الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإنجليزي الممتاز

الثقافة والأموال | أسباب تجعل الدوري الإنجليزي يستمر الأفضل في العالم

2:41 م غرينتش+2 15‏/2‏/2019
Manchester City 2017-18
لماذا يتفوق البريميرليج على باقي الدوريات؟ ولماذا سيستمر في هذا التفوق؟


    مصعب صلاح      تابعوه على تويتر

"الدوري الأفضل في العالم" - عبارة مطاطة لا يمكن تحليلها وتفنيدها بصورة منطقية والوصول إلى إجابة نهائية، فمن يشجع أو يتابع دوري معين قد يراه الأفضل دون شك.

في انجلترا يعتبرون البريميرليج الأفضل لأنّه الأكثر تنافسية حتى لو حقق مانشستر سيتي وليستر سيتي الدوري قبل نهايته بأسابيع، وفي إسبانيا يؤمن بذلك حتى لو كانت البطولة من نصيب برشلونة 7 مرات في آخر 10 سنوات.

إيطاليا يعيشون على أمجاد تكتيكات الماضي وفي ألمانيا يشعرون بالظلم من قلة الاهتمام والمتابعة.

منذ قدوم سولاري | ريال مدريد أفضل فريق في الدوريات الخمس الكبرى

لا يوجد دوري هو الأفضل في العالم، بل هناك تفضيلات شخصية تتعلق بمدى اهتمام كل إنسان بكرة القدم، ولكن الحقيقة المؤكدة أنّ البريميرليج يظل أحد أهم البطولات المتابعة في العالم، حتى أن مواجهة مانشستر يونايتد وليفربول صارت أكثر مشاهدة من الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة.

الدوري الإنجليزي تجربة تستحق النقد والتحليل بعد نجاحها بصورة ملحوظة منذ أن تحولت إلى البريميرليج، الأزمة أنّ الدوريات الإسباني والإيطالي والألماني صعب أن يطبق التجربة بحذافيرها لعدة أسباب.

  • Aleksandar Mitrović - Fulham 2019

    الاستثمار الرياضي

    جميع أندية الدوري الإنجليزي تقريبًا تخضع لملكية من مستثمرين أجانب سواء أمريكان أو من دول جنوب شرق آسيا أو من الخليج

    وجود استثمار أجنبي بقوة يجعل كل نادي قادر على صرف مبالغ ضخمة في سوق الانتقالات، ولن أتحدث هنا عن كبار البريميرليج ولكن اضرب نموذجًا مصغرًا لفريق فولهام الذي صرف 112 مليون يورو في سوق الانتقالات وهو صاعد حديثًا للبطولة، وهو ما فعله وولفرهامبتون أيضًا.

    لو قارنا الفريقين بإشبيلية مثلًا تجده صرف نحو 80 مليون يورو فقط وهو ينافس على مركز مؤهل للأبطال وليس حديث عهد بدوري الدرجة الثانية.

    الفرق في إيطاليا أيضًا تعاني من الناحية الاقتصادية وربما إنتر وميلان في الطريق للتحسن نوعًا ما لكن يوفنتوس يبتعد عن الجميع والفجوة مستمرة في الاتساع.

    ألمانيا لا يوجد فيها بيئة خصبة للاستثمار كما هو الحال في انجلترا، حتى لايبيزج يعاني مع القوانين وكذلك مرفوض جماهيريُا

  • Muniain Athletic Real Betis

    الثقافة

    بعيدًا عن أنّ القوانين تعرقل سهولة الاستثمار في إسبانيا وألمانيا عكس الوضع في انجلترا، فإنّ الثقافة الفرعية لها دور كبير في الوضع الحالي.

    في إسبانيا لكل إقليم ثقافته الخاصة، ولديك نموذج مثلًا أتلتيك بلباو - الذي لم يهبط مطلقًا للدرجة الثانية - لا يتعاقد مع أي صفقة من خارج الإقليم، ففريق مثله حتى لو امتلك مستثمرًا أجنبيًا مستعد لضخ المليارات فلن يتخلى عن ثقافة انتمائه للإقليم.

    إسبانيول أيضًا يتعرض للسخرية المتواصلة لأن رئيسه صيني، والبعض لا يعتبره أصلا جزء من إقليم كتالونيا.

    في إيطاليا هناك فرق تأسست اعتمادًا على ثقافتها وتتصارع تاريخًا مع بعضها البعض مثل نابولي ويوفنتوس مثلًا.

    ألمانيا أيضًا تؤمن بالثقافة الفرعية كما هو الحال في انتماء بايرن ميونخ لإقليم بافاريا.

  • Sergio Ramos Lionel Messi Barcelona Real Madrid Copa del Rey 06022019

    التوزيع العادل للبث التلفزيوني

    نحو 50% من عوائد البث التلفزيوني في الليجا تذهب إلى برشلونة وريال مدريد وباقي الأندية تحصل على أجزاء صغيرة، حتى حينما حقق أتلتيكو مدريد البطولة في 2014

    في 2014 حصد الروخي بلانكوس مبلغ أقل من فرق وسط الترتيب في البريميرليج، مما يكشف عن الفجوة الهائلة في مسألة توزيع عملية البث.

    اهتمام الليجا فقط بريال مدريد وبرشلونة وأحيانًا صراع ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو جعل الاهتمام بالفريقين فقط دون النظر إلى باقي المباريات وهو ما جعل الميرنجي والكتالوني في واد والبقية في وداي آخر.

    ولكن مع توزيع عادل ومتوازن في البريميرليج فكل فريق له فرصة في تطوير نفسه اقتصاديًا.

    لا يوجد توجه من الليجا لتغيير هذه السياسة، لأنّ الأمر لا يعتمد فقط على الاتحاد ولكن على تفوق باقي الأندية وامتلاكهم قاعدة جماهيرية قوية وهو ما لا يحدث

  • 2019-02-12-juventus-cristiano-ronaldo-paulo-dybala

    اللغة

    اللغة الإنجليزية هي الأولى في العالم، ولذلك أندية البريميرليج تتمتع بشعبية كبيرة خارج المملكة المتحدة

    في الولايات المتحدة الأمريكية جمهور مانشستر يونايتد يفوق ريال مدريد بصورة واضحة، فيمكن متابعة أخبار البريميرليج دون أزمة اللغة.

    أيضًا حتى في الدول التي لا تتحدث الإنجليزية لا تجد صعوبة في فهم اللغة وبالتالي أصبحت الأمور أسهل في التواصل والمتابعة.

    لغات مثل ألمانيا وإسبانيا وإيطاليا لا تتمتع بالشعبية ذاتها، كما أنّ بعض وسائل الإعلام في هذه الدول لا تستطيع الوصول لنسخ إنجليزية منها