ما بعد المباراة | يوفنتوس الفريق المثالي في دوري أبطال أوروبا

التعليقات()
Getty Images
اليوفي يصل لكارديف ويبعث برسائل قوية..


رؤية | حسين ممدوح | فيس بوك | تويتر


وصل يوفنتوس إلى نهائي دوري أبطال بعد فوزه في مباراة الإياب على ملعب يوفينتوس ستاديوم بنتيجة 2/1 في مباراة لعب فيها شوط واحد فقط بكامل التركيز والفاعلية، لينتظر الآن خصمه في نهائي كارديف والذي من المتوقع أن يكون ريال مدريد بنسبة كبيرة.
 
موناكو | أفكار يارديم غير ناضجة، وفريقه أكثر تهورًا
HD Kylian Mbappe Monaco
 
 

■دخل موناكو المباراة بأسلوب الفريق الذي يريد التسجيل منذ الدقيقة الأولى وبأي طريقة، الامر الذي أعتقد انه ينم عن جهل الفريق بمواعيد دوري الأبطال النهائية وتعامل سيء من المدرب ليوناردو يارديم، وإذا سلمنا بأن هذا أمر يمكن تفهمه لأن فريقه خاسر في مباراة الذهاب بهدفين، سنرى أنه أخطأ أكثر بالطريقة التي انتهجها في لقاء الذهاب، أو سنُدرك بأن هذا الفريق لا يجيد الدفاع، وأنه لا يهتم بشيء اسمه الدفاع من الأساس.

■فتح يارديم الملعب منذ الدقيقة الأولى بوضع ثلاثة مدافعين ولاعب وسط دفاعي واحد أمامه موتينيو وبيرناندو سيلفا، بينما أطلق العنان للظهيرين ميندي على اليسار وسيديبي على الجهة اليسرى، كان هذا يعني تفريغ العمق، صحيح أنه صنع فرص ولكن اليوفي هو من سجل، وهو من وجد مساحات كبيرة لتسجيل أهداف أكثر إذا كان مهاجميه في الموعد.

■قدم باكايوكو مباراة جيدة مقارنة بالأداء السيء والمضطرب الذي ظهر به أمام اليوفي في مباراة الذهاب، كما كان بيرناندو سيلفا أكثر حرية لكن المشكلة في الواقع كانت تكمن في عدم قدرة الفريق الفرنسي المرشح بقوة للفوز بالليج آ في هزم الدفاع الحديدي لليوفي، وعدم تسجيل سوى هدف وحيد في 180 دقيقة.

■أدخل يارديم فابينيو في الشوط الثاني ليكون لاعب وسط إضافي ويحول رادجي على اليمين ليلعب بـ4-3-1-2 أو 4-3-3 في العموم وخلق هذا توازنًا أكبر على أرضية الميدان، أتخيل لو أن يارديم عاد به الزمن لفكر في أن هذه الطريقة المثلي لمجابهة البطل الإيطالي.

 

 
 
يوفنتوس | معنى أن تكون فريق كرة قدم
Juventus
 

■يصل يوفنتوس للمرة الثانية لنهائي دوري أبطال أوروبا مع المدرب ماسيمليانو أليجري في  آخر 3 سنوات، هذا يعني قدرة المُدرب التوسكاني في التعامل مع معطيات مباريات دوري أبطال أوروبا، الفريق يبدو جاهزًا فهو يملك لاعبين مميزين بالأمام، تنظيم هائل كفريق ذو وحدة متكاملة وخط دفاع هو الأقوى في المسابقة الأوروبية، هدف واحد استقبلته شباك بوفون في الأدوار الإقصائية، بعد 666 دقيقة من صمود رائع.

■مرة أخرى لعب اليوفي بأسلوب مهم لخلق مساحات أكبر في الهجمات المرتدة ونجح في هذا الأمر بصورة ممتازة خاصة في أول 45 دقيقة عبر داني ألفيش من الجهة اليمنى، بيانيتش الذي استفاد من إدخال ماركيزيو الاضطراري في مكان خضيرة ليحصل على حرية أكبر في التقدم للأمام بجانب ديبالا، وماندجوكيتش الذي كان كثير التحرك في المنطقة بجانب هيجواين.

■لم يُعجبني اليوم أداء باولو ديبالا خاصة أنه بدأ المباراة بصورة ممتازة، لكنه بعد ذلك انخفض مجهوده وتركيزه كثيرًا وأضاع هدفًا من انفراد كامل، وهذا اللاعب الذي أتابعه منذ سنوات طويلة يملك مهارات استثنائية قد تجعله من بين الأفضل في العالم، لكن عليه أن يعمل على تطوير شخصيته ودوافعه أكثر، اليوم انتظرنا أهداف أخرى من البيبيتا "هيجواين"، لكن مادام الآخرين يسجلون فاليوفي دائمًا بخير، الفريق يأتي بالمقام الأول وهذا ديدن السيدة العجوز منذ عقود وعقود.

■لقطة إنقاذ جورجيو كيليني لمرمى فريقه من هدف مؤكد بعد عرضية دقيقة من ميندي لفالكاو، هذا الإنقاذ المثالي لمدافع ربما يبدو غير متكامل في نظر الكثيرين كان نقطة تحول في المباراة، ثبات الدفاع الثلاثي القوي كل هذه المباريات بنفس التركيز ومع أقل عدد من الأخطاء يجعله نقطة قوة عظمى قبل المباراة النهائية.

■داني ألفيش أكد أنه لاعب كبير؟ هذه العبارة أختلف معها، فهو لاعب ظاهرة بما قدمه في آخر شهرين مع البيانكونيري لكنني أشكر أليجري الخبير الذي أجاد التعامل مع هذا النجم واعتمد عليه بصورة قيمة في الفترات الأخيرة، اللاعب ذكي ولديه أناقة كبيرة في استخدام الفرديات الخاصة به، عرضيات أنيقة، تفاهم مع المجموعة، والحسم كذلك الذي كان دائمًا ما يتسم به طيلة مسيرته.

■ينتظر الكثيرين مواجهة اليوفي لريال مدريد (ليس إحترافيًا أن أفترض بأن الريال تأهل بالفعل ومازالت هناك مباراة عودة لكن هذا ما أعتقد أنه سيحدث بأي حال من الاحوال وبنسبة 95%)، المرينجي، يتمتع بإمكانيات هجومية محترمة للغاية، ولكن اليوفي سبق له بالفعل أن تعامل بالشكل المثالي أمام خطي هجوم أقوياء كذلك وهما خطي هجوم برشلونة وموناكو، لكن ما يميز الريال هو أن الأدوات الهجومية والمنظومة بشكل عام تُساعد زيدان، وتجعله أكثر تنوعًا في الشق الهجومي على اليوفي، ولكن اليوفي يتفوق كفريق جماعي، كشخصية تكتيكية فريدة من نوعها.

    
   
 

الموضوع التالي:
كلوب: روبيرتسون هو الأفضل في العالم
الموضوع التالي:
إيمري: الإصابات تجبرنا على ضم بعض اللاعبين في يناير
الموضوع التالي:
نحم ليفربول السابق يشيد بعمل كلوب ويؤكد أحقيته بلقب البريميرليج هذا الموسم
الموضوع التالي:
فيديو - الأهلي المصري يكشف عن قميصه الجديد
الموضوع التالي:
مواعيد ونتائج مباريات دور الـ16 من كأس خادم الحرمين الشريفين والقنوات الناقلة
إغلاق