تقرير | مواهب ضاعت في ريال مدريد

التعليقات()
Getty Images

تغيرت سياسة ريال مدريد 180% في السنوات القليلة الماضية، بتّحوله من ماكينة صرف موجهة نحو ألمع وأفضل نجوم العالم، لمؤسسة تعتمد في المقام الأول على المواهب الشابة، لمحاربة موضة تضخم اللاعبين، التي ضربت السوق منذ صفقة البرازيلي نيمار جونيور، الذي قرر مغادرة "كامب نو"، لخوض تحدٍ جديدٍ في ملاعب فرنسا بألوان باريس سان جيرمان، مقابل رسوم فلكية بلغت 222 مليون يورو.

والشيء الواضح في الآونة الأخيرة، أن المدرب سانتياجو سولاري، يُعطي الفرصة للمواهب الشابة، ولعل بصمة اليافع البرازيلي فينيسوس وزميله الأعسر ريجيلون خير دليل، فضلاً عن الظهور اللافت لمستقبل وقائد الوسط لورينتي والبقية التي تُهدد نجوم الصف الأول كل مباراة، لكن هذا لا يمنع أن هناك عشرات المواهب دُفنت كرويًا في "سانتياجو بيرنابيو" طيلة سنوات سياسة شراء أفضل وأغلى اللاعبين في العالم.

وفي هذا التقرير.. سنستعرض معكم أبرز المواهب التي فرط فيها النادي الملكي في السنوات الماضية.

 

  1. Getty Images

    روبيرتو سولدادو

    لفت الأنظار بشدة في مراحل الشباب، لكن مع الفريق الأول، لم يحصل على فرصته سوى 27 مرة في مختلف المسابقات، مكتفيًَا بتسجيل 4 أهداف، ليُعيره الريال إلى أوساسونا ثم بيعه نهائيًا إلى خيتافي، الذي انتقل منه إلى فالنسيا، لتظهر قدراته التهديفية بتسجيل 59 هدفًا في 101 مباراة في الليجا، ليتنقل بعد ذلك بين الأندية منها توتنهام وفياريال، قبل أن يستقر مع فناربخشة منذ عام 2017
  2. Social Media

    خوان ماتا

    موهبة أخرى لم تجد الاهتمام داخل النادي الملكي، فقط اقتصرت مشاركة خوان ماتا مع فريق الكاستيا، لينتقل إلى فالنسيا، حيث تفجرت موهبته الكروية، ليخطف أنظار تشيلسي، الذي قضى معه عامين ونصف، قبل أن يستقر مع اليونايتد منذ شتاء 2014
  3. Getty Images

    خافيير بورتيو

    اكتسب شهرة كبيرة في مراحل الشباب،  بتسجيل كم هائل من الأهداف، وحتى عندما وصل للفريق الأول، كان يتألق كلما شارك كبديل، لكن بعد حصوله على فرصته كلاعب أساسي، سرعان ما عاد لنقطة الصفر، لتنتهي مسيرته سريعًا في البيرنابيو بإرساله إلى فيرونتينا على سبيل الإعارة، وأخرى لكلوب بروج، قبل أن يتم بيعه نهائيًا لخيمناستيك المغمور.

  4. Getty

    صامويل إيتو

    انضم لفريق الناشيين بعمر 16 عامًا، وذلك عام 1996، لكنه لم يتمكن من الحصول على فرصته، ليرسله النادي إلى مايوركا على سبيل الإعارة، قبل أن ينتقل بشكل نهائي إلى برشلونة، ليتّحول للوحش الكاسر صامويل إيتو، الذي حقق كل البطولات مع البلو جرانا
  5. Getty Images

    خيسي رودريجيز

    كان يُنظر إليه على أنه مستقبل ريال مدريد، بعد بدايته الواعدة جدًا مع فرق الشباب، لكن من سوء طالعه تعرض لإصابة بقطع في الرباط الصليبي، ومنذ ذلك الحين، لم يستعد مستواه الذي كان عليه من قبل، حتى بعد انتقاله إلى باريس سان جيرمان شاملة إعاراته الثلاث، آخرها إعارته الحالية مع بيتيس.
  6. getty Images

    مارتن أوديجار

    تقاتل الريال مع كبار أوروبا للظفر بخدمات الشاب النرويجي، الذي كان حديث العالم في فترة من الفترات، لكن على أرض الواقع، أثبتت التجارب أن أوديجار من النوعية التي يقتصر تألقها على مستوى الناشئين فقط
  7. Getty Images

    ألفارو موراتا

    بالكاد أحدث المواهب التي لم تجد الاهتمام الكافي من الريال، ببيعه مرة لليوفي ومرة أخرى لتشيلسي، والأسوأ من ذلك، عدم منحه فرصته كاملة ليُعبر عن نفسه، وهو ما تسبب في انطفاء بريقه، بعد وصوله لقمة مستواه مع البيانكونيري.