ميركاتو إيطاليا 2018 - عودة الأموال والنجوم تمهد لموسم مثير في السيري آ

التعليقات()
YouTube/Goal
باب الانتقالات أغلق رسميا قبل يوم من بداية الدوري مساء السبت


هيثم محمد    فيسبوك      تويتر

شهد مساء يوم الجمعة 17 أغسطس 2018 إغلاق سوق الانتقالات رسميا بإيطاليا بحسب القواعد الجديدة التي تنص على انتهاء الميركاتو قبل بداية الموسم الجديد رسميا بيوم مثلما حدث في إنجلترا.

وعلى مدار شهرين ونصف قدمت الأندية الإيطالية حركة انتقالات قوية أعاد للأذهان أيام التسعينيات وبداية الألفية عندما كانت فرق إيطاليا هي الحاكم لسوق الانتقالات في أوروبا بما تملك من جاذبية لاستقطاب النجوم.

ورغم شبح العقوبات الاقتصادية وقوانين اللعب النظيف الخاصة بالاتحاد الأوروبي، ولكن ظهرت القوة الشرائية للأندية الإيطالية هذا العام ونجحت في استقطاب عدة نجوم من دوريات أخرى.

وتخطت الأندية الإيطالية حاجز المليار يورو في مصروفاتها على التعاقدات هذا الموسم، لتأتي فقط خلف الدوري الإنجليزي الممتاز من حيث الأموال المصروفة في الميركاتو، إذ صرف الإنجليز 1.28 بليون جنيه استرليني، بينما أنفق الإيطالييون 1.03 بليونا.

ويظهر الفرق جليا بين الصيف الحالي والماضي، ففي 2017 صرف فقط 800 مليونا وكانت حركة البيع هي الأعلى، الأمر الذي انعكس في 2018 ورجحت كفة عملية الشراء ووصول اللاعبين إلى إيطاليا.

ومثل الحال في الملعب سيطر يوفنتوس على سوق التعاقدات بإبرامه الصفقة الأبرز بالتعاقد مع كريستيانو رونالدو من ريال مدريد مقابل 105 مليون يورو، بالإضافة إلى إعادة ليوناردو بونوتشي من ميلان في صفقة تبادلية مع ماتيو كالدارا قدرت في حدود 35 مليونا، ووصول إيمري تشان مجانا والبرتغالي جواو كانسيلو مقابل 40 مليون يورو التي رفض إنتر دفعها لفالنسيا.

Emre Can Juventus

وإذا كان وصول رونالدو هي الصفقة التي خطفت الأضواء، ولكن إنتر حصل على إشادة الجميع واعتبره الكثيرون هو الأفضل تحركا في هذا الميركاتو بتدعيم صفوفه بعدة اسماء لامعة ودون تخطي حاجز المائة مليون يورو، وإن كان يضع نفسه في خطر تكرار عملية عدم شراء اللاعبين الجدد بسبب استعمال صيغة الإعارة مع أحقية الشراء الباهظة الموسم المقبل.

وأتى إنتر في البداية بالثنائي ستيفان دي فراي وكوادو أسامواه مجانا، والموهبة الأرجنتينية لوتارو مارتينيز من بلاده مقابل 16 مليونا، والتعاقد الأبرز كان رادجا ناينجولان مقابل 24 مليونا والثنائي دافيدي سانتون ونيكولو زانيولو إلى روما، كما دعم صفوفه بماتيو بوليتانو، كيتا بالدي، وشيمي فرساليكو بصيغة الإعارة مع أحقية الشراء.

Radja Nainggolan & Pembelian Termahal Dalam Sejarah Inter Milan

ودخل روما سوق الانتقالات بقوة بعد تحرره من قواعد اللعب النظيف، فتعاقد مع 12 لاعبا جديدا دفعة واحدة وصرف ما يقارب 125 مليونا لتدعيم صفوفه بأسماء على مختلف الصفوف بقيادة الداهية مونشي، المدير الرياضي، والذي مول قيمة معظم الصفقات عبر بيع أليسون بيكر، حارس الفريق إلى ليفربول.

بعد ضم نزونزي - هل حقا حول مونشي روما إلى سوبر ماركت

اشترى روما مارتين أولسين، حارس السويد، لتعويض رحيل أليسون، وأتى بستيفن نزونزي، بطل العالم مع فرنسا، وباتريك كلويفريت، موهبة أياكس الصاعدة، خافيير باستوري لتعويض ناينجولان، بريان كريستانتي من أتالانتا، وعدة اسماء لامعة من أجل الاستمرار في المنافسة على المقاعد المؤهلة لدوري الأبطال ومحاولة الذهاب بعيدا مرة أخرى في نفس البطولة.

