سيرك بيب المفتوح وعودة سترلينج أبرز ملاحظات فوز مانشستر سيتي على ستوك

التعليقات()
Paul Ellis

بقلم    {محمد جبر}      تابعه على تويتر

نجح مانشستر سيتي، في الفوز على ستوك سيتي، في مباراة لعبها خارج الديار بنتيجة، 2-0، وسجل الهدفين ديفيد سيلفا.

وحل مانشستر سيتي في صدارة الدوري الإنجليزي برصيد 81، ليقترب بخطوة أخرى، لحسم البريميرليج لصالحه.

  1. Getty Images

    #1 عودة سترلينج

    كأنه لم يعاني من أي إصابة ولم يغيب عن الملاعب، سترلينج، صال وجال في الجبهة اليسرى، تارة كان يمرر من عرضية وتارة أخرى، كان يدخل للملعب ويسدد أو يمرر.

    يمتلك جوارديولا، تشكيلة مليئة بالأجنحة الرائعة لكن يبقى سترلينج مختلف، فهو إذا كان لدى السيتي الاستحواذ يستطيع المراوغة وصناعة الفارق وإذا كان يلعبون على الهجمات المرتدة وخطف المباراة أيضًا رائع.

  2. OLI SCARFF

    #2 عقلية البطل

    أمر هام أن تفرض شخصيتك كفريق بطل، ويرد اللقب منذ الدقيقة الأولى، فرغم صعوبة الأجواء، في ليلة باردة بملعب بريطانيا، وسط ضجيج الجماهير، إلا أن سيتي لا يهمه، يسجل في الدقيقة العاشرة، عن طريق سيلفا، ثم يدخل الشوط الثاني ويسجل نفس اللعب مرة أخرى.

  3. Getty Images

    #3 تنويع الهجوم

    نقطة قوة السيتي، هي تنويع الهجوم من الجانحين، فهو يمتلك سترلينج في الجبهة اليسرى وساني في الجبهة اليمنى، وخلفهم لا تنسى أن هناك كيفين دي بروين، إلى جانب وجود خيسوس.

    إذا أغلقت الأطراف يتجهون إلى التمرير، إذا أغلق التمرير الكرات الطويلة خلف المدافعين على الأطراف تكون البطل، كل الطرق تؤدي إلى مرمى المنافس.

  4. Getty

    #4 سيرك بيب

    تحولت مباريات سيتي تحت قيادة بيب جوارديولا إلى عرض ترفيهي، فالكرة بين أقدامهم لا تتوقف، الخصم ينهك من الركض ورائها ولاعبي سيتي، يمررها بمهارة، كمشاهدة الهدف الثاني في المباراة، عدة تمريرات أوصلت سيلفا منفردًا بالحارس، ليس على مدرب الفريق الأخر واللاعبين إلا حجز مقعد ومشاهدة السيرك.