ميسي و "أنويتا" .. غضب من إنريكي ونهاية اللعنة

التعليقات()
Getty Images
ميسي له حكايات في "أنويتا" سواء بخلافاته مع إنريكي أو كسره للعنة

    مصعب صلاح      تابعوه على تويتر

يعود ليونيل ميسي قائدًا لبرشلونة مساء اليوم، السبت، لمواجهة ريال سوسيداد في ملعب "أنويتا" بالجولة الرابعة من الدوري الإسباني.

برشلونة يتصدر ترتيب الدوري الإسباني برصيد 9 نقاط بالتساوي مع ريال مدريد.

وترك ملعب "أنويتا" بصمة كبيرة عند برشلونة وبالأخص ليونيل ميسي، ليس فقط لأنّ الفوز عليه كان أمر شبه مستحيل لسنوات حتى كسر الفريق العقدة أولًا في الكأس مع لويس إنريكي ثم بالدوري رفقة إيرنستو فالفيردي.

وبالنسبة لميسي، فاللاعب سجل 13 هدفًا أمام ريال سوسيداد من بينها 11 في الدوري الإسباني، كما أنّه شهد أحد أبرز أزماته على ملعب "أنويتا".

الأمر يعود ليناير 2015 حينما رفض لويس إنريكي في أول مواسمه مدربًا لبرشلونة إشراك البرغوث أساسيًا بعد العودة من عطلة أعياد الميلاد في المباراة التي خسرها النادي الكتالوني بهدف نظيف.

وقتها تلقى ريال مدريد هزيمة من فالنسيا ولم يستفد البلوجرانا من الأمر ليترك الصدارة للنادي الملكي.

بعد المباراة، غضب ميسي كثيرًا من إنريكي وقيل إن اللاعب رفض الحديث مع المدرب لفترة ولكن تشافي هيرنانديز تدخل وقتها وحلّ الأزمة بين الاثنين.

وتعد مباراة "أنويتا" هي الإنطلاق الحقيقية في هذا الموسم والذي أدى في الأخير إلى فوز البلوجرانا بالثلاثية للمرة الثانية في تاريخه، ليصبح الفريق الأوحد بالعالم الذي يحقق هذا الإنجاز.

ميسي لم يكن غائبًا أيضًا عن ليلة كسر العقدة في الليجا الموسم الماضي، فصنع هدفًا للويس سواريز جاء منه التعادل ثم سجل الهدف الرابع الذي قتل أحلام الفريق الباسكي.

وحينما يعود ليو الليلة، هل يستمر في احتفالاته بانتهاء لعنة "أنويتا" أم تتعقد المهمة أمام برشلونة؟

 

إغلاق