مفارقات | تعويذة يوفنتوس ليست بوفون أو حتى ديبالا!

التعليقات()
Getty Images
الاجتهاد والمرونة كلمة السر...


بقلم | محمود ماهر | تابعه على فيسبوك | تابعه على تويتر

كرر يوفنتوس فوزه على موناكو في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، ليُقصيه بأربعة أهداف لهدف في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، ويُتابع مسيرته الزاخرة نحو مُعانقة اللقب الأول من نوعه منذ أواسط فترة التسعينيات، عندما تغلب على أياكس في المباراة النهائية عام 1996 بفارق ركلات الجزاء الترجيجية بعد التعادل 1/1 في الوقت الأصلي.

لكن قبل أن يواصل الفريق مُداعبة الكأس في كارديف، عليه ألا ينسى الكوابيس التي استفاق عليها في السنين الماضية، عندما خسر النهائي أمام بوروسيا دورتموند وريال مدريد وميلان وبرشلونة، ويُجهز أسلحته الثقيلة، وتعويذته الأهم هذا الموسم، والتي سنحدثكم عنها في سياق هذه المفارقة.

ففي الوقت الذي كان يعتقد عشاق اللافيكا سينيورا أن حارسهم المُخضرم «جيانلويجي بوفون» هو تعويذتهم الأهم للفوز بالمباريات المحلية والقارية، طفى الليلة الماضية رقم مثير يوضح أن الأخطبوط ليس تعويذة الفريق الحقيقية، فما يفعله هذا الموسم ليس بالغريب عليه، وإن فرضنا جدلاً أنه تعويذة، فهو على الأقل ليس التعويذة الوحيدة.

فإذا كان بوفون الأكثر تصديًا للتسديدات في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم برصيد 20 تصدي من 22 تسديدة، بنسبة تصل لـ 91٪، ولو كان الظهير الأيمن الجديد «داني ألفيش» صاحب أعلى مُعدل صناعة فرص في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم برصيد 30 تمريرة من لعب مفتوح، فلا يوجد لاعب واحد في يوفنتوس استطاع فعل ما فعله المهاجم الدولي الكرواتي «ماريو ماندجوكيتش».

لاعب بايرن ميونخ السابق يعيش حالة من التهميش الإعلامي منذ بداية الموسم نظرًا لتقليص دوره الهجومي وإعادته إلى منطقة الوسط بهدف التخديم على المهاجم الرئيسي للفريق «جونزالو هيجوايين»، كيف لا؟ وهذا الأخير كلف النادي ما يزيد عن 90 مليون يورو لضمه من صفوف نابولي.

ولأن ماندجوكيتش أو ماندزوكيتش تعامل بمرونة فنية واحترافية مع التعليمات التي فرضها ماسيمليانو أليجري، ابتسمت الكرة له، ليصبح أبرز عناصر الوسط الهجومي جنبًا إلى جنب باولو ديبالا، فمن النادر أن يُهدر الفرص التي تتاح أمامه، كما صنع كمًا جيدًا من الأهداف، وصار التعويذة الأهم، فكلما سجل كلما فاز اليوفي!.

في جعبة يوفنتوس هذا الموسم 27 انتصارًا من 35 مباراة لعبها في الدوري الإيطالي ن بينهم 6 مباريات سجل خلالهم ماندجوكيتش، وفي كأس إيطاليا انتصر 3 مرات وتأهل للنهائي أمام لاتسيو وسجل ماندجوكيتش هدفًا في دور الـ 16 أمام سامبدوريا، وفي دوري أبطال أوروبا فاز بتسع مباريات سجل خلالهم ماندجوكيتش هدفين أمام إشبيلية وموناكو.

mario mandzukic gonzalo higuain - juventus monaco - champions league - 09052017

يوفنتوس جمع حتى لحظة كتابة هذه المفارقات (39 انتصارًا في جميع المسابقات حتى تاريخ 9 مايو 2017)، ومن بين هذا الكم الهائل من الانتصارات ساهم ماندجوكيتش بصورة ملموسة في تحقيق 8 انتصارات بأهدافه.

بات ماريو المولود في مدينة سالفونسكي بكرواتيا عام 1986، بعد هدفه في موناكو الليلة الماضية هو أكثر لاعب منذ الموسم الماضي حتى الآن عندما يُسجل يتمكن يوفنتوس من تحقيق الفوز برصيد 21 فوز.

وسجل اللاعب 13 هدفًا في جميع مسابقات الموسم الماضي بعد انضمامه لليوفي من أتلتيكو مدريد، وافتتح رصيده هذا بهدف أمام لاتسيو ببطولة كأس السوبر يوم الثامن من أغسطس 2015، ثم سجل في السيري آ 10 أهداف من بينهم هدف أمام ميلان، وفي خمس مباريات بدوري أبطال أوروبا سجل هدفين أمام مانشستر سيتي ذهابًا وإيابًا.


 


 

 

الموضوع التالي:
تشيزني: يوفنتوس مثل الموسم الماضي بالإضافة لرونالدو
الموضوع التالي:
رسمياً - الهلال يوقع مخالصة مع مختار فلاتة
الموضوع التالي:
نابولي يدخل سباق ضم خاميس رودريجيز
الموضوع التالي:
جاتوزو يعتدي على صحفي بعد عودته من جدة
الموضوع التالي:
رابطة جماهير المنتخب الإماراتي تدعم السعودية أمام قطر
إغلاق