مونديال جول | حقل تجارب سامباولي، وتحرير ميسي!

التعليقات()
CHRISTOPHE SIMON/AFP/Getty Images
سامباولي جرب كل شيء..

كتب | محمود عبد الرحمن | فيس بوك | تويتر

تنفس مشجعو الأرجنتين الصعداء عندما رأوا تشكيلة الفريق أمام نيجيريا في المباراة الحاسمة، بعد أن قرر المدرب خورخي سامباولي إلغاء فكرة اللعب بـ3 مدافعين والعودة إلى اللعب بـ4.

بدأ نيكولاس أوتامندي وماركوس روخو في قلب الهجوم، مع وجود نيكولاس تاجليافيكو وجابرييل ميركادو على اليسار واليمين على التوالي كظهراء، مع وجود مع خافيير ماسكيرانو وإيفر بانيجا وإنزو بيريز في خط الوسط. بدأ جونزالو هيجواين المباراة إلى جانب ليونيل ميسي وأنخيل دي ماريا على كلا الطرفين.

نتيجة للعودة إلى الشكل الطبيعي والأفضل للأرجنتين كان المنتخب الأرجنتيني في صورة أفضل هجوميًا، حيث تحرك دي ماريا كثيرًا على اليسار وسبب الإزعاج.

الأرجنتين

لكن تغيير الطريقة فقط لم تكن النقطة الأهم، بل الأهم هو تحرير ميسي هجوميًا. قبل تلك المباراة كانت كل الأنظار تتجه إلى ميسي، ووضع عليه كل الحلول.

مع وجود جونزالو هيجواين، عمد الأخير كثيرًا للسقوط وجذب مدافعي نيجيريا، مما سمح لميسي بالتسجيل واستغلال الفضاء الذي تركه هيجواين، مستغلاً تمريرة بانيجا الرائعة.

ويجب الحديث عن بانيجا، الذي أعاد فكرة الإبداع لخط الوسط، عرف كيف يسيطر على المباراة، وبخلاف التمريرة الحاسمة صنع 3 فرص، وكل تمريراته الطويلة كانت دقيقة.

 

حقل التجارب


Jorge Sampaoli Argentina Nigeria World Cup Russi 2018 26062018

تغيير الطريقة يعد أمرًا إيجابيًا من خورخي سامباولي، وحسنًا فعل بأن تجاوز عن أخطائه في مباراة كرواتيا، لكنه تؤكد مجددًا أن سامباولي فاقد للهوية ولا يوجد استقرار تكتيكي في الأرجنتين.

تولى سامباولي مهمة تدريب الأرجنتين في يونيو 2017، ومنذ تعيينه خاضت الأرجنتين 4 مباريات في تصفيات أمريكا اللاتينية تعادل 0-0 ضد أوروجواي، تعادل 1-1 ضد فنزويلا، تعادل 0-0 ضد بيرو، وفاز 3-1 ضد الإكوادور.

.في المباريات الودية الدولية، لعبوا 7 مباريات منذ ذلك الحين، فازوا على روسيا وسنغافورة وهايتي وإيطاليا والبرازيل، فيما خسرت أمام نيجيريا وإسبانيا

في كأس العالم 2018، فاز وتعادل وخسر.

فيما يلي طرق اللعب المستخدمة في تلك المباريات:

3-4-3 ضد البرازيل، 3-2-4-1 أمام سنغافورة وأوروجواي، 3-3-3-1 ضد روسيا ونيجيريا، 4-4-2 ضد هايتي ، 4-2-3 1 ضد ايطاليا وايسلندا وبيرو وإسبانيا، 3-4-2-1 (أو3-4-3) ضد كرواتيا وفنزويلا والإكوادور، و4-3-3 أمام نيجيريا أخيرًا.

إغلاق