بوجبا × يوفنتوس وأبرز مواجهات النجوم لفرقهم السابقة في دوري الأبطال

التعليقات()
The Sun

كتب | تامر أبو سيدو | فيس بوك | تويتر


تنطلق مساء الثلاثاء مباريات الجولة الثالثة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، وتشهد مباريات هذا الموسم عددًا من المواجهات الخاصة لبعض النجوم ضد أنديتهم السابقة، وأبرزهم بول بوجبا نجم مانشستر يونايتد ضد يوفنتوس، وفيليبي كوتينيو لاعب برشلونة ضد الإنتر الذي بدأ معه مسيرته الأوروبية.

أوبتا | تعرف على إحصائيات الفرق واللاعبين قبل الجولة الثانية من دوري الأبطال

نرصد لكم في التقرير التالي أبرز 10 مواجهات تجمع النجوم مع أنديتهم السابقة في نسخة الموسم الجاري من دوري أبطال أوروبا ...

  1. (C)Getty Images

    #1 كريستيانو رونالدو × مانشستر يونايتد

    لن تكون مواجهة رونالدو لفريقه الإنجليزي القديم هي الأولى له في دوري الأبطال، فقد سبق ولعب ضدهم بقميص ريال مدريد عام 2013 وساهم بقوة في إخراجهم من دور ال16 بإحراز هدف انتصار الريال الثمين 2-1 في مباراة الإياب، بعد نهاية لقاء الذهاب 1-1.

    رونالدو سيعود للعب على ملعب أولدرترافورد بعدما فضل ارتداء قميص يوفنتوس عند اختيار رحيله عن ريال مدريد، مواجهة لن تكون سهلة بالتأكيد خاصة أنه سيُواجه أيضًا مدربه السابق جوزيه مورينيو.
  2. Getty

    #2 خوان ماتا × فالنسيا

    نجح فالنسيا في خطف ماتا من فريق الشباب في ريال مدريد بقيمة الشرط الجزائي في عقده، وكانت واحدة من الصفقات التاريخية للنادي لأن ماتا كان أحد أبرز الموهوبين الذين مروا على تاريخ الخفافيش، وقد لعب معهم 174 مباراة سجل خلالها 46 هدفًا.

    ذلك التألق اللافت قاده للانتقال إلى تشيلسي للدوري الإنجليزي، وبعد عامين ونصف رحل إلى مانشستر يونايتد حيث لعب معه حتى الآن192 مباراة سجل خلالها 40 هدفًا، ومعه سيخوض مواجهة صعبة ومصيرية ضد ناديه السابق الذي أظهره للأضواء.

  3. Getty Images

    #3 توماس ليمار × موناكو

    رغم أن رحلته في موناكو لم تستمر لأكثر من 3 مواسم، إلا أنه ترك بصمة هائلة بكونه جزء من الفريق الذي قهر باريس سان جيرمان وفاز بالدوري الفرنسي موسم 2016-2017، ولكنه مثله مثل بقية رفاقه .. رحل عن الفريق الفرنسي لفرق أخرى أكثر طموحًا واستقرارًا.

    ليمار كان مطلوبًا بقوة في آرسنال وليفربول صيف 2017 لكنه قرر البقاء وتأجيل الرحيل موسمًا آخرًا، وقد حدث بالفعل وانتقل لأتليتكو مدريد هذا الصيف، ولعب معه بالفعل ضد فريقه السابق في مباراة الجولة الأولى في ملعب لويس الثاني.

  4. Getty

    #4 فيليبي كوتينيو × إنتر

    الإنتر كان الفريق الأول الذي آمن بموهبة كوتينيو وجلبه من البرازيل إلى أوروبا عام 2010 ولم يكن قد تجاوزه عامه الـ17، وقد وصفه المالك ماسيمو موراتي آنذاك بأنه مستقبل النيرادزوري، لكنه لم يحصل على فرص كبيرة للعب وخلالها لم يظهر بالشكل المطلوب لينتقل إلى ليفربول عام 2013 مقابل 8.5 مليون جنيه إسترليني، وهناك بدأ يظهر المستقبل الذي تحدث عنه موراتي!

    البرازيلي الموهوب لفت أنظار الجميع إليه بأدائه المبهر في ملعب آنفيلد، وقد نجح في إحراز 54 هدفًا خلال 201 مباراة، مما وضعه على أجندة عديد الأندية الأوروبية لكن برشلونة كان من فاز بتوقيعه خلال يناير 2018 ومعه سيعود لملعب سان سيرو لمواجهة الإنتر مع رغبة هائلة في إثبات خطأ النادي في عدم الصبر عليه والتخلي عنه مبكرًا للريدز.

  5. ANNE-CHRISTINE POUJOULAT

    #5 إيدينسون كافاني × نابولي

    عاش كافاني أيامًا رائعة في نابولي، لعب معه 138 مباراة سجل خلالها 104 أهداف ليضع نفسه ضمن قائمة أفضل المهاجمين في العالم، وهو ما قاده للانتقال إلى باريس سان جيرمان في صفقة كبيرة عام 2013 وهناك واصل تألقه اللافت وأصبح الآن الهداف التاريخي للفريق الفرنسي.

    كافاني سيعود لملعب سان باولو واللعب أمام جماهير نابولي المذهلة، التي على الأرجح ستستقبله بشكل جيد بعدما هتفت وغنت له واحتفلت بأهدافه مرارًا وتكرارًا. مواجهة صعبة وحاسمة في صراع المجموعة الذي تضم كذلك ليفربول والنجم الأحمر الصربي.

