ميسي المنقذ...البرغوث ينتشل برشلونة من نهاية سلسلة اللا هزيمة أمام اشبيلية الشجاع

التعليقات()
LaLiga.es
برشلونة يواصل مشواره في الدوري الإسباني متفادياً هزيمة مفاجئة من اشبيلية


بقلم    {كريم رزق}      تابعه على تويتر


أنقذ النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي برشلونة من هزيمة محققة على يد اشبيلية في ملعب راون سانشيز بيزخوان عقب تحويل التأخر بهدفين إلى تعادل إيجابي بنتيجة 2-2 عقب نزوله بديلاً في الدقيقة 58.

فاسكيز سجل الهدف الأول لاشبيلية في الدقيقة 36، وعزز لويس موريل تقدم أبناء الأندلس في الدقيقة 50، لويس سواريز قلص الفارق للفريق الكتالوني في الدقيقة 88، وبعدها بدقيقة وحيدة أدرك ميسي هدف التعادل القاتل بطعم الانتصار.

برشلونة عزز صدارته للدوري الإسباني برصيد 76 نقطة، فيما رفع اشبيلية رصيده إلى النقطة 46 في المركز السادس بعدما أهدر فوزاً كان في المتناول.


شخصية برشلونة


أن تكون متأخراً بهدفين خارج ملعبك أمام فريق مثل اشبيلية يكون متحفز دوماً لإلحاق الهزيمة بالكبار متسلحاً بجماهيره الشغوفة، هذا يعني أن الفريق يمتلك الشخصية الكبيرة ولديه الثبات الانفعالي العالي الذي يمكنه من العودة في النتيجة في أي وقت بما يتمتع به من إمكانيات عالية لعناصره التي يمكنها صنع الفارق في أي وقت.


اشبيلية ضرب برشلونة حيث يتألم


المدرب الإيطالي فينتشينزو مونتيلا اختار أقصر الطرق وأكثرها مباشرة في تهديد برشلونة، بالاعتماد على الضغط على الجبهة اليمنى التي يسكنها سيرجي روبيرتو مستغلاً هبوط المستوى الغريب من باولينيو في المساندة الدفاعية، ومن هذه الجبهة كانت شراراة بداية هدفي الفريق الأندلسي.

النقطة الثانية كانت غياب الرقابة والضغط من دفاع ووسط برشلونة على لاعبي اشبيلية ما سمح لهم بالتجرأ والهجوم من عمق الملعب وصولاً إلى منقطة الجزاء حيث تم تسجيل الهدفين بتواجد لاعبين أمام مرمى تير شتيجن دون أي رقابة أو ضغط.


من يهدر الفرص، حتماً سيندم


السيناريو المتوقع على الرغم من صعوبته كان احتمالية عودة برشلونة في النتيجة في أي وقت بسبب الإهدار العجيب من لاعبي اشبيلية للفرص خصوصا بعد الهدف الثاني وهو ما كاد يطلق رصاصة الرحمة على آمال الكتالان.


ميسي وكفى


بمجرد نزول ميسي أرض ملعب سانشيز بيزخوان بدلاً من عثمان ديمبلي في الدقيقة 58، تسرب الخوف نسبياً إلى نفوس لاعبي اشبيلية، لمعرفتهم بقدرته على تحويل النتيجة في أي وقت، الأرجنتيني كان صاحب الكلمة العليا بحسمه المعتاد بتصويبة على طريقته الخاصة منقذاً برشلونة من نهاية سلسلة اللا هزيمة بالدوري الإسباني والتي امتدت إلى 37 مباراة وأصبح على بعد مباراة واحدة من معادلة الرقم القياسي لريال سوسيداد في (38 مباراة بدون هزيمة في الليجا) في 1980.

الموضوع التالي:
كأس آسيا 2019 | المنتخب السعودي يوضح موقف الشهراني وهوساوي من مواجهة اليابان
الموضوع التالي:
كأس آسيا 2019 | مواعيد مباريات دور الـ16، القنوات الناقلة وطرق شراء وأسعار التذاكر
الموضوع التالي:
موعد مباراة عمان ضد إيران، التذاكر، القنوات الناقلة والتشكيل المتوقع
الموضوع التالي:
موعد مباراة أستراليا ضد أوزبكستان، القنوات الناقلة والتشكيل المتوقع
الموضوع التالي:
ميلان يتوصل لاتفاق لضم مدافع سبورتينج لشبونة الشاب
إغلاق