نهائي كأس العالم | لوفرين يلقى مصير شبح هنري وبالاك

التعليقات()
Getty
لوفرين وصل مع كرواتيا لنهائي كأس العالم لملاقاة فرنسا وتلقي مصير هنري وبالاك


بقلم    مصعب صلاح      تابعوه على تويتر

سقط المنتخب الكرواتي أمام نظيره الفرنسي في نهائي كأس العالم روسيا 2018، بالخسارة بأربعة أهداف مقابل هدفين على أرضية ملعب لوجنيكي.

ديجان لوفرين، مدافع ليفربول وكرواتيا، كانت لديه فرصة لتحقيق بطولة كأس العالم للمرة الأولى في تاريخ بلاده، واللقب الوحيد القادر على الفوز به في 2018.

لوفرين وصل مع ليفربول لنهائي دوري أبطال أوروبا حتى اصطدم بنادي ريال مدريد ليخسر اللقب بهزيمة المباراة 1-3.

ليقضي لوفرين أيامه ما بين الأحلام والكوابيس بعد الخسارة ولقاء مصير تييري هنري ومايكل بالاك.

 

بالاك 2002


Michael Ballack 2002

ربما يكون الألماني مايكل بالاك هو أكثر اللاعبين نحسًا في العالم بخسارة العديد من النهائيات ولكن عام 2002 هو الأسوأ في تاريخه.

بالاك كان لاعبًا لصفوف باير ليفركوزن الألماني، وكان قريبًا من حصد لقب الدوري في موسم 2001-2002 حتى قفز بروسيا دورتموند وحقق اللقب بفارق نقطة واحدة في الجولة الأخيرة.

وجاء الدور على نهائي كأس ألمانيا والذي خاضه ليفركوزن أمام شالكه، ليخسر بالاك بنتجة 4-2 ويفشل في تحقيق أي بطولة محلية.

وفي نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد، خسر ليفركوزن بمشاركة بالاك بنتيجة 2-1 ليخسر فرصة تحقيق الثلاثية.

وبعد أشهر قليلة، سافر بالاك مع ألمانيا إلى كوريا واليابان لخوض مباريات كأس العالم، ووصل المانشافت إلى النهائي لمواجهة البرازيل ولكن مايكل غاب عن المباراة بداعي الإيقاف.

خسرت ألمانيا اللقاء والبطولة وخرج مايكل دون ألقاب في موسم كاد أن يفوز فيه بأربع بطولات.

ترامب وأوزيل والفيفا يهنئون فرنسا بالفوز بكأس العالم


تييري هنري 2006


Thierry Henry Arsenal Tottenham Premier League  

جوائز المونديال الفردية - مودريتش أفضل لاعب ومبابي أحسن صاعد

نموذج آخر قد يخشى لوفرين تكراره، وهو تييري هنري في عام 2006 مع أرسنال وفرنسا.

هنري خاض في موسم 2005-2006 بطولة الدرع الخيرية أمام تشيلسي ليخسر بنتيجة 2-1 واحتل وقتها المركز الرابع في الدوري الإنجليزي.

وجاء الدور على دوري أبطال أوروبا أمام برشلونة، لكن هنري ورفاقه خسروا من الفريق الكتالوني بعد التقدم بهدف نظيف لتنقلب الطاولة بنتيجة 2-1 ويفشل الفرنسي في الفوز باللقب.

وتواجد هنري رفقة فرنسا في نهائيات كأس العالم بألمانيا، ووصل بلاده إلى النهائي لملاقاة إيطاليا وتصل المباراة إلى ركلات الترجيح.

وخسر تييري مجددًا اللقاء ليخرج دون أي بطولة في الموسم.

 


آرين روبن 2010


Arjen Robben

عانى روبن من الأمر ذاته في عام 2010، بيد أنّه حقق لقبين خلال هذا الموسم.

حقق بايرن ميونخ لقبي الدوري الألماني والكأس ووصل لنهائي دوري أبطال أوروبا ليواجه إنتر الإيطالي.

وخسر البافاري بهدفين نظيفين ليفشل في حصد اللقب القاري، وبعد عدة أشهر واجه إسبانيا في نهائي كأس العالم.

وجاء هدف أندريس إنييستا ليقضي على أحلام روبن في التتويج بلقب مع المنتخب وتخسر هولندا النهائي الثالث لها في المونديال. 

فهل يخسر لوفرين نهائي كأس العالم كما حدث في دوري أبطال أوروبا، أم يهرب من شبح بالاك وهنري وروبن؟

الموضوع التالي:
فيديو - الجماهير تقتحم الملعب قبل مواجهة الهلال وأحد
الموضوع التالي:
توريه يقترب من العودة للدوري الإنجليزي
الموضوع التالي:
الصفاقسي: عودة علي معلول غير مطروحة
الموضوع التالي:
مختار مختار: كنت أتمنى تدريب الأهلي ولكن الآن "أنا مشطب"
الموضوع التالي:
عبد الحفيظ: رغم الغيابات - الأهلي قادر على إسعاد جماهيره أمام جيما الإثيوبي
إغلاق