهور في كأس العالم:

  • السعودي سعيد غراب

    #1 السعودي سعيد غراب

    نجم من نجوم اتحاد جدة والنصر والأهلي، لكنه لم يكن ذو حظ موفق مع الأخضر، حيث لم ينضم كثيرا للمنتخب ولم يحالفه الحظ في الإسهام بأي صعود للسعودية إلى كأس العالم.
  • العراقي عمو بابا

    #2 العراقي عمو بابا

    يطلق عليه العراقيين "شيخ المدربين"، مسيرته كلاعب مع منتخب بلاده كانت حافلة بالعديد من النجاحات، حيث حصل معه على الميدالية الذهبية في دورة الألعاب الآسيوية الهند 1982، وثلاث ألقاب كأس الخليج، لكن تبقى أيضا عدم مشاركته في المونديال من أبرز الأشياء التي تفتقدها مسيرته الكروية الحافلة.
  • العراقي يونس محمود

    #3 العراقي يونس محمود

    السفاح قائد المنتخب العراقي الأسبق، شارك في تصفيات المونديال مرتين عاميب 2010 و2014 ومع ذلك لم ينل شرف اللعب في البطولة الأكبر..

    في تصفيات 2010 صعد المنتخب العراقي بقيادة يونس إلى المرحلة الثالثة لكنه احتل المركز الثالث في مجموعته برصيد سبع نقاط، جمعها من فوزين وتعادل وحيد وثلاث هزائم، وفي عام 2014 إلا أن العراق تذيلت مجموعتها برصيد خمس نقاط فقط، محققة فوز وحيد وتعادلين وخمس هزائم، ليختتم السفاح مشواره في الملاعب دون المشاركة في كأس العالم.

  • الجزائري طاهر شريف الوزاني

    #4 الجزائري طاهر شريف الوزاني

    من أبرز أساطير الجزائر الذين افتقدوا المشاركة المونديالية، رغم حصوله على لقب ثاني أفضل لاعب  أفريقي عام 1990 خلف الكاميروني روجيه ميلا، في نفس العام حصل على لقب أفضل ثاني لاعب بأمم أفريقيا بعد أن قاد محاربي الصحراء للتتويج باللقب، وفي عام 1991 قاد الجزائر أيضا للحصول على كأس الأمم الأفرو آسيوية.
  • السوداني هيثم مصطفى

    #5 السوداني هيثم مصطفى

    أحد أفضل اللاعبين في الكرة السودانية، وقائد الهلال السوداني السابق، خاض أربع تصفيات مؤهلة لكأس العالم أعوام  2002 و2006 و2010 و2014، وكان في كل مرة الفشل حليف صقور الجديان.
  • المغربي العربي بن مبارك

    #6 المغربي العربي بن مبارك

    "الجوهرة السوداء" كما يطلق عليه الجمهور المغربي، كان أول محترف عربي في الدوريات الأوروبية وتحديدا من بوابة مارسيليا الفرنسي، بالإضافة إلى انضمامه بعدها إلى أتلتيكو مدريد الإسباني.

    بن مبارك خاض مسيرته الكروية الناجحة خلال فترة الحرب العالمية الثانية سبتمبر 1939 وفترة احتلال المغرب، لذلك لم تتح الفرصة للأسطورة المغربية للمشاركة في كأس العالم.

  • الليبي طارق التائب

    #7 الليبي طارق التائب

    واحدا من نجوم الكرة الليبية الذي صالوا وجالوا في ملاعب تونس والسعودية وتركيا، وخاض مع فرسان المتوسط تصفيات مونديال 2006، لكن المنتخب الليبي لم يصعد على مدار تاريخه إلى كأس العالم.
  • الكويتي عبد الرحمن الدولة

    #8 الكويتي عبد الرحمن الدولة

    الغزال صاحب المهارات والسرعات العالية، حقق العديد من الإنجارات مع العربي الكويتي وتوج بـ11 بطولة، وتخطى مهارات كرة القدم بإتقان كرة السلة أيضا حتى انضم إلى تشكيل منتخب العرب لكرة السلة عام 1966، لكنه لم يتمكن من تحقيق نجاحات مع منتخب بلاده ولم يحالفه الحظ للمشاركة في المونديال.
  • صالح سليم 5

    #9 المصري صالح سليم

    ربما يتحدث الكثيرون عنه كرئيسا للنادي الأهلي المصري والإنجازات التي حققها النادي في عهده، لكنه كان أسطورة أيضا كلاعبا حتى نال بجدارة لقب "المايسترو" بتحقيقه أرقام قياسية لم يسبقه في تحقيقها أي لاعب وتتويجه بـ20 بطولة مختلفة مع الأهلي، وفوزه مع المنتخب المصري بأمم أفريقيا 1959 ومشاركته في أولمبياد روما 1960 إلا أن لم ينل شرف المشاركة في المونديال.
  • محمود الخطيب

    #10 المصري محمود الخطيب

    بيبو أحد أساطير الكرة المصرية، الذين خاضوا صولات وجولات مع الأهلي والمنتخب، لكنه بدأ مشوار الإخفاقات مع الفراعنة  في التأهل لكأس العالم من تصفيات  1978..

