1961.. عندما أطاح إسبانيول ببرشلونة من كأس الملك للمرة الأخيرة

التعليقات()
Getty
ما يقرب من ستين عاما على خروج برشلونة على يد جاره من كأس الملك، فهل تتكرر اليوم؟


هيثم محمد    فيسبوك      تويتر

شهد عام 1961 أحداثًا تاريخية عدة، تولى كينيدي رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، وتم عرض الفيردينيا في مهرجان كان، لكن الحدث الكروي الأهم لذلك العام كان إقصاء إسبانيول لبرشلونة من كأس الملك الإسباني. 

التقى الفريقان في 21 مايو من 1961 في ربع نهائي البطولة، لقاء الذهاب كان على ملعب كامب نو، وانتهى اللقاء بنتيجة تاريخية لإسبانيول، وهي تحقيقه فوزه الأول على ملعب كامب نو بنتيجة 2-3. 

ويتذكر كارلوس توريس، لاعب إسبانيول الذي سجل هدفين في اللقاء، الاحتفالات بالانتصار في تصريحات لجريدة "آس" قائلا: "كوبالا لاعب برشلونة كان كالوحش، لكن فزنا، أتذكر عند وصولي تم حملي على الأعناق". 

وحاول برشلونة التعويض في لقاء العودة، والذي طلب برشلونة تقديمه إلى يوم 25 مايو بدلا من 27 نظرا لخوضه نهائي أبطال أوروبا أمام بنفيكا يوم 31، لكن تم رفض طلبه، ليلعب الفريق نهائيين في غضون 4 أيام فقط. 

وخسر برشلونة لقاء العودة كذلك بنتيجة 2-1، في لقاء شهد طرد كوبالا لضربه أجويري، لاعب إسبانيول، كذلك طرد جنسانا، لاعب برشلونة للاحتجاج على الحكم. 

وكانت خسارة نهائي الكأس بداية سقوط لبرشلونة، إذ خسر كذلك نهائي البطولة الأوروبية بنتيجة 3-2 أمام بنفيكا، كما رحل عنه نجم الفريق لويس سواريز إلى صفوف إنتر.

ويلعب الفريقان اليوم في إياب ربع النهائي من كأس الملك على ملعب كامب نو، وكان إسبانيول حسم لقاء الذهاب لصالحه بنتيجة هدف نظيف. 

الموضوع التالي:
كأس ملك إسبانيا| ريال مدريد يمر بخسارة أمام ليجانيس
الموضوع التالي:
الخزري يقود سانت إيتيان لفوز قاتل أمام مارسيليا
الموضوع التالي:
رومانيولي يُبدي اعتراضه على قرارات حكم مباراة السوبر الإيطالي
الموضوع التالي:
سيميوني: أفضل التأهل بشكل سيء عن الخروج بأداء جيد
الموضوع التالي:
هنري: التعادلات لن تُخرجنا من صراع الهبوط
إغلاق