الأخبار النتائج المباشرة
كأس مصر

مرتضى منصور يكشف أسباب صدامه مع تركي آل شيخ ويوجه رسالة شديدة اللهجة إلى وزير الرياضة

11:34 ص غرينتش+2 28‏/5‏/2018
مرتضى منصور
رئيس الزمالك: شهادتي بحق تركي آل شيخ شهادة للتاريخ

زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

كشف مرتضى منصور؛ رئيس نادي الزمالك، عن أسباب صدامه مع تركي آل شيخ؛ الرئيس الشرفي السابق للأهلي، مؤكدا ضرورة تدخل النيابة العامة في الأزمة بين الأخير والقلعة الحمراء أسوة بما حدث في القلعة البيضاء.

آل شيخ نشبت بينه وبين مجلس الأحمر أزمة دفعته للاعتذر مؤخرا عن الرئاسة الشرفية للقلعة الحمراء، مؤكدا رفضه لهجوم الجمهور عليه لعدم شفافية مجلس الإدارة على الرغم من مساعيه الدائمة لدعم النادي.

مرتضى قال، خلال فيديو نشره الموقع الرسمي للزمالك: "تركي آل شيخ لم يتعرض لكيان الأهلي في كافة بياناته التي قام بإصدارها بل تعرض فيها لبعض الشخصيات، رغم صدامي مع آل شيخ من قبل إلا أن شهادتي بحقه شهادة للتاريخ، هو حقا من أكثر العاشقين لكيان الأهلي.

"جمعني بتركي آل شيخ ثلاث صدامات من قبل، بدأت عندما أعلنت تكفله ببناء استاد جديد للزمالك أسوة بما فعله مع الأهلي، وقام بعدها بنفي الخبر وغضب كثيرا باعتبار أنني وضعته في حرج مع محمود الخطيب رئيس الأهلي".

أضاف: "صفقة صلاح محسن كان سببا للصدام الثاني، الأهلي عرض 17 مليون لضم محمد عنتر من الأسيوطي وقمت أنا بعرض 42 مليون لضم صلاح محسن من إنبي، بعدها تفاجأت بتركي آل شيخ يرسل 42 مليون لإدارة إنبي لانضمام صلاح للأهلي، شعرت وقتها بغضب شديد وكان الرد من آل شيخ أن تحمل قيمة صفقة التونسي حمدي النقاز.

"الصدام الأخير كان بسبب عبد الله السعيد، عندما تدخل لحل الأزمة لصالح الأهلي، ليس كرها في الزمالك ولكن من دافع حبه في استمرار اللاعب بالأهلي، لكنه غضب بعدها من مجلس الخطيب بعد إعلان إعارته إلى فنلندا، حيث اعتبر أن المشكلة ليست لبقائه في الأهلي بل ألا يلعب في الزمالك فقط".

تابع: "لم أغضب من اعتذار تركي آل شيخ عن الرئاسة الشرفية للزمالك، فقد منحتها له كرد فعل على تصريح ممدوح عباس أنه لن يحصل عليها إلا على جثته، لكن الأهلي طالبه بالاعتذار عن عدم قبولها".

رئيس القلعة البيضاء استطرد: "أطالب جماهير الزمالك بالمقارنة بين الرجال وأشباه الرجال، وكيف يدعم الشيخ النادي الأهلي وكيف يدمر ممدوح عباس نادي الزمالك، يجب عليهم أن يفرقوا بين العاشق والكاره وبين المحب والحاقد".

أكمل موجها رسالة شديدة اللهجة إلى خالد عبد العزيز وزير الرياضة: "خالد عبدالعزيز أضر نادي الزمالك باللجان وإيقاف مسيرة النادي والحديث عن مقابل صفقة النقاز رغم موافقة الجهة الإدارية عليها، ولكنه لم يتحرك رغم إعلان آل شيخ بضخ 260 مليون للنادي الأهلي وأنا أعلم جيدا هذه الأموال ولدي إيصالات بالمقابل المادي وكل يء حدث وليس مطلوب أن يتم تشكيل اللجنة من الوزارة ولكن يجب أن تكون من النيابة العامة.

"القانون يمنع تدخل أي أجنبي لدعم أي مرشخ في الانتخابات، وعلى النيابة العامة أن تحقق هل وضعت أموال تركي آل شيخ في خزينة الأهلي؟، أنتظر المساواة في التعامل بين ما حدث في الزمالك وما سيحدث مع النادي الأهلي مع كل احترامنا لهذا الكيان الكبير ويجب مراجعة كل شئ من النيابة كما حدث في الزمالك وكشف أي مخالفات حدثت في الفترة الأخيرة، جب أن يتم التحقيق على أعلى مستوى فالدولة ورجالها ترفض أي مخالفات وتقر القانون على الجميع".

مرتضى منصور اختتم: "أود أن أؤكد مرة ثانية أن تركي ىل شيخ من أكثر محبي النادي الأهلي، لكن تفضيله لبلده عليه أمر طبيعي، وأتمنى انتهاء أزمته مع الأهلي قريبا".

يذكر أن آل شيخ أصدر بيانا مطولا كشف به العديد من المفاجآت عن الأهلي بشأن إبرام الصفقات والتجديد لأحمد فتحي وعبد الله السعيد، بالإضافة إلى دعمه للخطيب في انتخابات الناجي . (طالع التفاصيل)

وأصدر الخطيب أمس الأحد، أول قرار ردا على إدعاءات تركي آل شيخ، حيث خاطب وزارة الرياضة لتكليف لجنة مالية لحصر الأموال التي تبرع بها الأخير للنادي والتأكد من صرفها في مكانها. (طالع التفاصيل)