    الخطيب أحرز ستة أهداف في الدور التمهيدي من التصفيات، ليقود الفراعنة للصعود للتصفيات النهائية أمام منتخبي تونس ونيجيريا، على أن يصعد منتخب واحد فقط عن أفريقيا.

    أمام نيجيريا تلقت مصر الهزيمة بخماسية مقابل ثلاثة أهداف في مجموع مباراتي الذهاب والإياب،  وفي مواجهتي تونس فازت مصر في الذهاب بثلاثية مقابل هدفين، سجل منهم الخطيب هدف وحيد، وفي الإياب تلقت هزيمة مفاجئة برباعية مقابل هدف وحيد، لتفشل في التأهل.

    الخطيب خاض أيضا تصفيات 1982، والتي كانت مصر قريبة للغاية من الصعود بها بعد انسحاب منتخبي غانا وليبيا ليلعب الفراعنة جولة واحدة من ذهاب وإياب أمام المنتخب المغربي  لكنها هُزمت بهدف نظيف في مجموع اللقاءين.

  • الجوهري

    #11 المصري محمود الجوهري

    الجنرال الذي قاد الفراعنة لاعبا للتتويج بأمم أفريقيا 1957 وحصل وقتها على لقب الهداف، وشارك أيضا في أولمبياد روما 1960، ومع ذلك لم يتحقق حلمه بالتأهل إلى كأس العالم لاعبا وإن كان حقق حلم المصريين كمديرا فنيا للمنتخب بالصعود لكأس العالم 1990.
  • حسن شحاتة

    #12 المصري حسن شحاته

    المعلم الذي فشل في الصعود للمونديال لاعبا ومدربا، حيث شارك لاعبا في أربع بطولات أمم أفريقيا حتى نال لقب الأفضل بكان 1974 ومع ذلك لم تتزين مسيرته في الملاعب بالمشاركة في المونديال.

    حتى بعد توليه المسئولية الفنية للمنتخب المصري وخوضه معه تصفيات كأس العالم عام 2006 إلا أن أيضا الفراعنة واصلوا إخفاقاتهم.

  • محمد بركات

    #13 المصري حازم إمام

    إمام الموهوبين بالكرة المصرية، من النجوم الذين حرموا من المشاركة في كأس العالم بعدما ودع تصفيات 1998 على يد المنتخب التونسي..

    وقعت مصر وقتها في مجموعة واحدة مع منتخبات تونس ونامبيا وليبيريا، بدأت مواجهاتها بالفوز على نامبيا ثم الهزيمة من تونس ثم من ليبيريا، لتدخل في حسبة برما، حققت بعدها الفوز على نامبيا إياب ثم تعادل سلبيا مع تونس، ليفشل رفاق الثعلب الصغير في الصعود، وتتأهل تونس عن المجموعة، بعدما حققت الفوز في ثلاث لقاءات وتعادل وحيد، واختتم المنتخب المصري التصفيات بالفوز على ليبيريا لكنه كان دون قيمة.

  • تريكة

    #14 المصري محمد أبو تريكة

    الماجيكو واحدا من الجيل الذهبي للفراعنة، الذي حقق ثلاث بطولات كأس أمم أفريقيا على التوالي تحت قيادة حسن شحاته المدير الفني، أعوام 2006 و2008 و2010، إلا أنه أيضا ورغم اقتراب حلم المونديال من المنتخب المصري عامي 2010 و2014 كان الفشل حليف ذلك الجيل.

    في تصفيات مونديال 2010، وصل الفراعنة إلى مباراة فاصلة مع المنتخب الجزائري، والتي أقيمت في 18 نوفمبر 2009 بأم درمان بالسودان، وحسمها محاربو الصحراء لصالحهم بهدف نظيف.

    أما تصفيات 2014 فقد تلقت بها مصر هزيمة ثقيلة أمام غانا بسداسية مقابل هدف وحيد، لتقضي على آمال جيل بأكمله حقق العديد من الإنجازات.

  • محمد بركات

    #15 المصري محمد بركات

    صاحب الانفراد الشهير في تصفيات مونديال 2010، حيث كانت مصر في حاجة للفوز بالجولة الأخيرة على الجزائر بثلاثة أهداف لتصعد رسميا لكأس العالم إلا أن بركات أهدر انفرادا سهلا كان كفيلا للصعود بالفراعنة إلى نهائيات كأس العالم إلا أن اللقاء انتهى بفوز مصر بثنائية نظيفة، ليلجأ المنتخبان إلى مباراة فاصلة استضافتها مدينة أم درمان السودانية وخسرتها مصر بهدف وحيد.

    قبلها خاض الزئبقي أيضا مع المنتخب تصفيات 2002، والتي وقعت مصر بها في مجموعة صعبة مع السنغال والجزائر والمغرب ونامبيا، حققت بها الفوز في ثلاث مباريات، وأربعة تعادلات وخسارة وحيدة، لتحسم السنغال الصعود عن المجموعة متفوقة بفارق الأهداف على مصر.