The French Connection .. السوبر ماريو يعود من جديد! بالوتيلي يبدع مع مارسيليا بنسخة "زلاتانية"

Getty
المهاجم الإيطالي يعود للعزف على نغمات الإبداع في الساحل الجنوبي وذلك مع استعادة الثقة والشعور بدعم وحب الجماهير...

بعد بداية الموسم الحزينة والمعقدة جدًا في نيس، عاد الفتى المشاكس "ماريو بالوتيلي" للتوهج من جديد في الليج 1، لكن هذه المرة بقميص أولمبيك مارسيليا، إذ بدأ يمارس من جديد هوايته المفضلة في شباك الخصوم، بل وأصبح بما يقدمه مدلل ملعب "الفيلودروم".

نادي الجنوب الفرنسي يعاني من خلل واضح في دفاعاته، لكن بالفعالية الكبيرة للمهاجم الإيطالي في خط المقدمة تمكن من تجاوز ذلك والمواصلة في القتال من أجل مركز مؤهل لدوري أبطال أوروبا الموسم القادم.

ذو ال28 عامًا انضم لكتيبة المدرب "رودي جارسيا" خلال الانتقالات الشتوية الأخيرة قادمًا من نيس في صفقة انتقال حر وقد أثبت في ظل 323 دقيقة فقط من المشاركة أنه انتداب ناجح، كيف لا وقد سجل في هذه المدة  4 أهداف.

مردوده هذا يجعله مباشرة خلف هداف الفريق "فلوريان ثوفان" ويعطيه قيمة كبيرة عند الجماهير حتى أنهم باتوا يتمنون لو كان الفريق قد تعاقد معه منذ الصيف الماضي مغيرين نظرتهم تمامًا عنه بعد فترته السيئة في النصف الأول من الموسم وصيامه التهديفي الذي دام طويلاً.

Mario Balotelli Rudi Garcia Marseille

وقد عبر مدربه "رودي جارسيا" عن إعجابه الكبير بما يقدمه اللاعب مؤكدًا أن الجانب النفسي مهم جدًا بالنسبة له ويدفعه لإظهار أفضل ما في جعبته "يحتاج أن يشعر بالحب في المكان الذي يتواجد فيه"

تصريح أكده الأسمراني بنفسه خلال حواره مع إذاعة مونتي كارلو "أحببت كثيرًا الأجواء والصخب الجماهيري في مارسيليا وذلك منذ أن كنت أتوجه للعب هناك مع نيس. أتمنى أن تصبح علاقتي مع المحبين وطيدة أكثر مع مرور الأيام"

وحين تميز ماريو خلال انتصار فريقه  على أميان "2/0" منتصف شهر فبراير الماضي، تغنت به جماهير غفيرة يقارب عددها ال50 ألف مشجع واسمه هتف به على الهواء في فراتيلي إيطاليا. شرف كتب من قبله لبطلهم العظيم "فابريزيو رافانيلي".

يوم الأحد الأخير، أبدع بالوتيلي مرة أخرى وهذه المرة بطريقة أبهر بها الكل، فقد هز شباك سانت إيتيان بتسديدة أكروباتية في غاية الروعة مساهمًا بذلك بشكل جوهري في انتصار فريقه الثمين "2/0".

هدف تداول بشكل سريع جدًا في مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة ذلك الذي تم نشره في ستوري انستجرام، حيث ظهر وهو يحتفل به بطريقة جنونية مع زملائه.

وعقب المباراة، لم يتردد مدرب الخصم "جون لوي جاسيه في الإشادة ببالوتيلي مقارنًا إياه بالسلطان السويدي زلاتان إبراهيموفيتش"

"يمتلك بالوتيلي قوة بدنية هائلة وقد استغلها بشكل مميز لتسجل الهدف الأول في مرمانا. لقد بدأ يتحمل المسؤولية ويتولى قيادة فريقه. يذكرني بزلاتان إبرهيموفيتش وهدفه اليوم هو من تلك النوعية التي تعود عليها السويدي. لقد أشعل المدرجات ورفع ثقة زملائه في الفريق وذلك سيدفعهم للرفع من مستوياتهم"

ومع بالوتيلي، بات أولمبيك مارسيليا يكسب جماهيرًا في مختلف ربوع البلاد، فاللاعب يملك الكاريزما والشخصية التي تثير إعجاب المتتبعين وتجعلهم يتساءلون عما هو قادر على القيام به في المباراة الموالية.

Mario Balotelli GFX

وعلى غرار المدربين، انهال بعض النجوم القدامى أيضًا بالمديح على الدولي الإيطالي، ففيكاش دوراسو الذي كان قد خاض نهائي كأس العالم مع المنتخب الفرنسي سنة 2006 تغنى به وبطريقة أدائه طويلاً.

"لا يكتفي فقط بتسجيل الأهداف، بل يهتم أيضًا بمواقع التواصل الاجتماعي والتي يعادل متتبعوه فيها 10 أضعاف من يعيشون في مارسيليا. يستمتع بما يقدمه على أرضية الميدان وله قيمة مضافة واضحة جدًا، أحب متابعته وأتابع مباريات الفريق فقط من أجله"

وقد غير رودي جارسيا من نهج الفريق  تمامًا مع قدوم السوبر ماريو وانتقل لخطة 4-4-2 كي يستخلص منه ومن المجموعة التي تسير في الطريق الصحيح، حيث لم تعد تبعد عن أولمبيك ليون صاحب المركز الثالث سوى بـ5 نقاط.

ويخوض مارسيليا الأسبوع القادم ديربي الجنوب أمام نيس الذي سيحاول ماريو أن يثبت نفسه أمامه من جديد والبعث برسالة لمدربه السابق "باتريك فييرا"، خاصة وأنه لم يسجل تحت إمرته ولو هدفًا واحدًا.

إغلاق