ما بعد المباراة - قوة سيتي المدمرة تحبط ذكاء بويل في استغلال أخطاء الدفاع

آخر تحديث
Getty Images

محمود ضياء    فيسبوك      تويتر

استمرت قطار مانشستر سيتي في السير بقوة بعد الفوز بهدفين نظيفين على ليستر سيتي في إطار مباريات الأسبوع الـ12 من الدوري الإنجليزي.

فوز استمر به جوارديولا في فرض سيطرته على صدارة الدوري وبفارق 11 نقطة عن مانشستر يونايتد الذي يواجه نيوكاسل يونايتد الآن.

نستعرض أبرز ظواهر انتصار مانشسستر سيتي على ليستر في ملعب كينج باور.

حاول كلود بويل، المدير الفني لليستر سيتي، مباغتة بيب جوارديولا بالاعتماد على ديماراي جراي في الجانب الأيمن ورياض محرز على اليسار.

استهدف بويل اللعب على المساحات خلف الثنائي كايل والكر وفابيان ديلف، مع تحركات جيمي فاردي الخطيرة داخل منطقة الجزاء، وبالفعل وصل في أكثر من كرة خطيرة ولكن رعونة الثلاثي الهجومي منعت إحراز الهدف.

Gabriel Jesus Manchester City 2017

في الجانب الدفاعي، دفع بويل بثلاثي وسط من أجل مجاراة وسط ملعب مانشستر سيتي القوي، تمثل في ألبيرايتون ونديدي وإيبورا.

تعامل جوارديولا مع بويل لم يختلف كثيرًا عن تعامله مع آرسين فينجر في المباراة الأخيرة في الدوري، تحركات فابيان ديلف كلاعب وسط دفاعي إلى جانب فيرناندينو، كان لها الدور الأكبر في فرض سيطرة مانشستر سيتي على وسط الملعب.

كما اعتاد المدرب الإسباني، فأفضل طريقة للدفاع هي الهجوم، فاعتمد على سرعات الثنائي ليروي ساني ورحيم ستيرلنج مع مساندة من ديفيد سيلفا أو كيفن دي بروين، مستغلًا عدم عودة محرز وجراي للمساندة الدفاعية.

أسلوب أتى بثماره في هدفي مانشستر سيتي، الذي لعب على المساحة بين قلب الدفاع والظهير، نقطة الضعف الأكبر في ليستر سيتي منذ بداية الموسم.

Promo Arabic

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic