من بدأ أولًا؟ روايات مختلفة عن شجار عنيف بين ميسي ومونشي

Lionel Messi FC Barcelona Copa del rey
Getty Images
العصبية كانت العنوان بعد المباراة..

تباينت الروايات بشأن ما حدث بين ليونيل ميسي، نجم برشلونة ومونشي، المدير الرياضي لإشبيلية، بعد مباراة الفريقين التي فاز بها البرسا بثلاثية نظيفة في إياب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا.

العلاقة بين ميسي ومونشي متوترة للغاية منذ مباراة الدوري الإسباني الأسبوع الفائت، بعدما خرج المدير الرياضي للصحافة مؤكدًا على أن البرغوث استحق الحصول على بطاقة حمراء.

وبشكلٍ عام فإن العلاقة بين إشبيلية وبرشلونة ليست على ما يرام بعدما قام حساب النادي الأندلسي بالسخرية من هزيمة البرسا في دوري الأبطال، ما دعا حساب النادي الكتالوني يرد بعد الفوز بالأمس.

روايات الشجار بين مونشي وميسي تبدأ من صحيفة "سبورت" الكتالونية، والتي تزعم أن المدير الرياضي تواجد في النفق المؤدي لغرف خلع الملابس بعد المباراة ثم ردد "أنتم دائمًا تفوزون بهذه الطريقة" (في إشارة إلى التحكيم).

في هذه اللحظات كان يتواجد ليونيل ميسي رفقة صديقه بيبي كوستا الذي يعمل أيضًا في برشلونة، وهُنا قرر الأرجنتيني الرد على مونشي وقال له "الآن تذهبون إلى منزلكم وأنتم تشعرون بالدفء" (في إشارة إلى الهزيمة).

صحيفة "موندو ديبورتيفو" بدورها نشرت رواية أخرى على لسان مصادر من إشبيلية، في هذه الرواية أن ميسي هو من بدأ بالهجوم على إشبيلية في النفق وتسبب في اندلاع شجار بين عدد من اللاعبين، ثم وصل مونشي وانضم إلى هذا الشجار.

عمومًا، صحيفة "آس" نشرت أيضًا شجار آخر ولكن هذه المرة بين رونالد كومان وجولين لوبيتيجي، عندما أحرز جيرارد بيكيه هدف التعديل في اللحظات الأخيرة، وهنا انفجر المدرب الهولندي في وجه نظيره بألفاظ بذيئة التقطتها الميكروفونات.

الجدير بالذكر أن لوبيتيجي خرج بعد المباراة منتقدًا الأداء التحكيمي ومؤكدًا على أنه وقف في صف برشلونة وكان سببًا في هزيمة فريقه بنهاية المطاف.

إغلاق