الأخبار النتائج المباشرة
تصفيات كأس أمم افريقيا

بوصوفة عن أزمة حمد الله: عليه اتباع التعليمات ولم نظلمه أو نطرده

10:48 م غرينتش+2 20‏/11‏/2019
عبد الرزاق حمد الله
لاعب أسود الأطلس يتحدث عن أسباب تفضيله للمغرب عن هولندا ورأيه برينارد وخاليلوزيتش

تحدث مبارك بوصوفة؛ محترف السيلية القطري ولاعب المنتخب المغربي، عن أزمة عبد الرزاق حمد الله؛ مهاجم أسود الأطلس المعتزل وهداف النصر السعودي، عن الأزمة الشهيرة التي نشبت بين الأخير وزملائه بالمنتخب، مؤكدًا أنه خالف التعليمات فتأزم الموقف من وجهة نظره.

حمد الله كان صاحب أزمة شهيرة بمعسكر المغرب قبل كأس أمم أفريقيا مصر 2019، تسببت في مغادرته للمعسكر رافضًا المشاركة مع أسود الأطلس.

اللاعب كشف بعد ذلك عن أن غضبه كان بسبب التعامل غير الاحترافي من قبل الفرنسي هيرفي رينارد؛ المدير الفني آنذاك، معه، وتفضيله للاعبين المحترفين بأوروبا.

وقال بوصوفة عن الواقعة، خلال تصريحاته لقناة "الكأس" القطرية: "في إحدى المباريات هو أراد أن يسدد ركلة الجزاء، لكن المعروف أن فيصل فجر هو أفضل من يسدد ركلات الجزاء، وهذا الأمر متفق عليه في غرفة ملابس اللاعبين، أراد حمد الله التصدي لركلة الجزاء كونه مهاجمًا، لكن عليه وعلى الجميع احترام توجيهات المدرب".

وأضاف: "قد يداهم أي لاعب شعور مغاير أو توقعات مختلفة إلا أن الأهم هو الانضباط واحترام القواعد؛ قواعد الفريق وتوجيهات المدرب، لكن إذا تخلى اللاعب عن الفريق فهو بلا شك يتخلى عن منتخب بلاده، لقد كان قرارًا نابعًا منه شخصيًا، فهو لم يُطرد أو يتعرض لأي مشاعر سلبية".

مبارك تابع: "النقاش هو سيد الموقف دومًا في عالم كرة القدم، قد تحتدم الأمور خلال المران وقد يحتد النقاش أحيانًا، ولكن ليس هناك أي اعتبارات شخصية، قد يرى حمد الله عكس ذلك، ولكن أؤكد عدم وقوع أي ظلم عليه، لاسيما أنني كنت موجودًا بالفريق آنذاك".

حمد الله أعلن الأسبوع الماضي اعتزاله اللعب الدولي نهائيًا، بعدما رفض الانضمام لأول معسكر لأسود الأطلس في عهد المدرب البوسني خاليلوزيتش؛ المدير الفني الحالي، ليعلن الأخير استبعاده من حساباته نهائيًا.

لماذا قرر عبدالرزاق حمد الله اعتزال اللعب الدولي مع المغرب؟

بسؤاله عن رأيه في البوسني خاليلوزيتش؛ المدير الفني لأسود الأطلس: "أعتقد أن أي مدرب مهما كانت سمعته وتاريخه، يحرص على أن يكون منصفًا وأن يمنح جميع اللاعبين فرصًا عادلة، أنا لا أعرف المدرب البوسني بصفة شخصية، كما أنني لم أسمع عنه عندما كان لاعبًا، وبالنسبة لي لا يهم إن كان اللاعب نجمًا أم لا، على الجميع أن يحظى بفرصة عادلة في الفريق، وهذا بحد ذاته كافٍ لأي مدرب".

وبشأن أسباب تفضيله تمثيل المغرب بدلًا من هولندا: "لقد اتخذت القرار بشكل سريع، كل ما أذكره أن الخيارات كانت متاحة أمامي؛ اللعب للمنتخب الهولندي أو حتى البلجيكي، لكن تتملكني مشاعر غامرة منذ الصغر، أردت دومًا ارتداء قميص المغرب، ومنذ أن كنت طفلًا كنت دائمًا أتطلع للمنتخب بشعور من الفخر، لذلك كان القرار واضحًا وسريعًا بالنسبة لي رغم تعدد الخيارات، بالطبع اخترت اللعب لمنتخب بلدي".

واختتم بالثناء على رينارد: "المدرب الفرنسي تولى زمام الأمور في وقت يواجه المنتخب به صعوبات جمة، وتحقيق مردود جيد على الصعيد الأفريقي ليس بالمهمة السهلة، لكن أعتقد أن رينارد يتعامل مع الأمور بشكل جيد، فقد نجح في بناء فريق جيد، أشبه بالعائلة الواحدة، وبدأنا بتحقيق نتائج أفضل بفضل الفريق الجيد الذي شكله هو، كنا فريقًا قويًا بشكل واضح على المستوى الفردي والجماعي، لذلك كنا نحقق نتائج إيجابية، وهذا بفضل رينارد.

"أعتقد أنه كان الرجل المناسب في التوقيت المناسب، واستمتعنا بفترة إدارته للمنتخب، نشعر بالامتنان له ونقدر ما قدمه لنا إلى يومنا هذا".

يذكر أن رينارد رحل عن المغرب عقب نهاية كأس أفريقيا 2019، ليقود المنتخب السعودي حاليًا، والذي فقد معه أربع نقطا خلال أول أربع مباريات له بالتصفيات المؤهلة لكأس العالم قطر 2022 وكأس آسيا 2021.