رحيل الأسطورة لا يعني الانهيار - أبرز الأندية التي لم تختفي بعد رحيل نجومها التاريخيين

التعليقات()
Getty
بعد صعود روما المفاجيء لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا
`
بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر

No Totti no party .. جملة لم يعرف سواها جمهور نادي روما الإيطالي، طوال فترة تواجد أسطورته الأبرز فرانشيسكو توتي قبل نهاية الموسم الماضي.

رحل توتي ولكن لازالت هناك العديد من الفرص للإحتفال، بفضل ما يقدمه المدرب إيزبيو دي فرانشيسكو مع الذئاب في الوقت الحالي.

روما لم ينهار بل يحتل المركز الثالث المؤهل لدوري أبطال أوروبا، بل أصبح على أعتاب إنجازا فريدا بالتأهل لنصف نهائي النسخة الحالية.

الفريق الإيطالي ليس الأول الذي يحقق نتائج جيدة ويحافظ على توازنه بعد رحيل أسطورته فهناك من سبقوه..

 

  1. ديل بييرو


    رحل أسطورة كرة القدم الإيطالية أليساندرو ديل بييرو عن يوفنتوس في يوليو 2012، بعد الموسم الذي عاد فيه لقب الكالتشيو ليوفي بعد غياب طويل.

    يوفنتوس فاز بعدها بلقب الدوري للمرة الثانية على التوالي، وفاز بمجموع 11 لقب متنوع من دوري وكأس وسوبر إيطالي وصعد لنهائي دوري أبطال أوروبا مرتين وخسرهم.

  2. maldini

    مالديني

    اعتزل باولو مالديني في يوليو 2009 ليضع حدا لمسيرة طويلة حافلة بالألقاب المحلية والأوروبية مع نادي طفولته ميلان الإيطالي.

    البطولات لم ترحل عن الروسونيري بل نجح في الفوز بالدوري بموسم 2010-2011 تحت قيادة ماسيميليانو اليجري، قبل أن يدخل الفريق في دوامة دويلة لم يخرج منها حتى الآن بسبب عوامل اخرى ليس منها رحيل مالديني.

  3. Getty Images

    زلاتان وفيجو

    رحل كل من الأسطورة البرتغالية لويس فيجو وزلاتان إبراهيموفيتش، عن إنتر ميلان في يوليو 2009، ومع ذلك ليسقط النيراتزوري.

    إنتر نجح تحت قيادة جوزيه مورينيو في الفوز بدوري أبطال أوروبا والدوري والكأس في موسم 2009-2010، وانتزع أيضا كأس العالم للأندية ببداية الموسم الثالث وكذلك السوبر الإيطالي.

  4. dz

    راؤول وكاسياس


    وضع النجم الأسباني راؤول جونزاليس حدا لمسيرته مع ريال مدريد في يوليو 2010، ليرحل بشكل مفاجيء إلى شالكة الألماني.

    ريال نجح بعدها في الفوز بلقب الكأس ثم الدوري بعد غياب طويل في موسم 2011- 2012، تحت قيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

    أيضا ذهب إيكر كاسياس الحارس الأسطوري لريال إلى بورتو في يوليو 2015، ليربح الميرينجي دوري أبطال أوروبا مرتين ولقب دوري آخر.

  5. Getty Images

    تشافي ورونالدينيو


    إنتهت مسيرة الأسطورة البرازيلية رونالدينيو مع برشلونة في يوليو 2008، بعد انتقال نجم برسا السابق إلى العملاق الإيطالي ميلان.

    برشلونة اقتنص لقب دوري أبطال أوروبا في الموسم التالي مباشرة، وكذلك الدوري وكأس العالم للأندية، ليبدأ حقبة ذهبية أخرى مع اسطورته الحالية ليونيل ميسي.


    أيضا تشافي هيرنانديز أسطورة برسا رحل عنه قبل موسم 3015-2016، والذي فاز به الفريق بالدوري وكأس ملك أسبانيا.

  6. Getty Images

    لامبارد


    أنهى النجم الإنجليزي فرانك لامبارد قصته مع تشيلسي في صيف عام 2014، ومع ذلك حافظ النادي اللندني على اتزانه مع البرتغالي جوزيه مورينيو.

    المدرب البرتغالي أعاد الرونق لتشيلسي، وفاز معه بكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة بالدوري الإنجليزي بالموسم التالي.

  7. Getty Images

    رونالدو


    انتقل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى ريال مدريد في صيف عام 2009، في صفقة تاريخية وضع من خلالها حدا لمسيرته مع مانشستر يونايتد.

    الشياطين الحمر اكتفوا بلقب كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة بالموسم التالي، قبل أن يفوزوا بلقبي دوري موسمي 2010-2011، 2012-2013.

    وكذلك أيضا الأسطورة الفرنسية إريك كانتونا الذي اعتزل في صيف 1997، ليفوز بعدها مانشستر بدوري أبطال أوروبا في النهائي التاريخي على بايرن ميونيخ عام 1999.

  8. Goal

    إيان رايت


    غادر ثاني الهدافين التاريخيين بأرسنال إيان رايت النادي قبل موسم 1998-1999، ولكن النادي وجد ضالته فيما بعد بالفرنسي تييري هنري.

    الغزال الفرنسي أصبح الهداف التاريخي الأول للنادي، وكان شريكا في لقبي دوري للمدفعجية موسمي 2001-2002، و 2003-2004، بالإضافة لـ3 بطولات كأس اتحاد إنجليزي.