تقرير .. فرق تنافس ولا تعرف مناص التتويج

التعليقات()
Getty Images

لا شيء يفوق لحظات جنون المشجعين في تفاعله مع أهداف فريقه أو وصوله لمنصة التتويج بإحدى البطولات، كيف لا والصعود للمنصة هو أعلى وأرفع درجات النجاح في عالم كرة القدم، لكن هناك بعض الفرق، تعرف طرق هذه المناص، والبعض الآخر يجهلها تمامًا.

وفي هذا التقرير سنستعرض معكم أبرز الأندية التي تكتفي عادة بشرف المحاولة دون أن تُحقق المنشود.. وهو معانقة الألقاب.

  1. Getty

    #1 توتنهام

    في السنوات القليلة الماضية، تَحول توتنهام لأيقونة بالنسبة للفرق التي تكتفي عادة بشرف المحاولة، فبشهادة العدو قبل المناصر، يبقى مشروع الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو ضمن أنجح 3 مشاريع في البريميرليج، على الأقل في العقد الحالي، مع ذلك، فوت على نفسه أكثر من فرصة نادرة لإنهاء حقبة الابتعاد عن الألقاب، لعل أقربها التنازل عن لقب الدوري لليستر سيتي في موسم المعجزة، ونفس الأمر كرره مع تشيلسي في موسم 2016-2017، ويكفي أن آخر لقب حققه الفريق كان قبل ما يزيد عن 10 سنوات، حين فاز على تشيلسي في نهائي كأس الرابطة بنتيجة 2-1.
  2. Getty Images

    #2 ليفربول

    صدق أو لا تًصدق. زعيم إنجلترا على المستوى المحلي حتى أواخر العقد الماضي، بات يُصنف ضمن الفرق التي تنافس ولا تفوز بالألقاب، دعك من لعنة غياب لقبه المُفضل في الماضي الدوري الإنجليزي الممتاز، الذي لم يفز به لا في مسماه ولا نظامه الجديد، فهو لم يفز سوى بخمسة ألقاب محلية في القرن الجديد، 4 منهم في بداية الألفية، بواقع 2 كأس الرابطة ومثلهم كأس الاتحاد الإنجليزي، وآخر لقب كان عام 2012، بفوزه على كارديف في نهائي الرابطة، لكن اللقب الأهم، يبقى ريمونتادا اسطنبول 2005، في ليلة سرقة كأس الأبطال من ميلان بركلات الجزاء، بعدها خسر اللقب مرتين، آخرهم أمام الريال الملكي العام الماضي.
  3. Getty

    #3 روما

    يُصنف الإعلام الإيطالي فريق روما على أنه من كبار القوم في جنة كرة القدم، لكن ممثل العاصمة، لا تربطه علاقة وطيدة بالألقاب، بالاكتفاء بـ3 ألقاب كالتشيو، آخرها أول لقب في القرن الجديد بمساهمة من الثنائي التاريخي فرانشيسكو توتي وجابرييل باتيستوتا، حتى كوبا إيطاليا، لم يفز بها منذ عام 2007.
  4. Getty Images

    #4 نابولي

    بصرف النظر عن آخر لقبين توج بهما ممثل الجنوب، والإشارة للقبي كوبا إيطاليا 2012 و2014، فالفريق بدأ يرسم لنفسه صورة الممُثل المٌشرف لليوفي على لقب الدوري الإيطالي، بتكرار محاولاته الفاشلة في إيقاف سطو السيدة العجوز على لقب الكالتشيو في سنوات سبات عملاقي ميلانو.
  5. Getty

    #5 مارسيليا

    وضعه في فرنسا لا يختلف كثيرًا عن ليفربول في بلاد الضباب، الفارق الوحيد، أن أمراء الجنوب، قضوا على عقدة لقب الليج1، بالحصول عليه للمرة الأولى في الألفية الجديدة قبل 10 سنوات، رغم أنه ثاني أكثر الأندية تتويجًا بلقب الدوري، بواقع 9 مرات، خلف سانت اتيان (10 ألقاب)، حتى بطولة كأس فرنسا، لم يتذوق طعمها منذ ثمانينات القرن الماضي، الطفرة الوحيدة، عندما احتكر البطولة الثالثة المُهمشة كأس الرابطة 3 مرات بين عامي 2009 و2011.