  6. Shaun Botterill/Getty Images

    #6 فيرناندينيو × شاختار دونستيك

    كان شاختار دونستيك هو الفريق الذي اكتشف موهبة فيرناندينيو وجلبه من البرازيل إلى أوروبا عام 2005 ليصنع منه اسمًا قويًا وبارزًا، مما سمح له للانتقال إلى مانشستر سيتي صيف 2013 مقابل ما يقرب من 34 مليون جنيه إسترليني.

    ومع السيتي، فاز النجم البرازيلي بالعديد من الألقاب المحلية أبرزها لقبين للدوري الإنجليزي، لكن يبقى الحلم الكبير له ولزملائه في ملعب الاتحاد هو التتويج بدوري أبطال أوروبا بقيادة المدرب بيب جوارديولا، ولذا من الصعب أن يُفرط اللاعب في النقاط الثلاثة أمام فريقه السابق، خاصة بعد خسارة المباراة الأولى أمام ليون، رغم أن الأمر لن يكون سهلًا عليه عاطفيًا وذهنيًا.
  7. Getty Images

    #7 راداميل فالكاو × أتليتكو مدريد

    هناك حقيقة مؤكدة في مسيرة فالكاو الكروية، هي أنه لم يعش أيامًا أسعد من تلك التي عاشها مع أتليتكو مدريد، رغم أنه لم يلعب مع النادي الإسباني سوى موسمين! ورغم تلك المدة القصيرة إلا أن فالكاو صُنف خلالها بأنه أحد أفضل المهاجمين في العالم، فقد نجح في إحراز 70 هدفًا خلال 91 مباراة فقط وقاد الفريق للفوز بالدوري الأوروبي وكأس السوبر الأوروبي بجانب كأس الملك في إسبانيا.

    تألقه المرعب جعله هدفًا لجميع كبار أوروبا وأبرزهم العدو اللدود ريال مدريد، لكنه قرر بشكل غريب وصادم الانضمام لموناكو الفرنسي مقابل حصوله على ما يزيد عن 18 مليون يورو راتبًا سنويًا، وقد ظهر في مؤتمر صحفي عاطفي جدًا ودع به أتليتكو مدريد وقيل فيما بعد أن الطرف الثالث الذي كان يمتلك جزءً من قيمته كان المؤثر الأقوى في قرار رحيله عن الفريق الإسباني.

    فالكاو قضى فترتي إعارة مع تشيلسي ومانشستر يونايتد بعدما دمرت الإصابة القاسية مسيرته مع موناكو، لكنه عاد له قبل موسمين ولعب معه بالفعل ضد أتليتكو في الجولة الأولى من البطولة هذا الموسم لكن في فرنسا، بالتأكيد المباراة والمشاعر ستكون مختلفة تمامًا عند المواجهة الثانية في قلب مدريد.
  8. The Sun

    #8 بول بوجبا × يوفنتوس

    لم يحصل بوجبا على الفرصة الكاملة ضمن الفريق الأول لمانشستر يونايتد، فانتقل مجانًا إلى يوفنتوس صيف 2012 لتنفجر موهبته في تورينو ويقود الفريق لعدد من الألقاب ولنهائي دوري الأبطال عام 2015، وقد عاد اللاعب لناديه الإنجليزي في صفقة قياسية كانت الأغلى في العالم وقتها، وبلغت 93 مليون جنيه إسترليني.

    بوجبا سيعود ليلعب في تورينو مواجهًا يوفنتوس في دوري الأبطال، محاطًا بعدد كبير من الأحاديث حول إمكانية عودته للنادي الإيطالي الصيف القادم خاصة حال استمرار جوزيه مورينيو في قيادة الشياطين الحُمر.

  9. #9 بينديكت هوفيدس × شالكه

    لم يكن هوفيدس مجرد لاعبًا في شالكه، فقد بدأ معه في فريق الشباب وصعد للفريق الأول وقضى معه 10 مواسم كاملة كان خلالها أحد أبرز لاعبيه وعناصره الدفاعية وقد حمل شارة القيادة منذ عام 2011.

    رحل بالإعارة إلى يوفنتوس صيف 2017 ثم انتقل نهائيًا هذا الصيف إلى لوكوموتيف موسكو، وشاءت القرعة أن تضع فريقه الجديد في مواجهة عنيفة مع فريقه السابق الذي يُعد أحد أساطيره، لذا ستكون عودته للعب على ملعب فيلتينس أرينا مثيرة للحماس وللمشاعر كذلك.

  10. Getty Images

    #10 أليكس تيليس × جلطة سراي

    اللاعب الأخير في قائمتنا لنجوم سيواجهون فرقهم السابقة خلال الموسم الجاري من دوري الأبطال هو البرازيلي أليكس تيليس لاعب بورتو الذي سيُواجه جلطة سراي، النادي الذي منحه الثقة ونقله إلى أوروبا بعد سنوات جيدة في البرازيل.

    أليكس لعب عام ونصف في تركيا قبل أن يرحل بالإعارة إلى الإنتر ثم نهائيًا إلى بورتو عام 2016، وقد خاض مع جلطة سراي 57 مباراة سجل خلالها هدفين، ومع بورتو لعب حتى الآن 90 مباراة أحرز خلالها 5 أهداف.