من يفوز .. الإنتر بعد عودة إيكاردي أم نابولي الطامح في الدوري

التعليقات()
Goal Indonesia
تقام المباراة غدًا بين الإنتر ونابولي على ملعب جوزيبي مياتزا.

بقلم    {محمد جبر}      تابعه على تويتر

في قمة الجولة بالدوري الإيطالي، يصطدم، نابولي، بمنافسه الإنتر، على ملعب جوزيبي مياتزا، مدينة ميلانو، غدًا الأحد.

يحتل نابولي المركز الأول بالدوري الإيطالي، فيما يأتي الإنتر في المركز الخامس برصيد 51 نقطة.

كان المباراة الماضية للإنتر أمام ميلان في ديربي ميلانو قد أجلت بسبب وفاة قائد فيورنتينا دافيدي أستوري.

وفي الأسطر التالية نرصد دوافع الإنتر على الفوز وعوامل تساعد نابولي، على تحقيق الفوز.

الإنتر

نبدأ بصاحب الأرض الذي يحتفل بمرور 110 عامًا على تأسيس النادي في 1908، والتي كان أمس، وقد أقام النادي حفلًا وشارك فيها عظماء الفريق، ويرغب النادي في إكمال هذه الاحتفالات بفوز على المتصدر.

 يميز الإنتر على نابولي، الراحة الكبيرة، التي حصل عليه اللاعبين خاصة بعد تأجيل مباراة ميلان، في الجولة الـ 27، وكانت أخر مباراة منذ 14 يومًا أمام بينفينتو، والتي فاز فيها الإنتر بصعوبة.

على عكس نابولي الذي لعب مباراة قوية أمام روما في أقل من 7 أيام، وقد خسر بطريقة مفاجئة بنتيجة 4-2، قبلها كان يواجه كالياري، والتي فاز فيها بخماسية.

عودة ماورو إيكاردي، ستعطي هجوم الإنتر قوة كبيرة، فقد غاب لفترة بسبب الإصابة، فسجل النجم الأرجنتيني، 18 هدفًا، في السيريا أي.

Milan - Inter

أهم دافع للأفاعي، هو تحسين مركزه والحلول مكان لاتسيو، في المركز الرابع، وللصعود إلى دوري أبطال أوروبا الموسم القادم.

يأتي الإنتر في المركز الخامس بـ 51 نقطة، ولعب 26 مباراة أما لاتسيو في المركز الرابع بـ 52 نقطة، لكن شارك في 27 مباراة.

نابولي

أما فريق الجنوب، فيدخل المباراة، وعينه على العودة مرة أخرى إلى للانتصارات، ففي أخر مباراة خسر الفريق أمام روما، برباعية مقابل هدفين، بالتالي أصبح الفارق بينه وبين يوفنتوس، نقطة، ويبقى لليوفي مباراة مؤجلة.

Hamsik Cagliari Napoli Serie A

كما أن نابولي، لا يملك إلا بطولة الدوري، حتى لا يخرج خالي وفاض من هذا الموسم، فخرج الفريق، من كأس إيطاليا باكرًا، كما ودع دوري أبطال أوروبا، في مجموعة ضمت مانشستر سيتي، وشاختار وفينورد، ثم خرج من الدوري الأوروبي، على يد لايبزيح.

أخر عامل يساعد نابولي، هو الانسجام الهجومي بين الثلاثي ميرتينيز وكاليخون وأنسيني، في ظل أن انتر يعاني من ضعف هجومي، ونتائجه متذبذبة.

إغلاق