يحدث في ميلانو | أزمة جميلة في ميلان وبارما فرصة إنتر الذهبية

التعليقات()
نظرة على أسبوع قطبي مدينة ميلانو ومواجهات الدوري الإيطالي المقبلة

 

ميلانو، عاصمة الموضة والشمال الإيطالي والمدينة التي تملك في رصيدها عشرة ألقاب لدوري أبطال أوروبا و36 لقباً للسيري آ مقسمة بالتساوي بين العملاقين ميلان وإنتر.

"يحدث في ميلانو" هي فقرة أسبوعية بقلم "إسلام أحمد" و"هيثم محمد" ستخصص لمتابعة كل جديد فيما يخص قطبي ميلانو واستعراض أوضاع وأحوال الفريقين داخل وخارج الملعب.


إنتر


Inter Bologna Santander

.وكأن الموسم الحالي انتهى، أصبح الحديث عن إنتر حالياً جارياً عن المستقبل والتغييرات المحتملة على صعيد الجهاز الفني والتعاقدات، ونسى الجميع الوضع المأسوي الذي يمر به الفريق

واستمرت النتائج السلبية في 2019، وخسر إنتر من بولونيا بهدف نظيف بميلانو، وتواصل الأداء الباهت لنجمه ماورو إيكاردي وصيامه التهديفي منذ بداية الحديث عن تجديد عقده.

Mauro Icardi Inter

وعاد إيفان بيريشيتش لتشكيلة النيراتزوري بعد فشل انتقاله لأرسنال، ولكن واصل العروض الضعيفة التي يقدمها من بداية الموسم، وأصبح من المغضوب عليهم في صفوف الفريق.

نجم آخر استمر في الأداء السلبي هو رادجا ناينجولان الذي تحول للغز حتى لوشيانو سباليتي الذي طلبه بالأسم أصبح عاجزاً عن حله. البلجيكي مجرد شبح للاعب الذي كان عليه في روما، ووصل اليأس بالجماهير بالتهليل لإعادته قصة شعره الشهيرة قبل مواجهة بارما، لعل وعسى.

وبالحديث عن بارما، يعود إنتر في أحلك فتراته ظلاماً لملعب "إينيو تارديني" الذي لطالما تعثر فيه، حتى في آخر ظهور للجيالوبلو قبل الهبوط خسر هناك بهدفين نظيفين، وسيكون أمام فريق منتشي بعد خطفه نقطة ثمينة من تورينو الأسبوع الماضي أمام يوفنتوس.


ميلان


Paquetà Piatek Milan Napoli Serie A

تزداد التوقعات والأمال نحو ميلان، خاصة مع سهولة نسبية في الجولات الخمسة المقبلة، والتي قد تتيح له فرصة الاقتراب له من حلم غائب منذ 5 مواسم، وضربة البداية ستكون مع كالياري بعد تعادلين مع منافسين أقوى فنياً.

في الموسم الماضي كانت مباراة كالياري واحدة من المباريات الصعبة التي نجح ميلان في الخروج منها منتصرًا، ويواصل سلسلة نتائجه الإيجابية، لتمنح ميلان فرصة أفضل من تكرار السيناريو ذاته الموسم الحالي.

عودة بيليا قد تكون بمثابة أزمة جميلة للمدير الفني جينارو جاتوزو، تساوي تغيير خططي لجاتوزو وأفكار جديدة لميلان، ومنافسة قوية في خط الوسط لتتواجد البدائل على دكة ميلان.

Lucas Biglia AC Milan

اللعب بين 4-3-3، أو 4-2-3-1، وتواجد التركي تشالهان أوجلو في مركز صانع الألعاب، وإراحة ثلاثي خط الوسط، وكذلك تواجد أسماء جيدة على دكة البدلاء، تتيح للمدير الفني الفرصة في وضع خيارات جيدة لخط وسط الروسونيري.

فوز لاتسيو ثم روما، يجعل ميلان مطالباً بالفوز من أجل العودة للمركز الرابع، والضغط على إنتر المتراجع، حال سقوطه أمام بارما، ليظهر دور جاتوزو واللاعبين في أهم أوقات الموسم.

إغلاق