الأخبار النتائج المباشرة
دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين

من هو سيكو سانجو لاعب الاتحاد الجديد وهدف روما وموناكو السابق؟

7:30 ص غرينتش+2 22‏/12‏/2018
Sekou Sanogo Young Boys Valencia Champions League 2018
الاتحاد أعلن مساء أمس التعاقد مع أولى صفقاته لفترة الانتقالات الشتوية قادماً من يونج بويز السويسري

بلال محمد    فيسبوك      تويتر

أعلن نادي الاتحاد، مساء أمس السبت حصوله على توقيع لاعب الوسط الإيفواري سيكو سانجو، ليصبح أول صفقات العميد الشتوية.

وانضم الإيفواري الدولي، لصفوف العميد قادماً من يونج بويز السويسري، بعقد يمتد إلى ثلاث سنوات ونصف.

وتأتي تلك الصفقة، بعد رغبة إدارة النادي برئاسة لؤي هشام، في تصحيح أوضاع الفريق، وإعادة الفريق إلى مكانته الطبيعية، بعد تراجع النتائج منذ بداية الموسم وحتى الآن.

والآن نستعرض معاً في هذا التقرير، أبرز المعلومات عن اللاعب صاحب الـ 29 عاماً.

سانجو وُلد يوم 5 مايو 1989، مدينة أبيدجان الإيفوارية، وبدأ مسيرته الاحترافية في الأول من يناير 2011، عندما انتقل من نادي أفريقا سبورتس إلى نادي ثيون السويسري.

ولعب الإيفواري 15 مباراة مع ثيون في أول موسم له، قبل أن ينتقل إلى نادي لوزان على سبيل الإعارة، ولمدة موسمين قضاهم في صفوف لوزان، لعب سانجو 46 مباراة تمكن من التسجيل مرتين والصناعة مرة وحيدة.

وعاد سانجو من جديد إلى ثون في الأول من يوليو 2013، ولعب في ذلك بالدوري الأوروبي، وشارك في 36 مباراة بمختلف المسابقات وسجل خمسة أهداف وصنع هدفين.

وفي الانتقالات الصيفية لعام 2014، انتقل متوسط الميدان الإيفواري إلى يونج بويز، ليدافع عن ألوانهم أربع سنوات.

شارك سانجو مع يونج بويز في البطولات المختلفة، منها دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، وآخرها كانت مشاركته مع فريقه في النسخة الحالية من دوري الأبطال في المجموعة التي ضمت كلاً من مانشستر يونايتد الإنجليزي، ويوفنتوس الإيطالي، وفالنسيا الإسباني.

وخلال فترته مع يونج بويز شارك في 138 مباراة مختلفة، وسجل 13 هدفاً وصنع 16 آخرين، ليصبح هدفاً لروما الإيطالي وموناكو الفرنسي خلال فترة الانتقالات الشتوية القادمة، قبل أن يظفر به الاتحاد.

سانجو يجيد اللعب بالقدم اليمني، ويلعب في مركز المحور الدفاعي، ويبلغ طول قامته 1.82 متراً.

وعلى الصعيد الدولي، شارك في مباراتين مع منتخب بلاده، الأولي كانت 10 يونيو 2017 أمام مالي في تصفيات كأس العالم، وانتهت بالتعادل السلبي، ولعب أمام الجابون في 2 سبتمبر من العام ذاته وحينها ربحت الأفيال الإيفوارية اللقاء بثلاثية نظيفة.