وردة: الماضي مر بحلوه ومره وأرغب في العودة لمنتخب مصر بشدة

عمرو وردة
محترف لاريسا يؤكد أن البدري يتابعه خلال الفترة الحالية

أكد عمرو وردة؛ المحترف المصري في نادي لاريسا اليوناني، رغبته الشديدة في العودة لارتداء قميص منتخب مصر من جديد، موضحًا أن حسام البدري؛ المدير الفني للفراعنة، يتابعه خلال الفترة الحالية.

صاحب الـ26 عامًا كان قد تم استبعاده من معسكر منتخب مصر في كأس أمم إفريقيا 2019، بعد اتهام فتاه له بالتحرش بها عبر الرسائل النصية، قبل أن يقرر الاتحاد المصري لكرة القدم قبول اعتذاره وإعادته من جديد للمعسكر.

وقال وردة، خلال تصريحاته لموقع "يلا كورة" المصري: "لا أرغب في الحديث عن الماضي، فترة وانتهت بحلوها ومرها، والآن فقط أركز فيما هو قادم، حتى أقدم أداءً طيبًا، خاصةً وأنني علمت أن الجهاز الفني للمنتخب يتابعني خلال الفترة الحالية، مما يمنحني دافعًا قويًا لتقديم الأفضل".

وأضاف: "ارتداء قميص المنتخب يمنحني دائمًا شعورًا مختلفًا، يدفعني لتقديم 100% من مجهودي، إذ أتذكر جيدًا حديث الجميع عن روحي بالملعب في كأس أمم إفريقيا 2017، وكذلك في مباراة أوروجواي بمونديال روسيا، ولن أنسى تحية الجمهور لي في مباراة السعودية بالمونديال".

لاعب الجزائر: لا ألوم المصريين على أحداث 2010 ولولا الحماس لما هزمناهم

المحترف المصري اختتم: "الفترة المقبلة صعبة على المنتخب، على الجميع أن يتكاتف من أجل إعادة المنتخب لوضعه الطبيعي، وأتمنى بشدة التواجد في المنتخب بداية من المعسكر المقبل".

يذكر الفراعنة خاضوا خلال الفترة الماضية مباراتين في التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا الكاميرون 2021، وتعادلوا بهما أمام كينيا وجزر القمر، ليحتلوا المركز الثالث في المجموعة السابعة، متأخرين بفارق الأهداف عن كينيا صاحبة الوصافة، وبفارق نقطتين عن جزر القمر المتصدرة بأربع نقاط.

وتستهل كتيبة البدري في مارس المقبل مشوارها في التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم قطر 2022، إذ أوقعتهم القرعة ضمن المجموعة السادسة رفقة منتخبات أنجولا والجابون وليبيا.

 

إغلاق