مونديال جول | أسباب قد تضع بلجيكا على منصة المجد

التعليقات()
Getty Images
حقائق قد تجعل الحلم البلجيكي حقيقة ..

كتب | محمود عبد الرحمن | فيس بوك | تويتر

مباراة واحدة فقط تفصل المنتخب البلجيكي عن الوصول لنهائي كأس العالم، والعقبة هي فرنسا، في مواجهة بين أفضل فريقين في كأس العالم بحسب الكثير من النقاد.

وتدخل بلجيكا بنسبة انتصارات 100% عكس فرنسا التي تعادلت في مباراة أمام الدنمارك، لكن هناك أسباب تجعل بلجيكا مرشحة فوق العادة لدخول التاريخ.

ما يُميز المنتخب البلجيكي أنه يمتلك العمق في التشكيلة، فهو من جهة يمتلك تشكيلة أساسية في منتهى القوة، مدعمة بمقاعد بدلاء وأوراق رابحة قد تغير مسار المباريات كما حدث أمام منتخب اليابان.

أيضًا هناك عنصر التجانس، فبمقارنة هذه التشكيلة مع فريق يورو 2016 ، سنجد أن هناك 15 لاعبًا كانوا حاضرين في كلتا البطولتين.

حتى لو قارنا هذه التشكيلة مع منتخب بلجيكا يورو 2012 الذي شارك في التصفيات، لا يزال هناك 13 لاعبًا كانوا حاضرين في تلك الفترة.

من خلال اللعب المتواصل بات هذا الفريق يعرف بعضه البعض بشكل جيد.

Kevin De Bruyne Belgium 2018 World Cup

الأمر الذي يصب في صالح المنتخب البلجيكي أنه يمتلك التوليفة الأفضل في خط الوسط حتى هذه اللحظة، ومن المعروف أن المنتخبات المتوجة مؤخرًا بكأس العالم كانت الأفضل في وسط الميدان تشافي وإنييستا مع إسبانيا 2010، وشيفانشتايجر وتوني كروس 2014.

وعلى الرغم من أن المدرب روبرتو مارتينيز ليس بالاسم الكبير في عالم التدريب، لكنه أثبت حنكته التكتيكية الكبيرة في هذا المونديال خاصة في مباراة البرازيل.

عدل مارتينيز من طريقة لعبه وأجرى عدة تغييرات ساهمت في هذا الفوز، بالدفع بناصر الشاذلي ومروان فيلايني من البداية في خط الوسط، وتحرير كيفن دي بروينه هجوميًا بعد الشيء، وهو ما ساهم في جعل صانع ألعاب مانشستر سيتي أقرب إلى مرمى البرازيل ومن ثم تسجيل الهدف الثاني.

إغلاق