منذر الكبير يطالب معلول بضرورة تطوير هجوم تونس ويحذر من هزيمة ثقيلة أمام بلجيكا

التعليقات()
هزيمة قاتلة في الدقيقة الأخيرة تلقاها نسور قرطاج أمام الإنجليز

زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

أكد منذر الكبير؛ المدير الفني للترجي الرياضي التونسي، أن نسور قرطاج قدموا مباراة مقنعة أمام منتخب إنجلترا رغم الخسارة، مشددا على ضرورة تطوير أداء لاعبي خط الوسط حتى ينعكس على الأداء الهجوم للمنتخب

تونس خسرت أمس الإثنين، أمام إنجلترا بهدف قاتل في الدقيقة الأخيرة من اللقاء، ضمن الجولة الأولى بكأس العالم روسيا 2018.

الكبير قال، خلال تصريحات لصحيفة "الصباح" التونسية: "اللاعبون قياسا بالإمكانيات المتوفرة ومستوى البطولة ومستوى الفرق التي يلعب لها لاعبي تونس فإنهم قدموا مباراة محترمة مع أحد أقوى المنتخبات العالمية، والذي يضم أسماء رهيبة نجحت بفضل الضغط الرهيب في حرمان عناصرنا الوطنية من فرصة التدرج بالكرة، وبالتالي  من القيام بهجمات من شأنها تشكيل خطورة على مرمى الإنجليز.

"تونس باستثناء الـ15 دقيقة الأولى من المباراة، والتي تميزت بجملة من الأخطاء الفردية والجماعية القاتلة، قد قدمت مباراة مقنعة مع روح كبيرة، لكن الفوارق في الإمكانيات والتفاصيل البسيطة على غرار سوء التمركز وغياب المراقبة في الكرات الثابتة كلفتنا الهزيمة واستقبال هدفين متشابهين لا يمكن قبولهما على المستوى العالي".

المدير الفني للترجي انتقد الجانب الهجومي للاعبي نسور قرطاج مضيفا: "النجاح في القيام بتنشيط هجومي مقبول ومثمر يمر حتما عبر تواجد عناصر ذات قيمة فنية في خط الوسط تكون قادرة على كسر حواجز الضغط العالي، الذي فرضه المنتخب الإنجليزي علينا، لكن تمركز ثلاثي خط الوسط؛ السخيري وساسي والبدري، على نفس الخط عطل خروج الكرة بسلاسة نحو المهاجمين.

"التطور في الجانب الهجومي يتطلب عملا كبيرا واستمرارية العمل وخوض عدد كبير من المواجهات في هذا المستوى العالي، مع لاعبين بإمكانيات أكبر للإفلات من الوضعيات الصعبة التي وضعنا فيها منتخب إنجلترا والتي يمكن أن تضعنا فيها المنتخبات الكبرى في العالم.

"المنتخب الوطني وصل إلى مستوى محترم ولا بد من البناء على الجوانب الإيجابية وتجنب الهدم حتى يكون منتخبنا قادرا على المنافسة على الألقاب القارية وتحقيق نتائج مقنعة في التظاهرات العالمية".

منذر انتقل للحديث عن المواجهة المقبلة أمام المنتخب البلجيكي متابعا: "الإعداد لهذا اللقاء سيكون صعبا للغاية خاصة مع الحالة النفسية للاعبين بعد الهزيمة القاتلة ليلة أمس، نبيل معلول المدير الفني للفريق، سيكون أمام حتمية إيجاد الخطاب القادر على إقناع لاعبيه بأنه بإمكانهم منافسة هذه المنتخبات الكبرى وتحقيق نتائج إيجابية ضدها.

"النجاح ضد بلجيكا يقتضي تحييد نقاط قوتها والمتمثلة في الفرديات الكبيرة في الخط الأمامي على غرار مارتينيز وهازارد ولوكاكو وكراسكو، والفشل في التعامل مع هذه الفرديات قد يكلفنا الهزيمة وبنتيجة كبيرة".

ومن المقرر أن تقام مواجهة تونس وبلجيكا في 23 من الشهر الجاري في الجولة الثانية من دور المجموعات.

بلجيكا تتصدر جدول المجموعة السادسة متساوية في النقاط مع إنجلترا برصيد ثلاث نقاط، فيما تأتي تونس وبنما في المركز الثالث والرابع دون أي نقاط.

إغلاق