من يتحمل التراجع الكبير لتشيلسي – كونتي ضحية أم جاني؟

التعليقات()
كيف تحول تشيلسي من فريق مرعب في الموسم الماضي لفريق يخسر على أرضه بثلاثيات من فرق وسط الجدول

قبل أشهر قليلة كان تشيلسي هو بعبع أي فريق في الدوري الإنجليزي، فالنادي اللندني يأكل الأخضر واليابس، يسجل الأهداف بغزاره في شباك أي فريق ويحقق الانتصارات واحدًا تلو الآخر، ويتقدم بخطى ثابتة نحو لقب الدوري الإنجليزي.

الجميع يرى أن البلوز في الموسم المقبل مع القليل من التدعيمات سيكون لديهم أقوى فريق في القارة، ولن يستطيع أحد مجارتهم حتى في دوري أبطال أوروبا.

قبل أن يبدأ الموسم الجديد بصفعة على وجه كل من توقع أي خير لتشيلسي فيه، البلوز أبطال الدوري الإنجليزي، وأصحاب سلسلة اللا هزيمة التاريخية يخسروا على أرضهم وأمام جماهيرهم من بيرنلي.

السقوط تلاه آخر، النادي اللندني يعاني في الدوري ويفشل بشكل واضح في ضم أهدافه من سوق الانتقالات ليكتفي بأهداف بديله بأرقام كبيرة للغاية.

ومع مرور الأسابيع الفريق يتخبط يمينًا ويسارًا حتى دوري الأبطال هزمه فيه روما المهتز أساسًا والذي يعاني من فقدان نجمه محمد صلاح وتغيير الإدارة الفنية قبل بداية الموسم.

ليستمر الأمر حتى مواجهة البلوز بالأمس أمام بورنموث على ملعب ستامفورد بريدج، ليخسر النادي اللندني مواجهة جديدة على أرضه ووسط ملعبه بثلاثية نظيفة هذه المرة.

في الأسطر المقبلة سنحاول أن نخرج بتصور يشرح لنا أسباب الهبوط الحاد في نتائج نادي تشيلسي والتراجع الكبير في الأداء عن الموسم الماضي وإذا ما كان كونتي ضحية أم جاني؟

المدرب الإيطالي انضم لقائمة محدودة للغاية لمدربين فازوا بالدوري الإنجليزي خلال الموسم الأول له في إنجلترا، وتم رفعه على الأعناق لإعادة لقب الدوري لأحضان الجماهير بعد غيابه مؤقتًا ولمدة موسم واحد ذهب فيها في مغامرة سريعة لليستر سيتي.


التعاقدات


Antonio Conte

أنتونيو كونتي المدير الفني لفريق تشيلسي كان واضحًا مع الإدارة بحسب تصريحاته السابقة قبل انطلاق الموسم بأنه لديه أهداف معينة في سوق الانتقالات، والجميع يعلم أن تلك الأهداف لم يتم النجاح في التعاقد مع أيًا منها، لذا وحتى هذه اللحظة لا يمكن اعتبار الرجل مخطئ، فهو في النهاية يعمل بالعناصر المتاحة أمامه.

ربما يعتبر البعض المدير الفني السابق ليوفنتوس ومنتخب إيطاليا مخطئ بسبب قبوله بتلك العناصر من الأساس في ظل وجود وضوح كامل فيما يخص رغباته في سوق الانتقالات، لكن في النهاية، ليس كونتي من يملك المال أو أحقية التصرف فيه، فذلك الأمر للإدارة والملاك فقط.


التصريحات


Antonio Conte

أحد أهم خصائص المدير الفني الناجح هي حماية لاعبيه من الاعلام والضغوط بشكل عام، ومنحهم الثقة مرة بعد مرة حتى ينالوا ما فيه الكفاية منها لوضع الفريق في حالة طيبة تسمح له بالمنافسة على البطولات.

كونتي في تلك النقطة تحديدًا يبدو وأنه قد تعرض لفشل ذريع، فالمدرب الإيطالي لا يفوت فرصة للحديث في الصحافة الا وينطلق في الحديث عن رغبته في ضم لاعبين جدد لتدعيم الفريق في ظل تعدد المنافسات التي يخوضها الفريق، متجاهلًا الأثر السلبي لتلك الكلمات على العناصر الحالية.


مهاجمة الإدارة


Antonio Conte Chelsea Huddersfield

لا ينفك كونتي عن الحديث حول سوء الإدارة في تشيلسي سواء بشكل واضح أو عن طريق التلميح، فالمدرب الإيطالي سبق وفي أكثر من مناسبة أن انتقد الإدارة علنًا وحاول أن يمارس الضغط عليهم لتنفيذ صفقات بعينها.

كونتي ليس المدير الفني الوحيد الذي يقوم بمثل تلك التصرفات، لكنه بالتأكيد الأسوأ، حيث فشل في فصل لاعبيه عن تلك التصريحات وفي نفس الوقت لم ينل مرادة من إدارة النادي اللندني.


مشكلة كوستا


2017-09-23 Diego Costa

عندما تريد أن تترك لاعب يرحل لمشكلة بينك وبينه، عليك في البداية تأمين قدوم البديل المناسب، وبتأمين قدوم البديل المناسبة هنا نقصد أن يتم الإعلان عن الصفقة بشكل رسمي ويرتدي اللاعب قميص فريقك.

بعد أن ترتدي الصفقة الجديدة قميص فريقك يمكنك أن تفعل ما تشاء مع اللاعب الآخر، يمكنك أن تراسله هاتفيًا وتخبره بأنه ليس ضمن خططك للموسم الجديد، يمكنك أن تتجاهل الرد عليه من الأساس، ويمكنك أن تمنحه فرصة للقتال على مكانه في الفريق بغض النظر عن أي مشكلة بينكما.

لكن الأمر الوحيد الذي لا يمكنك فعله بكل تأكيد هو أن تراسل ذلك اللاعب برسالة الاستغناء قبل ان تأتي بالبديل المناسب الذي أردته وهو لوكاكو، لتجد نفسك في موقف ذعر ومضطر لشراء مهاجم شاب من ريال مدريد كان بديلًا لكريم بنزيما مقابل 70 مليون.

الموضوع التالي:
أليجري يكشف صفقة يوفنتوس الشتوية والغيابات أمام كييفو
الموضوع التالي:
مانشستر سيتي يكتسح هدرسفيلد في مباراة الهدف المائة
الموضوع التالي:
رونالدو يُحاول إقناع مارسيلو بالتوقيع لليوفنتوس
الموضوع التالي:
علاقة قديمة خلف امتثال ميلنر للطرد أمام كريستال بالاس
الموضوع التالي:
هاني رمزي: باب منتخب مصر مفتوح أمام الجميع
إغلاق