الليجا أم البريميرليج - لمن تذهب صدارة الدوريات الخمس الكبرى؟

التعليقات()
Getty
المنافسة تبدو قوية كالمعتاد ولكن يبقى السؤال الأهم لكل عشاق دوريات أوروبا الكبرى ومتابعيها

بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر

مضى ما يقرب من ربع موسم بجميع الدوريات الأوروبية الكبرى، وتبقى الإثارة والندية العنوان الأول لها، رغم فترات التوقف الدولي.

جرت العادة أن الدوري الإنجليزي هو الأقوى من بين الدوريات الخمس الأكبر على مستوى العالم، ولكن المفاهيم يبدو وكأنها تغيرت هذا الموسم.

البريميرليج بكامل قوته المالية والتنافسية، أصبح يتراجع موسم تلو الآخر، وسط صعود كبير من الليجا الإسبانية.

فكيف يأتي ترتيب الخمس دوريات الكبرى حتى الآن؟

  1. ProShots

    #1 الليجا تنتصر؟

     

    يأتي الدوري الإسباني هو الأكثر إثارة وغموض حتى الآن، ربما لسوء مستوى برشلونة وريال مدريد وفقدانهما المستمر للنقاط.

    ريال مدريد تعرض لأربع هزائم وتعادل مرتين، بينما خسر المتصدر برشلونة في مباراتين وتعادل 3 مرات.

    المتصدر يحتل مكانه بـ24 نقطة، بفارق نقطة وحيدة عن 3 فرق وهي إشبيليه وأتليتكو مدريد وديبورتيفو ألافيس.

    وتأتي المفاجأة بمزاحمة إسبانيول للكبار بـ21 نقطة متفوقاً على ريال مدريد، الذي سقط في الكلاسيكو 5/1 من برشلونة.

    العنصر السائد في الليجا هذا الموسم هو المفاجآت، لا يمكن التبؤ بأي نتيجة، برشلونة يفوز بدون ميسي ويخسر بوجود في مسابقة شهدت تسجيل 304 هدفاً حتى الآن.

  2. Getty Images

    #2 البريميرليج


    رغم تقارب النقاط بين مانشستر سيتي 32 نقطة، ليفربول 30، تشيلسي 28، توتنهام 27 إلا أن البطولة ليست في أفضل صورها.

    ربما تسبب الاكتساح التام لمانشستر سيتي لجميع أندية البطولة، في هبوط حدة المنافسة بين أطراف المسابقة.

    3 فرق لم تتعرض لأي خسارة حتى الآن وهي تشيلسي وليفربول وسيتي، مما يؤكد تلاشي المفاجآت، بعدما أصبحت معظم النتائج منطقية بفوز الكبار على الصغار.

    شهد البريميرليج تسجيل 330 هدفاً حتى الآن، ومع ذلك البريق ليس كالمعتاد، فسيتي يُغرد منفرداً في غياب أحد أعمدة البطولة وهو مانشستر يونايتد، بينما لازال أرسنال يحاول إعادة ترتيب أوراقه مع أوناي إيمري.

  3. Getty Images

    #3 دوري مهدور حقه


    لاشك أن سيطرة بايرن ميونيخ طوال السنوات الماضية، أعطت الفكرة الخطأ عن الدوري الألماني المليء بالمواهب اللامعة.

    سقوط بايرن هذا الموسم أعطى الفرصة للجميع من أجل التنافس على اللقب، لتصبح المرة الأولى منذ سنوات طويلاً التي لا نعرف فيها من سيفوز بالبطولة.

    دورتموند يحتل المركز الأول بـ27 نقطة، يليه بوروسيا مونشنجلادباخ 23، لايبزج 22، أينتراخت فرانفكورت وبايرن 20.

    البوندسليجا شهد العديد من المواجهات الدراماتيكية، كان دائماً طرفها دورتموند، والكلاسيكو الاخير مع بايرن كان خير دليل بفوز أسود الفيستفاليا 3/2.

    رغم التجربة المميزة للوسيان فافر مع دورتموند، والمستوى التنافسي الجيد للبوندسليجا، إلا انها لاتزال مرهونة بمستوى بايرن، فإذا عاد وانتزع الصدارة فبالتأكيد لن يتركها كالعادة.

  4. JuveFC.com

    #4 يوفنتوس يكتسح

     

    أضاف كارلو أنشيلوتي الكثير للدوري الإيطالي بعد عودته لنابولي مرة أخرى، ومع ذلك يظل يوفنتوس هو المتسيد للكالتشيو.

    قدوم كريستيانو رونالدو أعطى السيدة العجوز قوة مضاعفة، ليصبح على الصدارة بـ11 فوز وتعادل وحيد من أصل 12 مباراة.

    الفارق بين يوفنتوس في النقاط لا يبدو كبيراً، حيث يفصله 6 عن نابولي و7 نقاط عن إنتر، ولكنه يبقى مخيفاً في المستوى.

    يوفي يبتعد بأميال كبيرة من ناحية المستوى عن جميع منافسيه، وهو أحد أهم الأسباب الرئيسية لانخفاض التنافسية بالبطولة.

    المستوى الهزيل لميلان مع تخبط إنتر وروما، نحو سيناريو جديد بلقب يُضاف إلى خزائن يوفنتوس مع ماسيمو أليجري، في بداية متوقعة ومبكرة جداً".

     

  5. Franck Fife

    #5 ماذا تعني المنافسة؟

    تأتي هنا الصورة الأسوأ لسيطرة طرف واحد على مسابقة محلية، وبالطبع تذهب لباريس سان جيرمان والدوري الفرنسي.

    باريس كالعادة يبتعد عن أقرب منافسيه، بفرق شاسع من النقاط يجعله قريباً من انتزاع اللقب بعد 13 جولة فقط.

    حامل اللقب يحتل المركز الأول بـ39 نقطة، يلية ليل 26، ثم مونبيليه 25 وليون 24.

    موناكو أشد وأقوى منافسي باريس الفترة الأخيرة، في المركز التاسع عشر وينافس على الهبوط مع مدربه الجديد تييري هنري، ليعكس حالة السقوط التي تعاني منها المسابقة.

    تهاوي قوى الدوري الفرنسي وعمالقته أمام باريس وقوته المالية والكم الهائل من النجوم، قضى على أي فرصة ممكنة للمنافسة.. والأسوأ من ذلك أن احتمالية تغير هذا الحال بأي وقت قريب تبدو شبه مستحيلة!