ونعود إلى ميلانو، ولكن مع القطب الآخر ميلان الذي رغم صعوباته الإدارية والاقتصادية نجح في تقديم ميركاتو محترم بقيادة العائد ليوناردو، فحصل على كالدارا وجونزالو هيجواين من يوفنتوس مقابل 18 مليونا فقط هي قيمة إعارة الأرجنتيني وذهاب بونوتشي في الاتجاه الآخر، وضم تيموييه باكايوكو بنفس الصيغة، الإعارة مع أحقية الشراء، من تشيلسي، وحصل على داني كاستييخو من فياريال مقابل 19 مليونا وعودة كارلوس باكا للغواصات الصفراء، وأتى بدييجو لاكسالت لتدعيم الطرف الأيسر من جنوى في صفقة قدرت في حدود 15 مليونا، بالإضافة لوصول الثنائي بيبي ريينا وإيفان سترينيتش مجانا.

ولم يكن فقط كبار القوم هو أصحاب النشاط، فحتى أندية الوسط والصاعدين الجدد دعموا صفوفهم بأسماء رنانة، فضم ساسولو مثلا كيفين برينس بواتينج من فرانكفورت ومدافع برشلونة مارلون مقابل ستة ملايين يورو، وأتى فروزينوني بجويل كامبيل، مهاجم كوستاريكا وأرسنال، وبارما أعاد الإيفواري جيرفينيو مرة أخرى للكرة الإيطالية.

Gervinho

وتعاقد كالياري مع راجنار كلافان، مدافع ليفربول، مقابل مليوني يورو فقط، وضم سامبدوري سيموني زازا ولورينزو تونيلي على سبيل الإعارة، وجريجوري ديفريل من روما مقابل عشرة ملايين، ولكن الأبرز كان فيورينتينا الذي ضم اسماء رنانة مثل ماركو بياتسا من يوفنتوس وكيفين ميراياس، لاعب إيفرتون، وجيرسون من روما، وكلهم على سبيل الإعارة، كذلك الجناح إيديملسون من ويستهام بنفس الصيغة، وشراء الحارس الشاب المطلوب بقوة ألبان لافونت مقابل 9 ملايين من تولوز.

حركة التنقلات الكبيرة في إيطاليا والتي بدأها وصول رونالدو أعاد الحياة والزخم مرة أخرى للسيري آ، كما لفت الانتباه في أوروبا مرة أخرى لدوري غاب عن الأنظاروفقط كثيرا من بريقه في السنوات الماضية، وعودة أنديته للساحة في الميركاتو هذا العام سبب ازعاجا للكثيرين وعلى رأسهم خافيير تيباس، رئيس الليجا الإسبانية، والذي اشتكى من سطوة الأندية الإيطالية على فرقه، مما يؤكد أن حتى ولو لم تتعافى كليا الأندية الإيطالية اقتصاديا، ولكن تبقى خصما قويا في الميركاتو حال تواجدها.

بسبب مودريتش - إنتر يعلن مقاضاة رئيس الدوري الإسباني

يبقى فقط أن يرى مدى تأثير هذا الميركاتو على أرض الملعب، فهل ستنجح أندية إنتر، ميلان وروما في كسر هيمنة يوفنتوس على الألقاب المحلية بهذه التعاقدات القوية، وهل سينجح يوفنتوس بقيادة رونالدو والبقية أخيرا في فك نحس دوري الأبطال، وهو ما سيجيب عليه الموسم الطويل الذي سيبدأ مساء السبت من ملعب البينتيجودي بفيرونا بين كييفو ويوفنتوس.

الموضوع التالي:
لينجليت: سعيد بما حققته في برشلونة والطريق للبطولات طويل
الموضوع التالي:
وليد سليمان يشارك في تدريبات الأهلي استعدادًا لشبيبة الساورة
الموضوع التالي:
برشلونة يواصل حملة الدفاع عن لقبه ويتخطى ليفانتي بكأس ملك إسبانيا
الموضوع التالي:
شريف إكرامي: البطل لا يبحث عن الأعذار بل الانتصار
الموضوع التالي:
تعرف على مباريات ونتائج الإمارات في كأس آسيا 2019
إغلاق