مقارنة | كيف يتفوق بيونتيك على مهاجمي ميلان السابقين؟

التعليقات()
Getty Images
البولندي يتفوق على الجميع ومازال لديه الفرصة لزيادة أرقامه

إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

"من قال أننا امتلكنا مهاجمًا منذ رحيل زلاتان إبراهيموفيتش في 2012 عن صفوف الفريق"، هكذا لسان حال جماهير ميلان بعد الأداء والأهداف التي يسجلها كريشتوف بيونتيك بقميص الروسونيري.

6 أهداف في 4 مباريات بقميص ميلان، أثناء مشاركته كأساسي، دون النظر لمباراة الدوري أمام نابولي التي شهدت ظهوره الأول.

منذ رحيل السلطان السويدي، تعاقب على ميلان عدة أسماء، مثل كارلوس باكا، لويز أدريانو، ماريو بالوتيلي، ماتيا ديسترو، جانليوكا لابادولا، نيكولا كالينيتش، أندريه سيلفا، وأخيراً جونزالو هيجواين.

Gonzalo Higuain Juventus Milan Supercoppa

رغم أهداف باكا وما قدمه بالوتيلي، إلا أنهم لم يقودا ميلان لشيئاً يذكر ليواصلا مسيرة مهاجمين أشعلوا غضب جماهير الروسونيري، التي أعتادت على رؤية أفضل المهاجمين في صفوف الفريق بدءًا من شيفشينكو وإنزاجي وكريسبو وجيلاردينو وتوماسون وباتو ورونالدو الظاهرة.

البولندي يتفوق رقمياً وكذلك بتأثيره على أداء زملائه منذ انضمامه لصفوف الفريق، خاصة على الثلاثي الذي لعب تحت قيادة جاتوزو ومروا بنفس الظروف في موسمين متتاليين، بعيدًا عن المواسم السابقة، التي شهدت أفكارًا وخططًا مختلفة ومدربين كُثر مروا على الفريق.

باكيتا وبيونتيك - كيف آثر الثنائي على طموحات ميلان في 4 مباريات؟

فإذا عقدنا مقارنة مع عدة أسماء من التي مرت على ملعب سان سيرو، ستجد أن البولندي سجل 4 أهداف في 4 مباريات بالدوري، في حين سجل الكرواتي نيكولا كالينيتش بنفس الرصيد في 31 مباراة، في حين انتظر أندريه سيلفا أكثر من 20 جولة ليسجل هدفه الأول بالدوري.

في حين الأرجنتيني جونزالو هيجواين يسدد 3.7 مرة لكل مباراة، ليسجل 6 أهداف فقط في 1280 مباراة، ليتفوق عليه اللاعب الذي جاء ليعوضه بتسجيل 4 في 239 دقيقة، وتسديدات أقل على المرمى 2.8 لكل مباراة، وهو أعلى من البرتغالي سيلفا والكرواتي كالينيتش.

هيجواين كان يفقد الكرة للخصم في 1.7 مباراة مقابل 1.3 لبيونتيك، والأقل هو كالينيتش 0.8، كما يتفوق على هيجواين في عدد أقل من استلام الكرة الخاطئ في مناطق الخصم، فالأرجنتيني أهدر 2.3 لكل مباراة، مقابل 1.5 للاعب جنوى السابق ويتفوق عليه كالنيتيش بـ1.2.

على مستوى التمريرات فالبولندي يتفوق بنسبة تمريرات صحيحة 85.7%، وإن كان هيجواين يتفوق عليه بشكل كاسح في عددها، فالأرجنتيني كان يعود للمناطق الخلفية لبدء الهجمة وبالتالي وصل متوسط عدد تمريراته للمباراة 22.1، وهو أعلى من بيونتيك بـ10، الذي يتعادل بدوره مع الثنائي.

دفاعياً فالبولندي يواصل تفوقه رغم عدد المباريات الأقل، فيحصل على الكرة من الخصم 0.3 لكل مباراة، ويحصل على 0.5 خطأ لكل مباراة كأفضل من الثلاثي، في المساندة الدفاعية، فيما يتفوق هيجواين في التشتيت برصيد 0.7 لكل مباراة.

مونشي وروما - الخوف من العودة لنقطة الصفر

مازال أمام البوستليرو البولندي، المزيد لإثباته لجماهير ميلان التي سئمت من أسماء لم تكن لتمر من جانب سان سيرو لولا الفشل الإداري، وليثبت بحقه أنه من طينة الكبار ويعرف قيمة القميص الذي يرتديه.

إغلاق