مورينيو يخطف الأنظار بحضور مفاجئ في لندن

التعليقات()
ماذا يفعل سبيشال وان في عاصمة الضباب؟
بقلم | عادل منصور | فيس بوك | تويتر

خطف المدرب البرتغالي الشهير جوزيه مورينيو الأضواء، بحضوره المفاجئ في ملعب "توتنهام هوتسبير"، لمشاهدة مباراة صاحب الأرض وضيفه نيوكاسل يونايتد في ختام مواجهات الأسبوع الثالث من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وكالعادة، لم تُفّوت عدسات المصورين الفرصة لتوثيق مشاهد حضور "سبيشال وان" في أحدث ملعب في العالم، لكن دون الكشف عن سبب تواجده لمشاهدة هذه المباراة بالذات، لا سيما بعد قصته مع جيوش المدينة.

وارتبط اسم مدرب ريال مدريد الأسبق بأصحاب "سان جيمس بارك"، لتعويض رحيل الإسباني رافا بينيتيز، وذلك في فترة الحديث عن نقل ملكية النادي من الملياردير مايك أشلي للإدارة الإماراتية التي تسعى للاستحواذ على أسهم النادي.

لكن في نهاية المطاف، أعطى مورينيو ظهره لعرض طيور الماكبايس، على اعتبار أنه ليس المشروع الضخم الذي يبحث عنه، مقارنة بالأسماء التي كانت مطروحة من قبل، على غرار ما قيل في الإعلام الإسباني عن إمكانية توليه القيادة الفنية، قبل أن يستقر فلورنتينو بيريز على إعادة زيدان مرة أخرى.

كما اقترن اسمه بالعودة إلى بيته القديم في بلاد جنة كرة القدم، لكن في نهاية المطاف استقرت الإدارة الصينية على الإيطالي أنطونيو كونتي لبناء المشروع الجديد.

الجدير بالذكر أنه منذ إقالة مورينيو من تدريب مانشستر يونايتد في أواخر العام الماضي، لم يَعد لممارسة عمله في الحقل التدريبي، فقط من حين لآخر تنتشر شائعات عن اقترابه من التدريب، لعل آخرها ما أكدته صحيفة "سبورت" عن اتفاقه مع بيريز على تدريب الميرينجي، لكن بعد إقالة زين الدين زيدان، حال فشل في إعادة الفريق إلى مكانته الطبيعية.

 

إغلاق