مدرب اتحاد كلباء يتحدث عن ذكريات تتويجه بدوري الأبطال مع ميلان

التعليقات()
المدرب كان جزءً من ميلان العظيم في الثمانينات


كتب | تامر أبو سيدو | فيس بوك | تويتر


استعاد فابيو فيفياني المدير الفني لاتحاد كلباء ذكريات تتويجه بدوري أبطال أوروبا مع ميلان موسم 1988-1989.

وقال المدرب الإيطالي في حوار مع الإمارات اليوم أن لاعبي اتحاد كلباء لا يعرفون أنه سبق وتُوج بالبطولة القارية العريقة، موضحًا أنه ليس من نوعية المدربين الذين يفتخرون بإنجازاتهم السابقة أمام لاعبيهم.

وقال المدرب عن لحظة التتويج "حظة التتويج بإحدى أهم بطولات كرة القدم لا تنسى على الإطلاق، لقد كنت من المحظوظين بكل تأكيد بالفوز مع فريق عريق مثل ميلان بهذا اللقب الكبير، هو بالتأكيد أمر لا ينسى، لقد شق الفريق طريقه نحو اللقب بصورة رائعة، وفي المباراة النهائية فزنا على فريق شتيوا بوخارست بنتيجة 4-0 على ملعب كامب نو في مدينة برشلونة".

الزمالك يتقدم باحتجاج للكاف على طرد جنش

أضاف فيفياني عن ميلان الذي كان يضم كوكبة من النجوم أبرزها ريكارد وفان باستن وأنشيلوتي وباريزي وكوستاكروتا وخوليت "من الرائع أن تكون جزءً من فريق ضم كل هؤلاء الأساطير، كما ذكرت لقد كان شعورًا رائعًا للجميع حتى نحن الجالسون في دكة الاحتياط، لقد كان من الصعب جدًا أن تحصل على موطئ قدم في تشكيلة تضم مثل هذه المجموعة من اللاعبين، لم أحظ بفرصة المشاركة في المباراة النهائية، وجلست على مقاعد البدلاء مع بقية اللاعبين البدلاء".

ويرى فيفياني الذي عمل مساعدًا لمدرب نابولي وقاد كلًا من أودينيزي وباليرمو أن إخبار لاعبي فريقه بمعلومة مثل فوزه بدوري الأبطال مع ميلان لا تعني شيئًا للاعبين، مضيفًا "أنا كمدرب أركز في عملي فقط، ولا أحب التباهي بما حققته خلال مرحلتي كلاعب كرة قدم، هذه المعلومة من الماضي وعلي أن أركز على الحاضر".

وأخيرًا رفض المدرب الحديث عن مستقبله مع النمور، موضحًا أن تركيزه الحالي على الفوز بجميع المباريات القادمة.

إغلاق