متحدث الأهلي: أين كان الاتحاد المصري وقت أزمتنا برادس؟

التعليقات()
شريف فؤاد يعاتب اتحاد الكرة بعد تردد استغلال علاقات أبو ريدة لمد فترة القيد الأفريقي بمصر

زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

وجه شريف فؤاد؛ المتحدث الرسمي باسم النادي الأهلي المصري، اللوم لاتحاد الكرة المصري بشأن تخليه عن الأحمر في أزمته بنهائي دوري أبطال أفريقيا 2017، في الوقت الذي يحاول به الاتحاد استغلال علاقات هاني أبو ريدة؛ رئيس الجبلاية وعضو المكتب التنفيذي بالاتحاد الأفريقي "كاف"، من أجل مد فترة القيد الأفريقي بمصر.

الأحمر في نهائي دوري الأبطال عام 2017 واجه الترجي التونسي، وعلى إثر لقاء الذهاب تم إيقاف مهاجمه المغربي وليد أزارو، بداعي التحايل على الحكم، بجانب التحقيق مع الفرنسي باتريس كارتيرون؛ المدير الفني آنذاك، بداعي تحريضه للمهاجم.

وفي الإياب بملعب رادس، تعرضت حافلة لاعبي الأهلي غير المشاركين بالمباراة، لاعتداء من جانب الجمهور التونسي، تسبب في إصابات في الوجه لهشام محمد؛ لاعب الوسط.

وقال فؤاد، خلال تصريحاته لبرنامج "الماتش": "لدينا مشكلة في القيد، الاتحاد المصري ألزم نفسه أمام الاتحاد الدولي بإنهاء الدوري في 31 من يونيو الجاري، وفتح باب القيد المحلي في الأول من يوليو، والبعض سيتحدث عن إمكانية استثناء مصر من قبل الاتحاد الأفريقي في مسألة القيد اعتمادًا على علاقة هاني أبو ريدة بمسؤولي الكاف، فأين كانت هذه العلاقة عندما تم الاعتداء على حافلة الأهلي بتونس خلال نهائي دوري الأبطال 2018 أمام الترجي؟ وأين كان الاتحاد المصري عندما تم الاعتداء على هشام محمد وأدى الفريق المباراة في ظروف مفزعة؟، وأين كانت علاقات أبو ريدة عندما تم إيقاف وليد أزارو وتم استدعاء كارتيرون للتحقيق؟، كان هناك حديث بين الخطيب وأبو ريدة في رادس، ولم يتدخل، هذا الأمر يثير لدينا غصة، فالاتحاد المصري لم يقم بدوره في دعم الأهلي في أفريقيا".

الأهلي: لن ننسحب من الدوري وأين الزمالك طوال هذه الفترة؟

بسؤاله عن إمكانية تضرر الدوري المصري حال تصعيد مسؤولي القلعة الحمراء شكواهم إلى الاتحاد الدولي "فيفا"، علق: "الأهلي أحرص الأندية على ضبط المسابقة المحلية، مجلس اتحاد الكرة مفوض من الأندية لإدارة المسابقة، لكن من المفترض أن تكون هناك رابطة للأندية، هل آن الأوان لتشكيل هذه الرابطة؟، الأهلي لا يستقوي ولا يهدد بل حريص على وضع الأمور في نصابها بعد أن فاض الكيل، نحن نريد ضوابط واضحة لا كيل بمكيالين، الأهلي لا يطلب أكثر من حقوقه".

مجلس القلعة الحمراء كان قد أصدر بيانًا رسميًا من قبل أعلن خلاله عزمه الانسحاب من الدوري، حال استكمال المسابقة عقب كأس أمم أفريقيا مصر 2019. (طالع التفاصيل)

وجاء رد اتحاد الكرة برفض إنهاء المسابقة قبل البطولة القارية، في ظل ضيق الوقت لإقامة معسكر المنتخب الوطني استعدادًا للبطولة (طالع التفاصيل)، وهو ما دفع مجلس الأهلي لعقد اجتماع طارئ منذ أسبوع وممتد حتى يومنا هذا.

وتطورت الأمور أول أمس السبت، ليعلن الأهلي تصعيد أزمة الدوري إلى مركز التحكيم والاتحاد الدولي والمحكمة الرياضية، لحفظ حقوقه أمام اتحاد الكرة. (طالع التفاصيل)

إغلاق